علم الفلك

دراسة المجرة M87

1996 نحن والكون

عبد الوهاب سليمان الشراد

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

المجرة المجرة M87 علم الفلك

وفي عام 1918 حدث اكتشاف فريد عندما رصد كيورتس انبثاقا أو نافورة Jet لامعة مندفعة بشدة بعيدا عن نواة المجرة 87M .

ولا يظهر الانبثاق إلا في الصور الضوئية الملتقطة لمدة تعريض قصيرة ، وفي حالة تطبيق التعريض الطويل فإن الضوء القادم من النجوم المحيطة بالجرم يغطي صورة الانبثاق تماما .

ولقد حصلت جين لور J.Lorre   على صورة جيدة باستخدام الحاسب الآلي Computer في مختبرات كالنش للدفع النفاث ، وذلك عن طريق تغذية الحاسب بعدة صور ضوئية التقطتها آرب ، ويبدو جليا أن الانبثاق يشتمل على سلسلة من العقد knotes الساطعة المتتابعة على خط مستقيم .

 

وتعد المجرة 87M على أنها غير اعتيادية تماما ، ولها نواة ساطعة بشكل شبه نجمي ، وتظهر لنا النواة الواقعة على خط واحد مع الانبثاق نفس الانطباع الذي رأيناه في شبه النجم 3C273، هذا ويبلغ طول الانبثاق الخارج من المجرة نحو 6500 سنة ضوئية ، وتعد مصدرا شديدا للإشعاع السنكرتروني والراديوية والسينية .

وقد أعلن فريقان من العلماء من كالنش في عام 1978 النتائج الكاملة لأبحاثهم على المجرة 87M ، وقام أحد الفريقين الذي كان يقوده بيتر يونغ P. Young بعمل قياسات دقيقة للمعان في جميع أرجاء المجرة.

وقد عمل الفريق الثاني الذي كان يقوده والاس سيرجنت W. Sergant أرصادا طيفية لكل أنحاء المجرة .

وربط النتائج الرصدية المستقاة التي تم القيام بها أمكن معرفة أسلوب انتشار النجوم في 87M وذلك من خلال قياسات اللمعان ، والسرعة التي تتحرك بها النجوم عبر القياسات الطيفية .

 

وتتشكل المجرات الأهليجية عادة من أعداد هائلة من النجوم التي تدور حول مركز مشترك mutual center .

وبالإمكان حساب الكيفية التي تنتشر بها النجوم في المجرة والسرعات التي تتحرك بها بالاستعانة بقوانين نيوتن التقليدية في الفيزياء الميكانيكية.

وتتماثل هذه الحسابات كثيرا مع الحسابات التي ترتبط بمدارات الكواكب حول الشمس. 

 

فنجد مثلا أن كوكب عطارد Mercury يدور بسرعة أعلى ما يدور به كوكب بلوتو Pluto حول الشمس المركزية ، وكذلك فإن النجوم القريبة من مركز المجرة يجب أن تدور بسرعة أعلى من تلك التي تدور عند مسافات أبعد . .

ولعل أول من أجرى حسابات مثل ذلك على نجوم المجرات كان إيفان كنج I. King وذلك في عام 1966 في جامعة كاليفورنيا ، ولقد أظهرت نماذج كنج النظرية إدراكا وتفهما للكيفية التي تنتشر بها النجوم في مجرة إهليجية اعتيادية .

ورغم ذلك لم تتماثل النتائج الجديدة المحصلة من 87M مع نماذج كنج النظرية . فنجد مثلا أن اللمعان المقاس للمناطق المختلفة في 87M ، محسوبا من مركز المجرة وتدريجيا باتجاه حافتها. 

 

وتبرز كل نقطة على المنحنى الموضوع قياسا أجراه يونغ وطاقمه ، ويتبين أن النتائج المحسوبة تتطابق بشكل ملائم مع حسابات كنج في المناطق الخارجية .

ولكن النتائج في المناطق المركزية من المجرة تبتعد كثيرا فوق الخط المرسوم تبعا لنموذج كنج . ولتعليل ذلك أثيرت فكرة جيدة تظهر بأن هناك جرما هائل الكتلة يقع في مركز 87M ، ويسبب تحشدا وتراكما من النجوم قرب المركز .

 

ولقد وجد الفلكيون أن بإمكانهم حساب لمعان 87M الكلي بإضافة ثقب أسود فائق الكتلة الى نموذج كنج . ولا شك أننا بعمل ذلك في مركز المجرة يمكننا تقديم تعليل شامل لقياسات اللمعان خلال كل أرجاء المجرة ، كما أن القياسات الطيفية المرصودة للمجرة تدل وبدون شك على وجود ثقب أسود هائل الكتلة .

ولقد كان ذلك التعليل هو السبيل الوحيد الذي مكن سارجنت ومن معه من تفسير سرعة النجوم العالية غير الاعتيادية التي رصدها في أطياف النجوم الواقعة في المنطقة المركزية للمجرة 87M .

التقدم العلمي
‫‪اللقاحات القابلة للأكل..
اللقاحات القابلة للأكل تعد بديلا مناسبا للحصول على لقاحات آمنة وفعالة، وهي لقاحات تحتوي على مولد ضد صالح للتناول دول عدة تراهن على الطحالب الدقيقة المعدلة وراثيًا لتطوير لقاح لمرض كوفيد-19 صالح للأكل مستخدمة الهندسة الوراثية د. طارق قابيل أستاذ في كلية العلوم - جامعة القاهرة مصر
     منذ استشراء جائحة فيروس كورونا المستجد المسبب لجائحة كوفيد-19، هرعت كثير من المؤسسات الطبية وحكومات بعض الدول إلى تكثيف البحوث ودعم الدراسات الهادفة ... (قراءة المقال)
مجلة مدار
‫‪إنشاء مستشفيات جديدة في ووهان
ع إبلاغ المستشفيات القائمة عن نقص في الأسرّة بسبب زيادة الطلب الناجم عن انتشار فيروس كورونا السريع، قررت الصين في 24 يناير البدء ببناء مستشفيات جديدة. بعد أقل من أسبوعين، فتحت أبواب المرافق الطبية الجديدة لاستقبال أول المرضى.
أنشئ مستشفيان جديدان في ووهان، عاصمة مقاطعة هوبي، في الأسبوع الأول من شهر فبراير. واستغرق الأمر أقل من أسبوعين للانتقال من وضع حجر الأساس في الموقع إلى البدء باستقبال أول المرضى. والمستشفيان الجديدان - مستشفى ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪لماذا تُسبب السمنةُ تفاقمَ مرض كوفيد-19؟
غطية مجلة ساينس Science لأخبار كوفيد-19 يدعمها مركز بوليتزر ومؤسسة هيسينغ-سيمونز Pulitzer Center.
بقلم:     ميريديث وادمان
ترجمة:  مي بورسلي
 
في ربيع هذا العام، بعد أيام من ظهور أعراض تشبه أعراض الإنفلونزا والحمى، وصل رجل إلى غرفة الطوارئ في المركز الطبي بجامعة فيرمونت Vermont Medical Center. كان شابا، في أواخر الثلاثينات من عمره، وكان يعشق زوجته وأطفاله الصغار. وكان يتمتع بصحة جيدة، وقد كرّس ساعات لا نهاية لها في إدارة ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪الفيروس التاجي يثير التخمينات حول موسم الإنفلونزا
قلم:    كيلي سيرفيك
ترجمة: مي بورسلي
تغطية مجلة ساينس Science لأخبار كوفيد-19 يدعمها مركز بوليتزر  Pulitzer Center ومؤسسة هايسنغ-سيمونز  Heising-Simons Foundation.
في شهر مارس 2020، بينما كان نصف الكرة الجنوبي يستعد لموسم الإنفلونزا الشتوي أثناء محاربة مرض كوفيد-19 COVID-19، وضعت شيريل كوهين Cheryl Cohen -عالمة الأوبئة، وزملاؤها في المعهد الوطني للأمراض المعدية National Institute for Communicable Diseases بجنوب إفريقيا اختصار: ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪كيف تقاوم العدوى باستعادة شباب جهازك المناعي
قلم:    غرايام لاوتون
ترجمة: محمد الرفاعي
اغسل يديك بعنايةٍ لعشرين ثانية، غطّ عطستك بمرفقك، تجنب ملامسة وجهك، ابقَ على مسافة مترٍ عن الآخرين، وكملجأ أخير ٍ، اعزل نفسك بعيداً عن الجميع لمدة أسبوعٍ مع ما تحتاج إليه من أغراض. وإذا أردت أن تتجنب فيروس كورونا المستجد، فكل هذه أفكارٌ جيدةٌ. لكن، في نهاية المطاف، خطُ الدفاع الذي يقف بينك وبين الإصابة بكوفيد 19 Covid-19 هو جهازك المناعي.
نعلم أن الجهاز المناعي يَضْعُفُ عندما نتقدم في ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪لقاح أكسفورد آمن ويحفز على الاستجابة المناعية
قلم:    كلير ويلسون، جيسيكا هامزيلو، آدم فوغان، كونارد كويلتي-هاربر، ليلى ليفربول
ترجمة: مي منصور بورسلي
آخر أخبار فيروس كورونا حتى 20 يوليو 2020 الساعة 5 مساء
 
لقاح أكسفورد المرشح للتطعيم ضد الفيروس التاجي يبدو آمنًا ويحفز على الاستجابة المناعية
اللقاح ضد الفيروس التاجي Coronavirus الذي طورته جامعة أكسفورد University of Oxford بالتعاون مع شركة الأدوية آسترازينيكا AstraZeneca آمنٌ وينشط الاستجابة المناعية لدى الأشخاص، ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪السبات البشري..
الوكالة ناسا تبحث منذ عام 2014 فكرة السبات الطويل كوسيلة محتملة لتسهيل السفر إلى الفضاء السبات البشري يحمي رواد الفضاء من خطر الإشعاعات الكونية وتداعيات انعدام الجاذبية ومرض حمى المقصورة حسن الخاطر باحث وكاتب علمي السعودية
تستغرق رحلة السفر إلى المريخ نحو سبعة أشهر بالتقنيات الحالية، في حين نحتاج إلى نحو تسع سنوات للوصول إلى الكوكب القزم بلوتو. وعندما نريد الذهاب إلى النجم ألفا سنتوري الذي يبعد عن الأرض أكثر من أربع سنوات ضوئية ... (قراءة المقال)
مجلة مدار
‫‪عندما يُتخذ الغائط شكلاً للتمويه
ن هور BEN HOARE
إن إحدى الطرق المفيدة في الطبيعة لكي لا يصير حيوان لقمة سائغة لفريسته هي أن يبدو على هيئة شيء ليست له قيمة غذائية، والأفضل من ذلك أن يكون طعمُ هذا الشيء مقززاً. ويُطلق على هذا الشكل المعقد من الدفاع عن النفس اسم ‘التنكر’ Masquerade. ويقول خبير آليات التنكر الدكتور جون سكيلهورن John Skelhorn من جامعة نيوكاسل Newcastle University، إن التنكر يختلف عن التمويه القائم على التخفي. لنأخذ مثلا ‘ضفدع روث الطيور’ ثيلوديرما أسبيروم ... (قراءة المقال)