الحيوانات والطيور والحشرات

خصائص النحل

2013 كتاب الحياة

مايلز كيلي

KFAS

النحل خصائص الحشرات الحيوانات والطيور والحشرات البيولوجيا وعلوم الحياة

هناك 20000 نوع من النحل على وجه التقريب.

ويعيش الكثير من النحل وحده لكن هناك أكثر من 500 نوع اجتماعي ويعيش في مستعمرات.

ينتمي النحل إلى نفس مجموعة الحشرات التي ينتمي إليها النمل والدبابير.

ويبدو النحل شبيهاً بالدبابير لكن له أجسام أقوى وأكثر سماكةً وله شعيرات أكثر. وخلافاً للدبابير يكون للنحل كذلك أعضاء متخصصة لحمل اللقاح.

 

يتغذى النحل على اللقاح (pollen) والرحيق (nectar) الذي تجمعه من الأزهار. يحتوي اللقاحُ على البروتين ويمنح الرحيقُ الطاقةَ.

يكوّن النحل أهم مجموعة من الحشرات الناقلة للقاح. وينجذب على نحو أساسي إلى الأزهار الزرقاء والصفراء ويزور هذه الأزهار في  أغلب الأحيان.

للنحل نوعان من الأجزاء الفموية. يوجد النوع الأول عند نحل العسل (honey bees) وهو متكيف مع المصّ. ويوجد النوع الآخر عند النحل النجّار (carpenter bees) وهو متكيف مع القَرص.

قرون الاستشعار (antennae) هي أعضاء اللمس والشمّ، ويستخدم النحل قرون استشعاره لالتقاط شذا الأزهار والعثور على الرحيق.

 

للنحل خمسة أعين. ولها عينان مركّبتان وثلاثة عيون بسيطة، أو عُيَينات (ocelli).

ولا يستطيع النحل أن يرى اللون الأحمر لكنه قادر على رؤية الضوء فوق البنفسجي، وهو غير مرئي لعين الإنسان.

يُفرز النحل الاجتماعي الشمع ليبني أعشاشه، مثل نحل العسل (honey bees) والنحل الطنان (bumbles bees) والنحل غير اللاسع (stingless bees).

وقد تضم مستعمرة نحل العسل 3000 إلى 40000 نحلة، ويعتمد ذلك على نوع النحل (species) والموقع (locality) والموسم (season).

 

وتتألف المستعمرة من ملكة نحل واحدة (queen bee) وإناث شغالات (female workers) وذكور النحل (male drones).

ليس لذكور النحل (male drones) إبر لاسعة ووظيفتها هي التزاوج مع الملكة (queen). وتضع الملكة في المعدل 600 – 700 بيضة في اليوم الواحد.

تؤدي شغالات النحل (worker bees) مهاماً متنوعة، مثل تنظيف العش وإنتاج الشمع وجمع الطعام للمستعمرة، وتعمل كذلك على حماية اليرقات وإطعامها والمحافظة عليها دافئة.

 

تُفرز ملكةُ النحل «الفرمونات» (phermones) التي تُخبر شغّالات النحل (worker bees) أنها على قيد الحياة وفي صحة جيدة. وتمنع الفرمونات كذلك نمو شغّالات النحل إلى ملكات.

وبمجرد أن تضع الملكة البيض ينتج عن البيض المخصّب شغالات نحلٍ إناث إناث بينما يفقس البيض غير المخصّب عن ذكور النحل.

عندما تكتظ المستعمرة يطيرُ بعض النحل راحلاً إلى موقع مختلف. وتُسمى هذه الظاهرة «الأسراب الحاشدة» (swarming). ويُعد هذا الأمر جزءاً من دورة الحياة السنوية لمستعمرة النحل.

 

حقائق عن نحل العسل

– يمكن لنحل العسل أن يقطع في طيرانه 14 كلم بحثاً عن الطعام.

– تستطيع بعض ملكات النحل أن تضع حتى 1500 بيضة في اليوم.

– يحفظ النحل درجة حرارة العش ثابتة عن 33ْ – 34ْ درجة مئوية، مهما كان الطقس في الخارج.

– تستطيع ملكات النحل أن تخزّن الحيوانات المنوية في جسمها إلى 5 سنوات.

– قد تعود النحلة من كل رحلة بنصف مليون حبة من حبوب اللقاح.

– لصنع نصف كيلو غرام من العسل قد تقطع الشغالات 88000 كيلومتر في طيرانها وتزور مليونَي زهرة.

– تنتج النحلة الشغالة الواحدة خلال حياتها نحو 0.8 غرامات من العسل.

– تُطعَمُ كلُ يرقةٍ من اليرقات الشغالة نحو 1300 وجبة في اليوم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق