الطب

داء كلابية الذنب

2013 استئصال الأمراض في القرن الواحد والعشرين

والتر ر.دودل ستيفن ل.كوشي

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

الطب

يصف هوبكنز (Hopkins) (في هذا الكتاب) تاريخ وتطور برنامج استئصال داء كلابية الذنب والدروس التي أخذت منه.

ونريد أن نؤكد هنا على التقدم الملحوظ في الفعالية والتأثير الذي تحقق، مع إرساء برنامج العلاج الجماعي بإيفرمكتين "Ivermectin" من اعتماده على فرق عمل متنقلة وغير مستديمة، في العلاج الموجه إلى الجماعة السكانية.

وأصبحت الجماعات السكانية تَقْوى على تنظيم توزيعها الخاص، وحسب طرقها وفي وقتها المناسب لها. وأصبح الآن أعضاء كادر العناية الصحية الأولية الموجودون على الهامش أكثر ارتباطاً. وتغيرت المواقف، من موقف مقاومة، لأنهم كانوا غالباً غير مشمولين في عملية اتخاذ القرارات، إلى موقف داعم بالكامل، عندما أدركوا أنهم يحققون الفائدة للجماعة السكانية في توفير العناية الصحية لها.

 

تتوقف الآن خطط متابعة إعطاء أدوية ايفرمكتين Ivermectinبالجملة عند المستوى الصحي للمقاطعات. ولا تغطي هذه الخطط التمويل فحسب، بل تتعداه إلى أدوار مختلف العاملين في صحة المقاطعة، بمن فيهم الجماعة السكانية، إذ يظهرون تقوية النظم الصحية "من القاع وما فوق" From the bottom up.

باعتبارها الحلقة الحيوية الرابطة مع الأطراف فإن تبني الجماعة السكانية لا يؤمّن فقط تطبيق الاستراتيجيات الضرورية للتغطية الكاملة لإحراز إزالة الأمراض (Amazigo 2008)، بل تبقى المفتاح والمرجع لأية تغييرات في الاستراتيجية التي قد يُحتاج إليها لتطوير برنامج الإزالة.

ولقد أدى تبني الجماعة السكانية وما تبعه من تقوية للمنظومة الصحية إلى مجموعة كاملة من استراتيجيات توفير الصحة (والمسماة التدخلات بتوجيه الجماعة السكانية) والتي ستكون مركزية وأساسية في جهود السيطرة على الأمراض الاستوائية المهملة، بما فيها التخطيط لإزالة داء الخيطيات اللمفاوي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق