البيولوجيا وعلوم الحياة

رحلة النطفة إلى البويضة

2008 دليل جسم الانسان

ريتشارد ووكر

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

البيولوجيا وعلوم الحياة

المني يحتوي أكثر من 350 مليون نطفة. وفي الحالة المثلى، يتم إيداع هذه النطاف بجوار عنق الرحم حيث تقوم أنزيمات المهبل بِحَلّ المخاط المنوي وإطلاق النطاف. ثم تسبح النطاف داخل مخاط

عنق الرحم الذي يكون أثناء الإباضة مائياً وطرياً لدرجة تسمح لكثير من النطاف النفوذ إلى تجويف الرحم. وعندها ستساعدهم التقلصات الرحمية للتحرك نحو الأعلى باتجاه أنابيب فالوب، حيث تسبح هناك ثانية، ربما بمساعدة بطانة الخلايا المهدبة، للوصول إلى البويضة في نقطة عند منتصف الأنبوب. ولا ينجو في هذه الرحلة التي تستغرق 24 ساعة تقريباً سوى 100 نطفة وتقوم نطفة واحدة منها فقط بتخصيب البويضة. ولا يزال المصير النهائي لفائض النطاف في المسالك التناسلية للإناث مجهولاً.

يختفي قَوْنَس النطفة (رأس الحييّ المنوي) عندما ينحل في غشاء البويضة. أما ذيل وجسم النطفة فينفصلان عندما ينفذ الرأس ليضم صبغياته الثلاثة والعشرين مع تلك الصبغيات لنواة المبيض.


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق