العلوم الإنسانية والإجتماعية

دور العلاقات الاجتماعية في الاكتئاب

2014 للتخلص من الاكتئاب

جيسي ه . رايت و لورا و.ماكراي

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

العلوم الإنسانية والإجتماعية الطب

عندما يفكر الناس بأهم الأشياء في حياتهم تقف علاقاتهم مع أحبائهم في صدر القائمة، وأن هذه العلاقات في الأوقات السعيدة والسيئة تقوّي من صلاتنا وسعادتنا أو تودي بها وتتعسنا.

فهي إما تأخذنا إلى ذرى التجربة الإنسانية أو تدمّر آمالنا وأحلامنا. في هذا الفصل سنساعدك على فهم الرابطة بين العلاقات والاكتئاب وكذلك في إيجاد طرق لاستجلاب الطاقة من العلاقات الإيجابية في حياتنا.

وفي الفصل القادم ستتعلم طرائق للتأقلم مع المشاكل التي يأتي بها الاكتئاب إلى العلاقات، وسنوفر لك أيضاً بعض الاستراتيجيات المهمة لإدارة صعوبات العلاقة مثل الفراق والانفصال والصراع وأنت تَجِدّ في معركتك للتغلب على الاكتئاب.

 

العلاقات والاكتئاب

أثبت الأبحاث أن المشاكل بين الأشخاص، مثل الانفصال، أو الطلاق، أو الصراع البيّن بين الأحبة، أو الموت، هي العوامل المحركة الأساسية والشائعة للاكتئاب، وفي الوقت عينه نجد أن الأشخاص الذي يتمتعون بعلاقات صلبة ومستمرة يتمكنون بسهولة من استرجاع طاقاتهم وهم ينتقلون من حالة الاكتئاب إلى التعافي.

لقد قادت المعرفة بالرابطة القوية بين العلاقات والاكتئاب إلى تطوير طرائق لعلاج حواري فعال لإزالة عوارض الاكتئاب.

فعلى سبيل المثال كان كل من الدكتور جيرالد كليرمان (Dr. Gerald Klerman) وميرنا ويسمان (Myrna Weissman) رائدان في استخدام العلاج النفسي بين الأشخاص(Interpersonal Psychotherapy) (IPT).

وهو نوع من العلاج النفسي يختص بالاكتئاب ويركّز على مساعدة الناس على التعامل مع مشاكل علاقاتهم، وأظهر باحثون آخرون منافع العلاج العائلي والزوجي في الاكتئاب. كذلك، يضم CBT (وهو العلاج المؤسس على الأدلة والموضح في الفصل 4 ­ 6) طرائق تساعد الناس على التعامل مع صعوبات علاقاتهم، ويحفز مهارات التواصل ويقوي من الروابط بينهم.

 

دورة العلاقة ­ الاكتئاب

هناك طريقتان أساسيتان تتضافر فيهما العلاقات والاكتئاب فيوديا بالمصاب إلى عمق سحيق من أعماق البؤس. إحدى هاتين الطريقتين تتحدّد بصعوبات في العلاقات مثل الانفصال عن شريك لا يمكن تحمله، أو موت شخص عزيز، حيث يغرز الاكتئاب هنا مخالبه وتبدأ فصوله بالتتابع ليُدخل المصاب في متاهة عميقة.

وفي الماضي كانت الدائرة المفرغة التي تبتدىء بالانفصال من علاقة حميمة وما يتبعه من اكتئاب، والاكتئاب المتزايد الوطأة يدفع بالمرء إلى أعماق سحيقة، وهذا ما حصل فعلاً لكاتي، المرأة التي عانت من اكتئاب شديد كما قرأنا عنها في الفصل الأول من هذا الكتاب.

لقد أصبحت كاتي شديدة الاكتئاب بعد انفصالها عن حبيبها وانتهاء علاقة امتدت لعدة سنوات، ومنذ ذلك الحين وكاتي تقضي معظم أوقاتها بعد الدوام وحيدة في شقتها بعد أن تركت معظم نشاطاتها الاجتماعية ورفضت تقبل دعوات من صديقاتها للخروج للنزهة. كذلك، جعلت كاتي المسافة بينها وبين أمها وأختها تتباعد، وهما الشخصان اللذان يهتما بها ويحبانها حقيقة، وكلما أصبحت كاتي معزولة اجتماعياً أكثر فأكثر، تضاعف اكتئابها حتى أصبحت أقل ميلاً للاتصال بالآخرين.

الطريقة الأخرى التي كان فيها للعلاقات والاكتئاب تأثير سلبي في بعضهما البعض الآخر هي عندما كانت علاقتها بحبيبها قوية في الأساس إلا أن الاكتئاب خنق هذه العلاقة، ولم يستطع مارك أن يفهم تماماً ما الذي يحصل في حياته ولكنه كان يحسُّ بأن علاقته بزوجته وأولاده آخذة بالتدهور التدريجي، وعندما كان مارك يعود إلى بيته بعد يوم ضاغط في العمل، كان ذلك البيت يشهد مشاحنات ومشاكل تجعل الحياة أكثر صعوبة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق