البيئة

دراسة المصبات البحرية لمياه الصرف الصحي في كاليفورنيا الجنوبية كحالة ناحجة التطبيق

1996 المصبات البحرية لمياه الصرف الصحي

أ.د عادل رفقي عوض

KFAS

المصبات البحرية لمياه الصرف الصحي في كاليفورنيا الجنوبية البيئة علوم الأرض والجيولوجيا

يبلغ طول ساحل كاليفورنيا 2000كيلومتر تقريباً. تتنوع الهطولات المطرية فيها من أمطار غابات إلى صحارى وكذلك تتغير الارتفاعات من منسوب حوالي 900ر4 متر فوق سطح البحر إلى 170 متراً تحت سطح البحر. لهذا تتنوع الحالات البيئية في كاليفورنيا.

في منطقة كاليفورنيا الجنوبية, الإدارات أو السلطات الرئيسية المسؤولة عن تجميع مياه الصرف الصحي ومعالجتها والتخلص منها هي في: مدن لوس أنجلوس وسان تياغو ومقاطعات أو محافظات اوارنج (Orange) ولوس أنجلوس (Los Angeles) وفينتورا (Ventura).

تعالج هذه الإدارات مياه الصرف الصحي (المديني والصناعي) وتتخلص منه بواسطة المصبات البحرية وتقدر كميتها بأكثر من 3,800,000م3 يومياً.

 

تصرف هذه الجريانات في مصبات بحرية تقع على عمق حوالي 64متراً من مستوى سطح المحيط وعلى مسافة طول من 5 حتى 12كم من الشواطئ, وبانحلال أولي يتراوح ما بين 1:100 حتى 1:200.

لقد بينت الدراسات العلمية المكثفة (مراجع 10,3 و11) على المصبات البحرية لمياه الصرف الصحي في كاليفورنيا الجنوبية على أن المعالجة الأولية الملائمة (Primary Treatment) (كاستخدام حواجز قضبانية + مصائد للرمال والدهون + أحواض ترسيب أولية) يليها انتشار مياه الصرف الصحي هذه في مياه المحيط أو البحر بواسطة المصب البحري ستحقق الشروط البيئية الملائمة وتتضمن الاستخدامات المفيدة للمياه المتلقية الساحلية بشكل آمن وسليم.

 

تتكون وحدة المعالجة لمياه الصرف الصحي لمدينة لوس أنجلوس من عمليات معالجة مختلطة وهي بحدود 30% معالجة ثانوية (Secondary Treatment) و 70% معالجة أولية (Primary Treatment) يليها تصريف للمياه المعالجة هذه في مياه المحيط المتلقية بواسطة مصب بحري بطول 2440 مترا للجزء الرذاذ وعلى مسافة 8 كم من الشاطئ وعلى عمق حوالي 65 متراً من سطح البحر.

كان الانحلال الأولي (Initial dilution) في عام 1957: (200: 1) ومع تزايد كمية الجريات لمياه الصرف الصحي بلغ هذا الانحلال حاليا بحدود (100: 1)، بينما تعطي الحسابات النظرية باستخدام العلاقات المناسبة المطبقة من إدارة أو سلطة المياه حوالي (60: 1).

ولقد بقيت مياه المحيط المتلقية للملوثات محافظة على جودتها المطلوبة وصالحة للاستعمالات المفيدة لهذه المياه وذلك من خلال المراقبة المكثفة.

 

وقد تم التخلص من الحمأة أو الرواسب (sludge) المتجمعة من عمليات المعالجة المذكورة سابقا (الثانوية والأولية) والتي خضعت لمعالجة الهضم اللاهوائي والتصفية في مياه المحيط بواسطة مصب بحري على عمق 100 متر من سطح المياه وبطول 11 كم تقريبا من الشاطئ. لقد حددت نوعية المعالجة لهذه الحمأة وموقع الجزء الرذاذ من المصب من خلال دراسة علمية شاملة.

وهناك مثال آخر على مصب بحري لمياه الصرف الصحي لمقاطعة أو محافظة أو رانج (عدد سكانها حوالي 92000 شخص) بكاليفورنيا الجنوبية يتصف طول الجزء الرذاذ فيه بحدود 2 كم وعلى مسافة 9 كم من شاطئ الهانفيكنتون (Hunfington Beach) وعلى عمق حوالي 64 مترا (الشكل 1-3).

أما عمليات المعالجة المسبقة والانحلال الأولي فهي شبيهة بحالة معالجة مياه الصرف الصحي لمدينة لوس انجلوس.

 

ملخص

لقد حددنا في هذا الجزء من الكتاب أهمية التكامل البيئي والوسائط التكنولوجية لتحقيقة، كما عالجنا فوائد وأهمية المصبات البحرية في تحقيق الإدارة السليمة لمياه الصرف الصحي، والتطورات الحالية الحاصلة في تكنولوجيا القياس والنماذج الرياضية وتأثيرها على تخطيط وتصميم ومراقبة المصبات البحرية لمياه الصرف الصحي.

ولبيان أهمية الأخذ بنظام المصبات البحرية، فقد عرضنا لأمثلة عديدة عن نظم المصبات المطبقة في العديد من مدن العالم وخصوصاً التجربة الأميركية الناجحة والمتقدمة آخذين المصبات البحرية لمياه الصرف الصحي في كاليفورنيا الجنوبية كحالة دراسة مفيدة وناحجة التطبيق.

مجلة العلوم
‫‪عناقيد الحالات: لغز رئيسي من ألغاز جائحة كورونا
قلم:      كاي كوبفرشميدت
ترجمة:   د. عبد الرحمن سوالمة
تغطية مجلة ساينس Science لكوفيد-19 بدعم من مركز بوليتزر Pulitzer Centre
في 10 مارس، عندما التقى 61 شخصًا للتدريب على التراتيل بكنيسة  في ماونت فيرنون بواشنطن، بدا كل شيء طبيعيًا. ولمدة ساعتين ونصف الساعة أنشد المنشدون، وتناولوا الكعك والبرتقال، وأنشدوا مرة أخرى. ولكن أحدهم كان يعاني منذ ثلاثة أيام ما يبدو كأنه زكام، والذي تبين فيما بعد أنه كوفيد-19 COVID-19. وفي 12 مايو نشرت ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪هل أنت سجين "غرف الصّدى"؟
. عمّار العاني باحث في المعلوماتية وتأثير وسائل التواصل الاجتماعي، سورية
في الوقت الذي تظهر فيه معظم الأبحاث العلمية أن ظاهرة الاحترار العالمي والتغير المناخي حقيقة مؤكدة، فإن نحو 15% من الجمهور لا يصدق هذه النظرية ويعتبرها خدعة من قبل الحكومات. وتظهر الإحصاءات أن نحو 5% من الأهالي يمتنعون عن تقديم اللقاحات الأساسية لأطفالهم إيماناً منهم بأخطارها، على الرغم من التوافق شبه الكامل في الأوساط الطبية على أن هذه المخاوف لا أساس لها.
   ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪"سرعة خاطفة": جهود أمريكية لإنتاج اللقاح تخرجإلى العلن
قلم:       جون كوهين
ترجمة:   د. عبد الرحمن سوالمة
الحكمة المتعارف عليها هي أن إنتاج لقاح لكوفيد-COVID-19 19 لن يكون ممكنا قبل سنة على الأقل من الآن، ولكن جهود الجهات التنظيمية في حكومة الولايات المتحدة، والتي تعرف بعملية السرعة الخاطفة  Operation Warp Speed أو أسرع من الضوء، لا تنطبق عليها هذه الحكمة التقليدية. وهذا المشروع،  المبهم حتى الآن، والذي من المرجح أن يُعلِن عنه البيت الأبيض رسميًا في الأيام القادمة، سيختار مجموعة متباينة ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪الإشكاليات الطبية لمرض كوفيد 19
. جمال المطر اختصاصي في أمراض الأذن والأنف والحنجرة، الكويت
تعد الكائنات الحية الدقيقة والفيروسات من العوامل الممرضة الشائعة للإنسان، ويتميز بعضها عن بعض بعدد من الخصائص والسمات. فبعض الفيروسات يصيب النباتات وبعضها يصيب الحيوانات، وهناك أنواع تصيب الإنسان مسببة له أمراضاً متنوعة مثل متلازمة عوز نقص المناعة المكتسبة الإيدز، والتهاب الكبد الفيروسي، والحصبة. ويشهد العالم حاليا أول جائحة يسببها فيروس كورونا الذي ينتمي إلى فصيلة فيروسات واسعة ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪أصبح العدو القديم حليفًا .. استخدام الفيروسات في علاج السرطان
. خالد صنبر، د. معتصم البارودي، د. نبيل أحمد باحثون في مجال الأمراض والفيروسات بكلية الطب في هيوستن، الولايات المتحدة
على الرغم من كونها أكثر الكائنات بساطًة فإن الفيروسات أتقنت عملية التطور بصورة مذهلة؛ فقد أتاح استغلال تلك المخلوقات الدقيقة لمخلوقات أكثر تعقيدًا، لحاجتها إلى التكوينات الخلوية، قدرة كبيرة لها على اجتياز العقبات التطورية. ففي جينومنا الخاص، اتخذت الفيروسات مخبئًا لإحدى أكثر الرحلات نجاحًا عبر الزمن، إذ يعتقد أن نحو %10 من ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪قصة الفيروسات .. 3 رواد أسهموا في اكتشافاتها المذهلة
. إسلام حسين باحث في مجال الفيروسات في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، الوريات المتحدة
يعتبر أواخر القرن التاسع عشر العصر الذهبي لعلم الميكروبيولوجيا علم الأحياء المجهرية، إذ شهد اكتشافات كثيرة عن بعض أنواع المكروبات، وتحديدا البكتيريا والفطريات. وأدت هذه الاكتشافات إلى تكوين نظرية شمولية عن الميكروبات، تعرف بنظرية الجراثيم germ theory، التي بنيت على معلومات توفرت لدى العلماء في ذلك الوقت. افترضت هذه النظرية توفر بعض الخصائص في أي مسبب ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪عناقيد الحالات: لغز رئيسي من ألغاز جائحة كورونا
قلم:      كاي كوبفرشميدت
ترجمة:   د. عبد الرحمن سوالمة
تغطية مجلة ساينس Science لكوفيد-19 بدعم من مركز بوليتزر Pulitzer Centre
في 10 مارس، عندما التقى 61 شخصًا للتدريب على التراتيل بكنيسة  في ماونت فيرنون بواشنطن، بدا كل شيء طبيعيًا. ولمدة ساعتين ونصف الساعة أنشد المنشدون، وتناولوا الكعك والبرتقال، وأنشدوا مرة أخرى. ولكن أحدهم كان يعاني منذ ثلاثة أيام ما يبدو كأنه زكام، والذي تبين فيما بعد أنه كوفيد-19 COVID-19. وفي 12 مايو نشرت ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪هل أنت سجين "غرف الصّدى"؟
. عمّار العاني باحث في المعلوماتية وتأثير وسائل التواصل الاجتماعي، سورية
في الوقت الذي تظهر فيه معظم الأبحاث العلمية أن ظاهرة الاحترار العالمي والتغير المناخي حقيقة مؤكدة، فإن نحو 15% من الجمهور لا يصدق هذه النظرية ويعتبرها خدعة من قبل الحكومات. وتظهر الإحصاءات أن نحو 5% من الأهالي يمتنعون عن تقديم اللقاحات الأساسية لأطفالهم إيماناً منهم بأخطارها، على الرغم من التوافق شبه الكامل في الأوساط الطبية على أن هذه المخاوف لا أساس لها.
   ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪"سرعة خاطفة": جهود أمريكية لإنتاج اللقاح تخرجإلى العلن
قلم:       جون كوهين
ترجمة:   د. عبد الرحمن سوالمة
الحكمة المتعارف عليها هي أن إنتاج لقاح لكوفيد-COVID-19 19 لن يكون ممكنا قبل سنة على الأقل من الآن، ولكن جهود الجهات التنظيمية في حكومة الولايات المتحدة، والتي تعرف بعملية السرعة الخاطفة  Operation Warp Speed أو أسرع من الضوء، لا تنطبق عليها هذه الحكمة التقليدية. وهذا المشروع،  المبهم حتى الآن، والذي من المرجح أن يُعلِن عنه البيت الأبيض رسميًا في الأيام القادمة، سيختار مجموعة متباينة ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪الحوسبة الحديثة .. كيف تقود المعركة ضد فيروس كورونا المستجد؟
. محمد حلمي باحث في مجال المعلوماتية الحيوية، كندا
عانت البشرية على مدار قرون هجمات متتالية من أوبئة حصدت ملايين الأرواح، لكن في العصر الحديث تسلحت البشرية بمجموعة من الأسلحة استطاعت من خلالها مواجهتها والتغلب عليها. وفي ما مضى كان انتشار الأمراض البكتيرية، كالطاعون والكوليرا والدفتريا، كافياً لتحول المرض إلى جائحة، وكانت المضادات الحيوية هي السلاح الذي حسم المعركة لصالح البشرية. أما الأمراض الفيروسية الفتاكة، كالجدري وشلل الأطفال ... (قراءة المقال)