البيولوجيا وعلوم الحياة

دور الأرصاد الجوية في نجاح مهمة عالم الحشرات الجنائي

2011 علم الحشرات الجنائي

وليد عبد الغني كعكه

KFAS

الأرصاد الجوية نجاح مهمة عالم الحشرات الجنائي البيولوجيا وعلوم الحياة

يعتبر تفسير بيانات الطقس التي يتم الحصول عليها حول موقع الجريمة أو مكان تواجد الجثة من العوامل الهامة التي تساعد في نجاح مهمة عالم الحشرات الجنائي في تقديره لفترة ما بعد الوفاة Postmortem Interval (PMI).

والمعروف أن الوقت اللازم للحشرات لتكمل دورة حياتها يتم تحديده بشكل كبير بواسطة الحرارة والرطوبة المرتبطة بكل نوع حشري وضمن كل بيئة معينة.

أما العوامل الأخرى (مثل المطر والرياح والشمس الساطعة والغطاء الثلجي) فيمكن أن تؤثر أيضاً على معدلات نمو حشرات الجثث أو سلوكية تغذيتهم على الجثث في مسرح الجريمة. ولذلك يجب على عالم الحشرات الجنائي أن تكون لديه معلومات عن علم الأرصاد الجوية.

يجب جمع هذه البيانات من مركز الأرصاد الجوية الحكومي أو المراكز المعتمدة القريبة من موقع اكتشاف الجثة أو استخدام بعض الأدوات أو الأجهزة اليدوية التي تسجل العديد من بيانات الطقس (الشكل 21).

 

حيث أن أي خطأ في تسجيل البيانات من قبل هذه المراكز سيؤدي إلى تقديم استنتاجات خاطئة تتعلق بدورة حياة الحشرات المنجذبة للجثة وتأثير عوامل الطقس على نموها (يرجى مراجعة فصل السجلات والتقارير والخاصة بالطقس لمراجعة البيانات الواجب ذكرها).

يمكن أن تساعد هذه البيانات أيضاً في حساب الأيام الحرارية المتراكمة Accumulated Degree Days (ADD) (= معدل درجة الحرارة – الحد الحرج لدرجات الحرارة) × (وحدة الزمن) (انظر الفصل الخامس الخاص بتحليل البيانات الحشرية).

وتعتمد الـ ADD على درجة حرارة الطقس والتي بدورها تساعد العالم في توقعاته حول المدة الزمنية التي يحتاجها أي طور من أطوار الحشرة لاكتمال نموه وهذا يعتمد أيضاً على متطلبات الحرارة الواجب توفرها لاستكمال النمو أو التطور.

 

من أهم بيانات الطقس هي تلك المتعلقة بتسجيل القراءات الخاصة بدرجات الحرارة، ومنها:

1- درجة حرارة الجو المحيط بالجثة، على أن تقاس الحرارة على علو 0.3 إلى 1.3 م بجانب الجثة. ويجب أن تقاس درجات حرارة الهواء الدنيا والعظمى لمدة 3 – 5 أيام بعد اكتشاف الجثة وحوالي أسبوعين قبل اكتشاف الجثة أو الحادث (الشكل 22، الصورة السفلية).

2- درجة حرارة الأرض، على أن تقاس بوضع ميزان الحرارة مباشرة فوق أي غطاء نباتي على الأرض.

3- درجة حرارة تحت الجثة مباشرة، على أن يوضع ميزان الحرارة بين الجثة وسطح الأرض.

4- درجة حرارة التربة تحت الجثة، على أن تؤخذ مباشرة بعد نقل أو إزالة الجثة من الأرض أو مكان تواجدها. ويجب أن تؤخذ الحرارة على بعد 1 – 2 م من الجثة، وعلى عمق 4 و 20 سم داخل التربة.

5- درجة حرار الجثة، على أن تقاس بوضع ميزان الحرارة على سطح الجلد (الشكل 22، الصرة العلوية).

6- درجة حرارة كتل اليرقات، على أن تؤخذ بوضع ميزان الحرارة في مركز تجمع اليرقات (الشكل 22، الصورة الوسطى).

 

هناك بعض الملاحظات الواجب اتباعها:

1- لا تعرض جهاز قياس الحرارة لأشعة الشمس المباشرة عندما تقوم بقياس درجات الحرارة في أماكن مختلفة من مسرح الجريمة، حيث تؤثر الحرارة الإشعاعية الناتجة من الشمس في زيادة في قراءة جهاز درجات الحرارة.

2- قم بتقدير فترة تعرض الجثة لضوء الشمس المباشر، بالإضافة إلى فترة ضوء الشمس والظل خلال فترة النهار. ولا بد من ملاحظة وضعية الجثة بالنسبة للنوافذ.

والمعروف أنه إذا كانت الجثة معرضة لأشعة الشمس المباشرة على الجسم فإن درجات الحرارة الخارجية وبعض درجات الحرارة داخل الجسم وقريبة من السطح، ستكون أعلى مما إذا كانت الجثة في الظل. ويجب أن يتم تسجيل درجات الحرارة العالية حتى ولو كانت لمبة جهاز قياس الحرارة في الظل.

من البيانات الأخرى الواجب الحصول عليها أيضاً هي تلك المتعلقة بنسبة الرطوبة والندى، بالإضافة إلى سرعة الرياح وكمية المطر، مع تحديد شدتها أو كميتها (خفيفة، متوسطة، شديدة).

 

عندما تكتمل عملية جمع الحشرات من مسرح الجريمة أو موقع تواجد الجثة، فإنه يجب الحصول على بيانات الطقس لفترة زمنية تسبق وقت الوفاة، وقد تتراوح هذه الفترة ما بين 1 – 2 أسبوع قبل تاريخ رؤية الضحية حية.

ومن الضروري القيام بحوالي 3 – 4 قراءات لدرجات الحرارة خلال 24 ساعة ولمدة 3 – 4 أيام بعد نقل الجثة من مسرح الجريمة، وذلك لدراسة العلاقة بين درجات الحرارة في مسرح الجريمة مع تلك الدرجات التي تم الحصول عليها من أقرب محطة أرصاد جوية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق