علوم الأرض والجيولوجيا

درجة الحرارة

2012 دليل الطقس

روس رينولدز

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

علوم الأرض والجيولوجيا

تقاس درجة حرارة الهواء باستخدام ميزان الحرارة الزئبقي الذي يقرأ إلى أقرب 0.1 مئوية ( 0.1 ف)، بما يُعرف بميزان حرارة البصيلة الجافة.

كما يوجد في داخل الدريئة ميزاني الحرارة العظمى والصغرى المحمولين أفقياً والمُصممين خصيصاً لقياس درجتي الحرارة الأعلى والأخفض خلال فترة زمنية محددة، تكون عادةً 24 ساعة من 0900 حسب التوقيت المحلي. عموماً، تحدث درجة الحرارة العُظمى خلال منتصف بعض الظهر، ودرجة الحرارة الصُغرى خلال ساعات الظلام.

ولكن في بعض الأحيان، يختلف التوقيت، خصوصاً خارج المناطق المدارية عندما تحدث تغيرات في كتلة الهواء تترافق مع المرور المتحرك لمنخفضات ضغط جبهية.

إنّ ميزان حرارة الدرجة العظمى هو أداة زجاجية فيها زئبق مع تضيق في المجرى الضيق الأوسط، قُرب البصيلة. يُمكن للزئبق أن يتمدد دون عائق من البصيلة وخلال التضيق عندما تزداد درجة حرارة الهواء. ولكن عند انخفاض درجة الحرارة، يتم الحفاظ على طول خيط الزئبق لأنّ التضيق يمنع السائل من الرجوع إلى البصيلة. وهكذا يتم تسجيل درجة الحرارة العُظمى التي

ستبقى كذلك حتى إعادة ضبط الأداة بنفس طريقة ميزان الحرارة الطبي الذي يُعطي درجة حرارة الجسم باستخدام نفس المبدأ.

يحتوي ميزان حرارة الدرجة الصغرى على كحول بدلاً من الزئبق بسبب نُقطة تجمده الأدنى ( 114٫4 – مئوية [ -156٫1 فهرنهايت]) مقارنة مع -38٫9مئوية [-38٫0 فهرنهايت]) للزئبق مما يجعله أكثر فائدةً في المناطق الباردة جداً. يتمدد الكحول على طول التجويف الرقيق للأداة عند ارتفاع درجة الحرارة، ويتراجع عندما تهبط درجة الحرارة. وداخل الكحول هناك مؤشر أو دليل رفيع جداً يتم سحبه إلى الوراء على طول التجويف بسطح الكحول المحدب عندما تهبط درجة الحرارة. عندما يسخن الهواء مرةً أخرى، يتمدّد الكحول على طول التجويف، تاركاً المؤشر خلفه، وسيشير الطرف الأبعد عن البصيلة إلى درجة الحرارة.

يشير تنبؤ الطقس «درجة الحرارة الصُغرى هذه الليلة» أو «درجة الحرارة العُظمى هذا اليوم» إلى القياس الأدنى في دريئة الطقس. بالإضافة إلى هذا القياس، تُسجل درجات الحرارة الدنيا فوق العشب وعلى التربة المكشوفة وعلى الأسطح الإسمنتية.

كل القياسات التي تم وصفها حتى الآن هي قيم «درجة». وفي المقابل فإنّ مرسام الحرارة، وهو أداة قديمة ولكن لا يزال مستخدماً على نطاق واسع، يُعطي تتابعاً مستمراً لدرجة الحرارة، عادةً لمدة أسبوع. ويتألف بشكل أساسي من قلم على نهاية ذراع طويلة موصولة بملف ثنائي المعدن ينحرف عند ارتفاع وانخفاض درجة حرارة الهواء. يخُط القلم هذه التقلبات على مخطَّط حراري – مخطط شريط ورقي ملفوف حول أسطوانة تتحرك بشكل منتظم.


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق