الحيوانات والطيور والحشرات

خصائص وأنواع العناكب الصيّادة

2013 كتاب الحياة

مايلز كيلي

KFAS

العناكب الصيّادة خصائص الحشرات انواع العناكب الحيوانات والطيور والحشرات البيولوجيا وعلوم الحياة

العناكب هي حيوانات لاحمة، وتقتات بكل أنواع الحشرات، وتستطيع بعض الأنواع الكبيرة الحجم أن تعتدي حتى على الثدييات الصغيرة والطيور.

ويحقن العنكبوت سماً مُشلاً في فريسته، وتُهضم الفريسة جزئياً بفعل هذا السمّ ويمتص العنكبوت عندئذ الأحشاء المسيّلة.

ولا تنسج كل العناكب بيوتاً لتصطاد الفريسة، فبعض العناكب صيّادة نشِطة تتعقب فريستها أو تطاردها. وتُعِدُّ عنَاكبَ أخرى كمائنَ لضحاياها أو حتى تنصب لها أفخاخاً.

تقع غدد السُمّ بالقرب من الأنياب في رأس العنكبوت.

يُعدُّ سُمُّ العنكبوت فتّاكاً لبعض الحيوانات، بينما يعمل السُمّ على شلّ حيوانات أخرى.

 

ويمكن لسُمّ العناكب أن يؤثر في الحيوانات بطريقتين، فإما أن يكون ساماً للأعصاب (neurotoxic) أو مميتاً موضعياً للنسيج الحي (necrotic).

يؤثر السُمّ عصبياً على كامل الجهاز العصبي للحيوان، ويمكن أن يسبب الشلل والألم في مناطق غير التي تلقت لدغة العنكبوت.

ويؤثر السمّ المميت الموضعي للنسيج الحي على أنسجة الموضع الذي تلقى اللدغة، وقد يتقرح الجلد بالبثور في هذا المكان أو يتحول لونه أسودَ.

 

معظم العناكب لا تشكل خطراً على الإنسان. غير أن السُمّ الذي تنتجه العناكب الناسكة البُنّية (brown recluse spiders) وعناكب الأرملة السوداء (black widow) والعناكب المتجوّلة البرازيلية (Brazilian wandering spiders) قويٌّ بما يكفي لقتل إنسان.

تخرج العناكب الآكلة للطير (bird – eating spiders) للصيد ليلاً.

وتنسج هذه العناكب البيوتَ لكنها تطارد فريستها في العادة، وتندفع بصمت وفجأة لتمسك بحيوانات ثديية صغيرة أو تسحب الطيور الطنّانة من أعشاشها.

 

تُعرف عناكب الرمث أو الطوف (raft spiders) كذلك باسم العناكب الصيّادة المائية (fising spiders)، وتغطس تحت الماء لمدة 10 – 15 دقيقة في المرّة الواحدة عندما تصطاد فريسةً مثل الشراغف (أفراخ الضفادع) والحشرات المائية والأسماك والضفادع الصغيرة.

يثبت العنكبوت الوثّاب (jumping spider) بواسطة تقلصات عضلية في جسمه تدفع الدم في أرجله، ويسبب هذا الأمر تمدد الأرجل بسرعة. وبعض الأنواع لا تثب بل تعدو في المكان بأسلوب شبيه بالنمل.

تختبئ العناكب السلطعونية (crab spiders) وترقد في انتظار فريستها. ولأنها قادرة على تغيير لونها بما يتناسب مع محيطها يتعسر على الفريسة أن تلاحظها.

ويساعد هذا الأمر العنكبوتَ على شنّ هجوم مفاجئ. بعض العناكب السلطعونية تُشابه جذوع الأشجار والأوراق والثمار، والبعض الآخر يبدو كبراز الطيور.

 

تُسمى العناكب الذئبية (wolf spiders) نسبةً إلى عادتها الشبيهة بالذئاب في مطاردة فريستها والانقضاض عليها.

وتُعرف كذلك باسم العناكب الأرضية (ground spiders) أو العناكب الصيّادة (hunting spiders).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق