الحيوانات والطيور والحشرات

خصائص وأنواع الحيتان والدلافين

2013 كتاب الحياة

مايلز كيلي

KFAS

الثدييات أنواع الحيتان والدلافين خصائص الحيتان والدلافين الحيوانات والطيور والحشرات البيولوجيا وعلوم الحياة

تغطي المحيطات والبحار ثلثي كوكبنا. وتعجُّ بأنواع الحياة والغذاء المحتمَل، وليس عجباً أن الثدييات عادت إلى الماء منذ زمن بعيد. 

وتُعد الفقمات وأسود البحر وحيوانات الفظّ سبّاحةً ماهرةً غير أن الحيتان والدلافين برعت حقاً في الحياة في البحر.

يُعتقد أن أول الثدييات على الإطلاق نشأت عن حيوانات يابسة كانت قد انتقلت إلى البحر هرباً من الحيوانات المفترسة. 

ولربما حدث هذا الأمر منذ 50 مليون سنة تقريباً، لكن الحيتان لم تعش في الماء تماماً حتى خمسة إلى عشرة ملايين سنة خلت، وهي فترة قصيرة جداً للتطور.

تنتمي الحيتان (whales) والدلافين (dolphins) وخنازير البحر (porpoises)  جميعها إلى فصيلة من الثدييات تُسمّى "الحيتانيّات" (cetacea)، وتُعرف بأنها حيتانيّة.

وقد تبدو شديدة الاختلاف عن الثدييات التي تعيش على اليابسة ولكن لجميعها ميزات الثدييات مثل تنفس الهواء والولادة وإرضاع صغارها الحليب.

 

بما أن للحيتان والدلافين رئتين كسائر الثدييات فهي تميلُ إلى الخروج إلى السطح لتتنفس كل عشر ثوانٍ أو نحو ذلك، مع أنها قادرة على البقاء تحت الماء حتى 40 دقيقة.

يُعتقد أن الحوت الأزرق (blue whale) هو أكبر المخلوقات التي عاشت على كوكب الأرض، وعلى الرغم من حجمه يقتات على نحو حصري بكائنات بحرية صغيرة تُسمّى عوالِق القشريات (krill). 

وعوضاً عن الأسنان يحمل الحوت الأزرق صفائح قرَنية كبيرة تُسمّى البَلين (baleen) تحصر هذه الكئنات مثل المُنخُل.

 

وتبتلع الحيتان الزرقاء 4 أطنان من عوالق القشريات في الصيف بمقدار 4 ملايين من العوالِق القشرية في اليوم الواحد.

تقتات الحيتان الرمادية (grey whales) عند القاع وتغوص إلى عمق 100 متر إلى قعر المحيط وتجرف الطين بفمها لتغرف صدفيات فاكهة البحر والديدان وحيوانات أخرى تعيش في قاع البحر.

اصطاد الإنسان الحيتان على مدى قرون، ولقد جعلت قيمة دهونها وعظامها ولحومها مهمة تعقب هذه الثدييات وقتلها أمراً يستحق العناء. 

 

وفي القرن الماضي دفع البشر بعض تجمعات الحيتان إلى حافة الانقراض مستعينين بالسفن الأكثر أمناً وكفاءة.

تعيش معظم الدلافين في المحيطات أو البحار ولكن البعض منها تكيّف مع الحياة في المياه العذبة. 

وهذه الدلافين النهرية حذِرَة ولا يُعرف عنها سوى القليل باستثناء أنها تحت خطر الانقراض بسبب التنافس على الطعام وآثار التلوث.

 

قد يبلغ عدد جماعات الدلافين الشائعة (common dolphins) التي ترتحل وتقتات معاً حتى 2000 دلفين. 

ويُعرف أنها تتبع القوارب وتساعد الناس على البقاء في الماء طافينَ وتبعد عنهم أسماك القرش وتُسمى مجموعة الدلافين سرباً (pod).

 

تستطيع بعض الحيتان والدلافين أن تجد فريستها وتصطادها باستخدام الصدى المكاني.

وتُرسل أصواتاً ثم تستخدم الأصداء لتحدد موقع فريستها.  ومع أن الحيتان لا تحمل حاسّة الشمّ العديمة الفائدة تحت الماء إلا أن قوة سمعها ممتازة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق