أحداث تاريخية

سبب فرار العالم “البيروني” إلى مدينة الرّي الإيرانية

1997 قطوف من سير العلماء الجزء الثاني

صبري الدمرداش

KFAS

فرار البيروني الى مدينة الري مدينة الرّي الإيرانية أحداث تاريخية المخطوطات والكتب النادرة

الفرار .. إلى الرِّي

كانت الدولة الخوارزمية تابعةً في سياستها للدولة السامانية في الجنوب، مثلما كانت الدولة الزيارية جنوبي بحر قزوين تابعةً لدولة آل سامان .

وكان السلطان " نوح بن منصور " السَّاماني دائم الإيقاع وهو في عاصمة ملكه بخاري بين أمراء الدويلات التابعة لدولته ، حتى لا يقوى أحدهم على مناوأته عملاً بسياسة " فرِّق تسد!) .

وكان أبو الريحان مشغولاً في ذلك الحين عن السياسة والخصومات بين الأمراء، بعمل سلسلة من الأرصاد الفلكية في قرية صغيرة جنوبي كاث ، بواسطة آلة فلكية تتكوَّن من حلقة كبيرة قطرها يزيد عن سبعة أمتار مقسومة إلى أنصاف الدرجات .

لكن أبا الرَّيحان لم يتمكن من رصد ارتفاع الشمس في ذروة ارتفاع صيفي لها في أحد الأيام ، فقد قطع عليه عمله نشوب الحرب بين أمراء الدولة الخوارزمية ومنهم أميرهم الأكبر " أبو العباس " في كاث، وخاصة بين أمير مدينة الجُرجانية الواقعة غرب نهر "جيجون" (أموداريا الآن) والأمير أبي العباس . وخاف أبو الريحان على مصير أمه في بيتها بكاث فسارع بالعودة إليها.

 

واسفر الصراع عن مصرع الأمير أبي العباس ، وانتقل الملك في كاث إلى الأمير المأمون بن محمد، وهنا قرر أبو الريحان الفرار من وطنه مع من يفر من العلماء، هارباً بعلمه ومستقبله من الفتن السياسية، تاركاً وراءه أمه فقد كبرت في السن ، معطياً لها ما كان قد ادخَّره من مال.

اتجه أبو الريحان في فراره جنوباً عابراً ديار وطنه وديار السَّامانيين غرباً ، ثم في دولة البويهيين (إيران الآن)، حتى وصل إلى مدينة الرِّي قرب طهران .

وفي الرِّي عاش أبو الريحان معيشة فقرٍ وبؤسٍ ، حتى تغير حاله من عُسرٍ إلى يسر بفضل تعرفه على فلكي  الدولة البُويهية "الخوجندي" الذي أُعجب بعقلية أبي الريحان وعلمه فصار له صديقاً واتخذه مساعداً له في أبحاثه الفلكية في مرصدٍ فلكي أقيم بأعلى جبل في مدينة الرِّي .

 

وكان الخوجندي مكلفاً من قبل الأمير فخر الدولة أمير الرِّي بسلسلة من الأرصاد الفلكية يعرف بها ارتفاعات الشمس في وقت الزوال في مختلف شهور السنة وفصولها .

وتحقيقاً لهذه الغاية صنع الخوجندي آلة رصد مسدَّسة الشكل سماها، تكريما لأمير الرَّي، "آلة السُّدس الفخرية" . وانتهز أبو الريحان هذه الفرصة ، كمساعد للخوجندي، وكتب وصفاً مفصلاً لهذه الآلة في كتيب سماه "حكاية الآلة المسماه بالسُّدس الفخري " ، وضمن كتيبه الأول هذا بياناً مفصلاً للأرصاد الفلكية التي تمت بها لمعرفة ارتفاعات الشمس وقت الزوال عبر فصول السنة .

التقدم العلمي
‫‪اللقاحات القابلة للأكل..
اللقاحات القابلة للأكل تعد بديلا مناسبا للحصول على لقاحات آمنة وفعالة، وهي لقاحات تحتوي على مولد ضد صالح للتناول دول عدة تراهن على الطحالب الدقيقة المعدلة وراثيًا لتطوير لقاح لمرض كوفيد-19 صالح للأكل مستخدمة الهندسة الوراثية د. طارق قابيل أستاذ في كلية العلوم - جامعة القاهرة مصر
     منذ استشراء جائحة فيروس كورونا المستجد المسبب لجائحة كوفيد-19، هرعت كثير من المؤسسات الطبية وحكومات بعض الدول إلى تكثيف البحوث ودعم الدراسات الهادفة ... (قراءة المقال)
مجلة مدار
‫‪إنشاء مستشفيات جديدة في ووهان
ع إبلاغ المستشفيات القائمة عن نقص في الأسرّة بسبب زيادة الطلب الناجم عن انتشار فيروس كورونا السريع، قررت الصين في 24 يناير البدء ببناء مستشفيات جديدة. بعد أقل من أسبوعين، فتحت أبواب المرافق الطبية الجديدة لاستقبال أول المرضى.
أنشئ مستشفيان جديدان في ووهان، عاصمة مقاطعة هوبي، في الأسبوع الأول من شهر فبراير. واستغرق الأمر أقل من أسبوعين للانتقال من وضع حجر الأساس في الموقع إلى البدء باستقبال أول المرضى. والمستشفيان الجديدان - مستشفى ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪لماذا تُسبب السمنةُ تفاقمَ مرض كوفيد-19؟
غطية مجلة ساينس Science لأخبار كوفيد-19 يدعمها مركز بوليتزر ومؤسسة هيسينغ-سيمونز Pulitzer Center.
بقلم:     ميريديث وادمان
ترجمة:  مي بورسلي
 
في ربيع هذا العام، بعد أيام من ظهور أعراض تشبه أعراض الإنفلونزا والحمى، وصل رجل إلى غرفة الطوارئ في المركز الطبي بجامعة فيرمونت Vermont Medical Center. كان شابا، في أواخر الثلاثينات من عمره، وكان يعشق زوجته وأطفاله الصغار. وكان يتمتع بصحة جيدة، وقد كرّس ساعات لا نهاية لها في إدارة ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪الفيروس التاجي يثير التخمينات حول موسم الإنفلونزا
قلم:    كيلي سيرفيك
ترجمة: مي بورسلي
تغطية مجلة ساينس Science لأخبار كوفيد-19 يدعمها مركز بوليتزر  Pulitzer Center ومؤسسة هايسنغ-سيمونز  Heising-Simons Foundation.
في شهر مارس 2020، بينما كان نصف الكرة الجنوبي يستعد لموسم الإنفلونزا الشتوي أثناء محاربة مرض كوفيد-19 COVID-19، وضعت شيريل كوهين Cheryl Cohen -عالمة الأوبئة، وزملاؤها في المعهد الوطني للأمراض المعدية National Institute for Communicable Diseases بجنوب إفريقيا اختصار: ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪كيف تقاوم العدوى باستعادة شباب جهازك المناعي
قلم:    غرايام لاوتون
ترجمة: محمد الرفاعي
اغسل يديك بعنايةٍ لعشرين ثانية، غطّ عطستك بمرفقك، تجنب ملامسة وجهك، ابقَ على مسافة مترٍ عن الآخرين، وكملجأ أخير ٍ، اعزل نفسك بعيداً عن الجميع لمدة أسبوعٍ مع ما تحتاج إليه من أغراض. وإذا أردت أن تتجنب فيروس كورونا المستجد، فكل هذه أفكارٌ جيدةٌ. لكن، في نهاية المطاف، خطُ الدفاع الذي يقف بينك وبين الإصابة بكوفيد 19 Covid-19 هو جهازك المناعي.
نعلم أن الجهاز المناعي يَضْعُفُ عندما نتقدم في ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪لقاح أكسفورد آمن ويحفز على الاستجابة المناعية
قلم:    كلير ويلسون، جيسيكا هامزيلو، آدم فوغان، كونارد كويلتي-هاربر، ليلى ليفربول
ترجمة: مي منصور بورسلي
آخر أخبار فيروس كورونا حتى 20 يوليو 2020 الساعة 5 مساء
 
لقاح أكسفورد المرشح للتطعيم ضد الفيروس التاجي يبدو آمنًا ويحفز على الاستجابة المناعية
اللقاح ضد الفيروس التاجي Coronavirus الذي طورته جامعة أكسفورد University of Oxford بالتعاون مع شركة الأدوية آسترازينيكا AstraZeneca آمنٌ وينشط الاستجابة المناعية لدى الأشخاص، ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪بطاريات نووية آمنة وطويلة الأمد قد تكون حقيقة واقعة قريبًا
قلم:    ديفيد هامبلينغ
ترجمة: مي بورسلي
في عام 1977 انطلق المسباران فوياجر Voyager لبدء ما سيثبت أنه أطول الرحلات التي قطعتها أجسام من الأرض على الإطلاق. حاليا، غادرت المركبتان المجموعة الشمسية والمسبار فوياجر 2 يرسل إلينا قياسات الفضاء بين النجوم. ومع تقدم الإنجازات، فإنها تُصنف من بين أعمق الإنجازات البشرية. ولكن نادرًا ما يُحتفى بأحد الجوانب الحاسمة لهذا النجاح: فمن المؤكد أن لدى هذين المسبارين بطاريات جيدة.
في ظروف الحياة ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪السبات البشري..
الوكالة ناسا تبحث منذ عام 2014 فكرة السبات الطويل كوسيلة محتملة لتسهيل السفر إلى الفضاء السبات البشري يحمي رواد الفضاء من خطر الإشعاعات الكونية وتداعيات انعدام الجاذبية ومرض حمى المقصورة حسن الخاطر باحث وكاتب علمي السعودية
تستغرق رحلة السفر إلى المريخ نحو سبعة أشهر بالتقنيات الحالية، في حين نحتاج إلى نحو تسع سنوات للوصول إلى الكوكب القزم بلوتو. وعندما نريد الذهاب إلى النجم ألفا سنتوري الذي يبعد عن الأرض أكثر من أربع سنوات ضوئية ... (قراءة المقال)