العلوم الإنسانية والإجتماعية

دور المدرسة في اكتساب الفرد “ألفباء المعرفة العلمية”

1998 تقرير1996 عن العلم في العالم

KFAS

ألفباء المعرفة العلمية المعرفة العلمية العلوم الإنسانية والإجتماعية المخطوطات والكتب النادرة

ويتطلب اكتساب ألفباء المعرفة العلمية توافر تربية علمية مناسبة في المدارس.

وتتسم قضية تعليم العلوم في المدارس بكونها مترامية الجوانب وشديدة التعقيد والصعوبة، مما لا يسمح بالتعرض لها تفصيلياً في هذا الخصوص:

تتمثل الملاحظة الأولى في أن تعليم العلوم يجب أن يعم الطلبة جميعهم. فإذا صحت الحجة التي جئت على ذكرها، ترتب على ذلك صحة هذه الملاحظة أيضاً.

فتعليم العلوم في المدارس الابتدائية والثانوية يجب أن يحقق عدة أهداف، إذ يتعين على هذه المدارس إعداد الطلبة الذين سيواصلون دراسة العلوم والهندسة في المعاهد الفنية والكليات والجامعات ليصبحوا علماء ومهندسين (ويشكل هؤلاء المستوى الثاني من هرم العلم والتقانة) يشغلون مراكز بالغة الأهمية في التنمية الصناعية والاقتصادية للأمم المعاصرة.

ويجب أن تعمل المدارس أيضاً على إعداد القوة العاملة المطلوبة للصناعات القائمة على العلم ولمؤسسات الأعمال التي تحتاج إلى عمالة ماهرة. وأخيراً، يجب على المدارس أن تفي بمهمة إعداد الأشخاص لدور المواطنة القائم على المشاركة.

 

ويتطلب ذلك الدور، كما أسلفت، تحلّي الأفراد بحد أدنى من ألفباء المعرفة العلمية يؤهلهم لاتخاذ قرارات شخصية تؤثر في كل من حياتهم اليومية ومشاركتهم في الكيان السياسي للأمة.

ويستلزم تحقيق هذه الأهداف العريضة البدء بتعليم العلوم في المدارس منذ أولى مراحل التعليم المدرسي والاستمرار فيه عبر كل سنوات التعليم الإجباري.

ونجد علميًا أن جميع الدول راضية عن مستوى التعليم العلمي في مدارسها. ويحملني هذا إلى التطرق إلى الملاحظة الثانية. فإجمالاً، يدرَّس العلم في المدارس كمادة قراءة، أي يتم استظهاره من كتاب مدرسي لاسترجاعه وقت الامتحان.

ويبدو أن ثمة أدلة وافرة على أن العلم يمكن تعلّمه بصورة أفضل بكثير (كما يمكن خلق الاهتمام بتعلمه لدى الطلبة)، إذا ما تم تدريسه عن طريق الممارسة الشخصية، وتوضيح الأسس العلمية من خلال مشاهدات وتجارب عملية يمكن استقاؤها ببساطة من التجربة اليومية للطلبة بدءًا بمرحلة التعليم الابتدائي وامتداداً إلى معظم مرحلة التعليم الثانوي.

 

أما الملاحظة الأخيرة التي أود إبداءَها فهي تخص تعليم العلوم في الدول التي يكون فيها مستوى الثقافة العامة متدنيًا، أو في القرى أو المناطق النائية، أو عندما تكون سنوات التعليم المدرسي محدودة والمعدات العلمية المخصصة للتعليم قليلة، ذلك إن وجدت.

وتوفر قاعة الدراسة ومحيطها المباشر فرصًا عديدة للقيام بالتدريب على القياس والعد والتصنيف (فالطلبة أنفسهم والأشياء الموجودة في الفصل يمكن استخدامها في أغراض متعددة في هذا الصدد).

ويمكن تعليم العلاقة بين الشكل والعدد من خلال جعل الأطفال يقومون بالحياكة والغزل والنجارة وإمساك الدفاتر ورسم الخرائط. كما يمكن استخدام الحرارة والضوء والصوت والحركة لتدريس العلوم الفيزيائية.

كذلك فإن مراقبة ولادة الأطفال ونموهم ضمن الأسرة، ونمو النباتات والحيوانات، ومراقبة النواتج الفسيولوجية لتعاقب الفصول، وكثير من الأمور التي يشهدها الطفل عن كثب، يمكن الاستفادة منها في تدريس البيولوجيا (علم الأحياء).

أما ما أخلص إليه بشكل عام هنا، فلا يقتصر على القول بأن الارتقاء بتعليم العلوم في مرحلة الدراسة الابتدائية وأغلب مرحلة الدراسة الثانوية، لا يحتاج بالضرورة إلى معدات، بل إن هذه التعليم يكون أكثر نجاحاً بكثير إذا ما اعتمد على التجربة اليومية للطلبة.

 

وبالطبع سيعتمد تدريس العلوم والرياضيات، إلى حد بعيد، على مستوى إعداد مدرسِّي المدارس الابتدائية والثانوية وإخلاصهم في عملهم، وهو موضوع يقع خارج نطاق ما أستهدِفه في هذه المقالة.

وختاماً، أود أن أبيِّن أن تعليم العلوم لا ينتهي بالضرورة مع انتهاء سنوات التعليم المدرسي، سواء بالنسبة إلى الذين أصبحوا علميين ومهندسين، أو بالنسبة إلى الجمهور غير المتخصص. فوسائل الإعلام يمكنها أن تستمر بعملية تعليم العلوم ومحو الأمية العلمية مع ما تقدمه من تقارير وتعقيبات تنطوي على مضامين تقانية حول أنباء سياسية واقتصادية وصحية.

غير أنه في حين تضطلع هذه الوسائل الإعلامية بمهمتها الترفيهية –لاسيما التلفزيون-  فهي تُمثل أيضا أحد العوامل الفعالة في متابعة تعليم العلوم للجمهور.

وتعمل المصالح التجارية حاليًا على تقييد هذه الفرصة، ويعزي ذلك إلى فشل كل من مذيعي الأخبار ومعدي البرامج، التي تتناول مواضيع الساعة، في توصيل ذلك الشعور بالإثارة والإغراء الذي يحث على الاكتشاف وتحصيل المعرفة التقانية.

وقد حان الوقت لأن تسهم الصحافة والإذاعة والتلفزيون بنصيبها في محو الأمية العلمية، جنباً إلى جنب مع أدائها لمهامها الأخرى الفريدة والأساسية في المجتمع المعاصر.

مجلة العلوم
‫‪عناقيد الحالات: لغز رئيسي من ألغاز جائحة كورونا
قلم:      كاي كوبفرشميدت
ترجمة:   د. عبد الرحمن سوالمة
تغطية مجلة ساينس Science لكوفيد-19 بدعم من مركز بوليتزر Pulitzer Centre
في 10 مارس، عندما التقى 61 شخصًا للتدريب على التراتيل بكنيسة  في ماونت فيرنون بواشنطن، بدا كل شيء طبيعيًا. ولمدة ساعتين ونصف الساعة أنشد المنشدون، وتناولوا الكعك والبرتقال، وأنشدوا مرة أخرى. ولكن أحدهم كان يعاني منذ ثلاثة أيام ما يبدو كأنه زكام، والذي تبين فيما بعد أنه كوفيد-19 COVID-19. وفي 12 مايو نشرت ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪هل أنت سجين "غرف الصّدى"؟
. عمّار العاني باحث في المعلوماتية وتأثير وسائل التواصل الاجتماعي، سورية
في الوقت الذي تظهر فيه معظم الأبحاث العلمية أن ظاهرة الاحترار العالمي والتغير المناخي حقيقة مؤكدة، فإن نحو 15% من الجمهور لا يصدق هذه النظرية ويعتبرها خدعة من قبل الحكومات. وتظهر الإحصاءات أن نحو 5% من الأهالي يمتنعون عن تقديم اللقاحات الأساسية لأطفالهم إيماناً منهم بأخطارها، على الرغم من التوافق شبه الكامل في الأوساط الطبية على أن هذه المخاوف لا أساس لها.
   ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪"سرعة خاطفة": جهود أمريكية لإنتاج اللقاح تخرجإلى العلن
قلم:       جون كوهين
ترجمة:   د. عبد الرحمن سوالمة
الحكمة المتعارف عليها هي أن إنتاج لقاح لكوفيد-COVID-19 19 لن يكون ممكنا قبل سنة على الأقل من الآن، ولكن جهود الجهات التنظيمية في حكومة الولايات المتحدة، والتي تعرف بعملية السرعة الخاطفة  Operation Warp Speed أو أسرع من الضوء، لا تنطبق عليها هذه الحكمة التقليدية. وهذا المشروع،  المبهم حتى الآن، والذي من المرجح أن يُعلِن عنه البيت الأبيض رسميًا في الأيام القادمة، سيختار مجموعة متباينة ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪الإشكاليات الطبية لمرض كوفيد 19
. جمال المطر اختصاصي في أمراض الأذن والأنف والحنجرة، الكويت
تعد الكائنات الحية الدقيقة والفيروسات من العوامل الممرضة الشائعة للإنسان، ويتميز بعضها عن بعض بعدد من الخصائص والسمات. فبعض الفيروسات يصيب النباتات وبعضها يصيب الحيوانات، وهناك أنواع تصيب الإنسان مسببة له أمراضاً متنوعة مثل متلازمة عوز نقص المناعة المكتسبة الإيدز، والتهاب الكبد الفيروسي، والحصبة. ويشهد العالم حاليا أول جائحة يسببها فيروس كورونا الذي ينتمي إلى فصيلة فيروسات واسعة ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪أصبح العدو القديم حليفًا .. استخدام الفيروسات في علاج السرطان
. خالد صنبر، د. معتصم البارودي، د. نبيل أحمد باحثون في مجال الأمراض والفيروسات بكلية الطب في هيوستن، الولايات المتحدة
على الرغم من كونها أكثر الكائنات بساطًة فإن الفيروسات أتقنت عملية التطور بصورة مذهلة؛ فقد أتاح استغلال تلك المخلوقات الدقيقة لمخلوقات أكثر تعقيدًا، لحاجتها إلى التكوينات الخلوية، قدرة كبيرة لها على اجتياز العقبات التطورية. ففي جينومنا الخاص، اتخذت الفيروسات مخبئًا لإحدى أكثر الرحلات نجاحًا عبر الزمن، إذ يعتقد أن نحو %10 من ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪قصة الفيروسات .. 3 رواد أسهموا في اكتشافاتها المذهلة
. إسلام حسين باحث في مجال الفيروسات في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، الوريات المتحدة
يعتبر أواخر القرن التاسع عشر العصر الذهبي لعلم الميكروبيولوجيا علم الأحياء المجهرية، إذ شهد اكتشافات كثيرة عن بعض أنواع المكروبات، وتحديدا البكتيريا والفطريات. وأدت هذه الاكتشافات إلى تكوين نظرية شمولية عن الميكروبات، تعرف بنظرية الجراثيم germ theory، التي بنيت على معلومات توفرت لدى العلماء في ذلك الوقت. افترضت هذه النظرية توفر بعض الخصائص في أي مسبب ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪عناقيد الحالات: لغز رئيسي من ألغاز جائحة كورونا
قلم:      كاي كوبفرشميدت
ترجمة:   د. عبد الرحمن سوالمة
تغطية مجلة ساينس Science لكوفيد-19 بدعم من مركز بوليتزر Pulitzer Centre
في 10 مارس، عندما التقى 61 شخصًا للتدريب على التراتيل بكنيسة  في ماونت فيرنون بواشنطن، بدا كل شيء طبيعيًا. ولمدة ساعتين ونصف الساعة أنشد المنشدون، وتناولوا الكعك والبرتقال، وأنشدوا مرة أخرى. ولكن أحدهم كان يعاني منذ ثلاثة أيام ما يبدو كأنه زكام، والذي تبين فيما بعد أنه كوفيد-19 COVID-19. وفي 12 مايو نشرت ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪المادة السلبية.. أسرع من إيقاع الضوء والزمن
.أحمد مغربي طبيب ومترجم وكاتب متخصص بالموضوعات العلمية، لبنان
هل يمكن السفر بأسرع من الضوء؟ إذا كان إيقاع الزمن يسير بسرعة الضوء، وفق نظرية آينشتاين عن النسبية، ألا يكون التحرك بسرعة الضوء أو أكثر سفراً في الزمن أيضاً؟ أليس بموجب معادلة آينشتاين الشهيرة عن المادة والطاقة E=a.mc2 تتبدد المادة وتتحوّل إلى طاقة صرفة عندما تصل إلى التحرّك بسرعة الضوء، فكيف يمكن التنقل أسرع من الضوء من دون حدوث ذلك؟
 يألف عُشاق السينما أفلاماً عن آلة ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪هل أنت سجين "غرف الصّدى"؟
. عمّار العاني باحث في المعلوماتية وتأثير وسائل التواصل الاجتماعي، سورية
في الوقت الذي تظهر فيه معظم الأبحاث العلمية أن ظاهرة الاحترار العالمي والتغير المناخي حقيقة مؤكدة، فإن نحو 15% من الجمهور لا يصدق هذه النظرية ويعتبرها خدعة من قبل الحكومات. وتظهر الإحصاءات أن نحو 5% من الأهالي يمتنعون عن تقديم اللقاحات الأساسية لأطفالهم إيماناً منهم بأخطارها، على الرغم من التوافق شبه الكامل في الأوساط الطبية على أن هذه المخاوف لا أساس لها.
   ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪أصبح العدو القديم حليفًا .. استخدام الفيروسات في علاج السرطان
. خالد صنبر، د. معتصم البارودي، د. نبيل أحمد باحثون في مجال الأمراض والفيروسات بكلية الطب في هيوستن، الولايات المتحدة
على الرغم من كونها أكثر الكائنات بساطًة فإن الفيروسات أتقنت عملية التطور بصورة مذهلة؛ فقد أتاح استغلال تلك المخلوقات الدقيقة لمخلوقات أكثر تعقيدًا، لحاجتها إلى التكوينات الخلوية، قدرة كبيرة لها على اجتياز العقبات التطورية. ففي جينومنا الخاص، اتخذت الفيروسات مخبئًا لإحدى أكثر الرحلات نجاحًا عبر الزمن، إذ يعتقد أن نحو %10 من ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪قصة الفيروسات .. 3 رواد أسهموا في اكتشافاتها المذهلة
. إسلام حسين باحث في مجال الفيروسات في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، الوريات المتحدة
يعتبر أواخر القرن التاسع عشر العصر الذهبي لعلم الميكروبيولوجيا علم الأحياء المجهرية، إذ شهد اكتشافات كثيرة عن بعض أنواع المكروبات، وتحديدا البكتيريا والفطريات. وأدت هذه الاكتشافات إلى تكوين نظرية شمولية عن الميكروبات، تعرف بنظرية الجراثيم germ theory، التي بنيت على معلومات توفرت لدى العلماء في ذلك الوقت. افترضت هذه النظرية توفر بعض الخصائص في أي مسبب ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪فيروس كورونا المستجد .. ماهية الفيروسات والمتلازمات التنفسية
حمد عبد الحميد إعلامي وكاتب، الكويت
لا يزال العالم منشغلا منذ بداية العالم الحالي بالتطورات المرتبطة بانتشار فيروس كورونا، والإصابات التي يحدثها، والوفيات الناجمة عنه، والآثار الاقتصادية السلبية، والتداعيات الكارثية التي يمكن أن يخلفها على جميع المجالات في حال استمراره مدة طويلة من دون التوصل إلى علاج مناسب له. ومنذ الإعلان عن خطورة الفيروس، واحتمال تحوله إلى وباء عالمي، سارعت جهات عدة، في مقدمتها منظمة الصحة العالمية، إلى نشر الإجراءات ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪الحوسبة الحديثة .. كيف تقود المعركة ضد فيروس كورونا المستجد؟
. محمد حلمي باحث في مجال المعلوماتية الحيوية، كندا
عانت البشرية على مدار قرون هجمات متتالية من أوبئة حصدت ملايين الأرواح، لكن في العصر الحديث تسلحت البشرية بمجموعة من الأسلحة استطاعت من خلالها مواجهتها والتغلب عليها. وفي ما مضى كان انتشار الأمراض البكتيرية، كالطاعون والكوليرا والدفتريا، كافياً لتحول المرض إلى جائحة، وكانت المضادات الحيوية هي السلاح الذي حسم المعركة لصالح البشرية. أما الأمراض الفيروسية الفتاكة، كالجدري وشلل الأطفال ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪فيروس كورونا المستجد .. كيف نشأ، وكيف سينتهي؟
. عبدالله القيسي باحث في علم الفيروسات،السعودية
مضى أكثر من شهرين على الإعلان عن اكتشاف أولى الحالات المصابة بفيروس كورونا المستجد المسبب لمرض كوفيد - 19 COVID-19 في مدينة ووهان الصينية. وخلال هذه المدة انتشر الفيروس بسرعة هائلة ليصل إلى أكثر من 140 دولة، وتسبب في إصابة أكثر من 300 ألف شخص، ووفاة أكثر من 30 ألفًا آخرين. ولم تتوقف أضرار ذلك الفيروس عند هذا العدد الكبير من الإصابات والوفيات، بل كانت له آثار سلبية على معظم مجالات الحياة. فما ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪الفيروسات والزهايمر .. أي دور للعدوى الفيروسية في حدوث المرض الخطير؟
. إسلام حسين باحث في مجال الفيروسات بمعهد ماساتشوستس للتقانة MIT الولايات المتحدة
يحتل المخ مكانة خاصة بين أعضاء الجسم؛ فمن خلال شبكة معقدة من الأعصاب يقود أوركسترا رائعة تعزفها كل خلجة من خلجات أجسادنا في كل جزء بسيط من الثانية. ومن خلال قدرات المخ الفائقة على تلقي المعلومات وتحليلها وتخزينها نتمكن من رؤية العالم من حولنا وتكوين خبرات ومهارات تسهم في تشكيل هوياتنا. ولكن ما نراه كل يوم يذهب ويأتي، ولا يبقى منه إلا ما حوته ذاكرتنا. فما نحن ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪الإعلام العلمي وكورونا .. طوفان البيانات ونظريات المؤامرة
. عبدالله بدران سكرتير التحرير الكويت
مع استفاقة العالم على أخبار فيروس كورونا المسبب لمرض كوفيد - 19 في ديسمبر عام 2019، والوفيات الناجمة عنه، وسرعة انتشاره بين البشر، وانتقال العدوى بصورة كبيرة وبأشكال عديدة، واحتمال تحوله إلى وباء عالمي، صار ذلك الفيروس حديث العالم بأسره، ومن ثم احتل صدارة الأخبار في وسائل الإعلام، وأخذ يأخذ أكبر مساحة ممكنة من صفحات الصحف والمجلات والمواقع الإلكترونية، أو أكبر حيز متاح من أوقات بث القنوات الإذاعية ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪في الوقت الذي تفتح فيه المختبرات أبوابها من جديد، تزداد مخاوف السلامة
تغطية مجلة ساينس Science لكوفيد-19 بدعم من مركز بوليتزر Pulitzer Center
بقلم:  دافيد غريم
ترجمة:   د. عبد الرحمن سوالمة
قضى راسيل هوبكروفت Russel Hopcroft كثيرًا من الوقت في أبريل جالسًا في المنزل في فيربانكس بألاسكا، مخططًا للكيفية التي سيعود بها إلى الأبحاث بمجرد أن تُنهي الدولة حالة الحظر. وفي 23 أبريل تلقى المكالمة أخيرًا، أو بكلمات أخرى، تلقى الاتصال عبر تطبيق زووم Zoom؛ من خلال رابط فيديو، ليخبره أحد مسؤولي مؤسسة العلوم ... (قراءة المقال)
‫‪مجرة درب التبانة و جيرانها
لسلام عليكم .. في كثير من حلقات البرنامج السابقة تكلمنا عن اهم عناصر المجموعة الشمسية التي نعيش فيها من كواكب و أقمار و كيوكبات و احزمة .. و انتهينا بشرح عن بلوتو و حدود المجموعة الشمسية .. ولكن هذه المجموعة تقع و تدور ضمن كيان و محيط اكبر .. و هي المجرة التي نعيش فيها و تحوي الملايين و الملايين من النجوم المشابهة لشمسنا و غيرها من الشموس و نطلق عليها درب التبانة .. في هذه الحلقة سنسافر في رحلة كونية بعيدة نتعرف فيها على بنية المجرة و مكوناتها ... (قراءة المقال)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة