علوم الأرض والجيولوجيا

دلالة المعادن الفتاتية والكيميائية

1998 الموسوعة الجيولوجية الجزء الثالث

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

دلالة المعادن الفتاتية المعادن الفتاتية المعادن الكيميائية دلالة المعادن الكيميائية علوم الأرض والجيولوجيا

دلالة المعادن الفتاتية: 

يمكن استنتاج تركيب الصخور المصدرية للرواسب ومدى تجويتها من دراسة معادن الصخور الفتاتية. فإذا تعرضت صخور مصدرية لتفتيت ميكانيكي سريع وقوي.

بينما كان تأثير التحليل الكيميائي قليلاً فإن الفتات المنقول سيترسب محتفظاً بطبيعته كما كان في الصخور المصدرية، وبالتالي فإنه سيحتوي على نسبة كبيرة من المعادن غير الثابتة تحت ظروف سطح الأرض.

مثل هذه المجموعات المعدنية غير الثابتة تختلف باختلاف نوع الصخور المصدرية، وبذلك يمكن التفريق بين الصخور المصدرية النارية والمتحولة تحولاً ضعيفاً أو كبيراً. ويستخدم أيضاً في التفريق ما يميز كل منهما من معادن ثقيلة.

 

فإذا كان التفكك الميكانيكي ضعيفاً والتحلل الكيميائي قوياً ونشيطاً في الصخور المصدرية وأثناء النقل، فإن المعادن غير الثابتة تختفي بالذوبان وبالتحلل، مخلفة وراءها متبقيات غنية بمعدن الكوارتز الشديد الثبات تحت الظروف السائدة على سطح الأرض.

وعلى هذا يفسر الصخر الفتاتي المتكون من معدن الكوارتز فقط بأنه نشأ عن فعل قوي ونشط لعمليات التجوية الكيميائية ويعبر عن شدة عمليات التجوية بمنطقة الصخور المصدرية بنسبة تواجد الكوارتز إلى نسبة تواجد الفلسبار بالرسوبيات.

فعندما يزداد الكوارتز (ثابت) ويقل الفلسبار (غير ثابت)، فإن ذلك يشير إلى زيادة فعل التجوية الكيميائية.

 

ويوضح العكس أن فعل التجوية الميكانيكية هو الشائع. ويظل هناك بعض التحفظات على التفسيرات السالف ذكرها، فعمليات ما بعد النشأة تضيف وتزيل بعض المعادن المكونة للصخور الرسوبية.

وعلى سبيل المثال فبعض المعادن الثقيلة مثل الأوليفين والأوجيت والمعادن الحديدوماغنسيومية تذوب إذا ما دفنت الصخور الموجودة بها لمدة طويلة، كما أنه يمكن تكون فلسبار مكاني النشأة بفعل كيميائي بعد الترسيب.

 

دلالة المعادن الكيميائية: 

تعكس المعادن المترسبة كيميائياً الظروف الكيميائية لبيئة الترسيب.

ويتحكم في ذلك إلى درجة كبيرة التركيب الكيميائي للمحاليل المائية في بيئة الترسيب وهل هي مياه بحرية أو عذبة أو خليط منهما وجهد التأكسد الاختزالي والتركيز الأيوني الهيدروجيني pH ولدرجة أقل الضغط ودرجة الحرارة.

وبالإضافة إلى العوامل الكيميائية غير العضوية، يوجد هناك عوامل حيوية أخرى تتحكم في ترسيب المعادن.

 

إذ يقوم العديد من اللافقاريات والنباتات وعلى وجه الخصوص الرخويات والطحالب بترسيب كربونات الكالسيوم.

ويعتقد البعض أن الصخور الجيرية تنشأ بفعل حيوي في الأساس، وأن غياب الأحافير أو التركيب الأحفوري بالصخر يرجع إلى عمليات ما بعد النشأة من تحليل وإعادة بلورة وذوبان.

 

ويتحكم النشاط الحيوي والتركيز الأيوني الهيدروجيني في تكوين معادن الكربونات. بينما يشارك جهد التأكسد الاختزالي وتركيز أيون الهيدروجين والنشاط الحيوي في ترسيب معادن الحديد ومعادن الكبريتيدات.

وتعرف المعادن المتكونة كيميائياً بعد تمام الترسيب بالمعادن مكانية النشأة، ومن أمثلتها معادن الكوارتز والكالسيت والدولوميت.

 

معادن الطين: 

تحتل معادن الطين مكاناً وسطاً بين المعادن الفتاتية والمعادن الكيميائية. فالطين يتكون كفتات طوال عمليات التجوية والنقل والترسيب وما بعد الترسيب.

ولا يلبث أن يحدث تبادل أيوني بين محتويات الطين والقلويات الأرضية (أفلاء أرضية) وبالتالي يصبح معدن الطين المترسب ذا تركيب مختلف تماماً عن ذلك الذي تكون أصلاً بتجوية الصخور المصدرية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق