الطب

دور استخدام “خيط الأسنان” و”المضمضة” في وقاية الأسنان

1996 أسنان أطفالي

صاحب القطان

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

خيط الأسنان المضمضة الأسنان الطب

تفريش الأسنان بمفرده لا يضمن نظافة جميع الأسنان فالأسطح الجانبية واللثة بين الأسنان قد لا تستطيع الفرشاة الوصول إليها بنفس الكفاءة، مع أنها أكثر الأسطح عرضة للتسوس والالتهابات.

لذلك فإن استعمال خيط الأسنان هو المكمل لعملية تنظيف الأسنان، يتركب خيط الأسنان من شعيرات من النايلون المطاط متلاصقة بجانب بعضها البعض تظهر على شكل خيط.

عند مرورها بنقطة التقاء الأسطح الجانبية للأسنان تنفرد فيزداد امتصاصها، منها ما هو مشمع ومنها غير المشمع لأنه وجد أن الشمع قد ينحشر باللثة عند دخول الخيط بين الأسنان مما يسبب إزعاج اللثة.

 

ينصح باستعمال الخيط المشمع إذا كانت نقطة التصاق الأسنان ضيقة للغاية أو عند وجود حشوة في السطح الجانبي للسن قد تقطع الخيط.

في الوقت الحالي هناك محاولات لغمس الخيط بمادة الفلور لمضاعفة فائدته ولكن لم يثبت فعالية ذلك حتى الآن (شكل 36).

 

طريقة استعمال الخيط

1- في نقطة التقاء الأسطح الجانبية يجب أن يمر خلايا الخيط بحذر.

2- يجب أن يصل الخيط إلى الأخدود التحت لثوي بلطف ثم يلف حول السطح الجانبي للسن.

3- يحرك حركة عمودية علوية سفلية مع الضغط الكافي على سطح السن حتى يظل ملتصقا.

4- يجب أن تتم العملية السابقة بعناية مرة واحدة يومياً.

 

استعمال الخيط والعمر

الأطفال قبل سن المدرسة لا يجب أن يستعملوا خيط الأسنان خوفاً من الأذى الذي يسببونه للثة، إضافة إلى أن الأسنان في هذا العمر لا تكون عادة ملتصقة ببعضها مما يجعل وصول فرشاة الأسنان لجميع الأسطح أمراً ممكناً.

والبدء في استخدام الخيط يجب أن يكون من 8-10 سنوات حيث إنه من الممكن تعليم الطفل الطريقة الصحيحة للاستخدام.

وعندما تستدعي الحاجة للاستعمال قبل هذا العمر فيجب أن تقوم الأم بهذه العملية ، بل ويستحسن أن تقوم بها مرة في الاسبوع لتعويد الطفل على ضرورة استعمال الخيط.

 

المضمضة

مع أن المضمضة بالماء وحده لا يفيد في إزالة الصفيحة الجرثومية المترسبة على سطح السن، ولكن يمكن القول أنها قد تزيل الصفيحة الجرثومية التي فصلتها فرشاة الأسنان عن سطح السن.

ولكن فائدة المضمضة تزداد إذا أضيف للماء مادة مضعفة للترسبات مثل 0,2 كلورهيكسدين جلوكونات.

فقد أثبتت التجارب أن هذه المادة قد تقلل نسبة تكون الصفائح الجرثومية والترسبات الجيرية وتقلل من إلتهاب اللثة، وكذلك فإن المضمضة بسائل يحتوي على الفلور بطريقة منتظمة هي أجدى الوسائل المتبعة لزيادة مقاومة السن ضد التسوس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق