النباتات والزراعة

خصائص النباتات الزهرية

2013 كتاب الحياة

مايلز كيلي

KFAS

النباتات الزهرية النباتات والزراعة الزراعة

هناك ما يزيد على 250000 نوع من النباتات الزهرية وتشمل الأزهار والخضراوات والعشب والأشجار والأعشاب.

وتنقسم جميعها إلى مجموعتين رئيسيتين، وهما: «وحيدات الفِلقة» (monocotyledons) مثل العُشب والنباتات البصلية، والمجموعة الأكبر «ذوات الفِلقتين» (dicoryledons).

قبل أن تتفتح الزهرة يكون البرعم مغلقاً داخل كرة خضراء ضيقة تُسمى «الكأس» (calyx). وتتكون الكأس من فلقات خضراء بالغة الصغر تُسمى «السبلات» (sepals).

 

يتألف العضو الملون من الزهرة من مجموعة «بتلات» (petals) أو «تويجيات». وتؤلف البتلات ما يُسمى «التُّوَيْج» (corolla).

ومعاً، تؤلف الكأس والتويج «غلاف الزهرة» أو «الكِمّ» (perianth). فإذا حملت البتلات والسبلات نفس اللون سُمّيت «التِّبلات» (tepals).

تستغرق نبتة «البويا الرايموندية» (Puya raimondii) نحو 150 عاماً لتنمو أولى أزهارها، وثم تموت.

 

يزيد عدد أنواع النباتات الوحيدة الفلقة على 50000 نوع، وتغطي نحو رُبع النباتات الزهرية كلها.

تنمو الأجزاء الزهرية في النباتات الوحيدة الفلقة مثل البتلات بعدد ثلاثي، أو بمضاعفات الثلاثة.

تنمو ساق النبات الأحادي الفلقة من الداخل، غير أن النباتات ذات الفلقتين لها «قُلب» (cambium) وهو طبقة من خلايا نامية بالقرب من الجانب الخارجي للساق، ونادراً ما يكون للنباتات الأحادية الفلقة قُلب.

 

يُعتقد أن النباتات الأحادية الفلقة ظهرت أولاً منذ نحو 90 (م. س. خ).

ولقد تطورت على الأرجح من النباتات ذات الفلقتين التي عاشت في المستنقعات والأنهار والتي كانت مشابهة لزنبق الماء (water lilies).

هناك نحو 175000 نوع من النباتات ذات الفلقتين، وهو ما يفوق ثلاثة أرباع كل النباتات الزهرية.

 

تنمو النباتات ذات الفلقتين ببطء، ونحو 50 في المائة منها على الأقل لها ساق خشبية.

لأزهار النباتات ذات الفلقتين مجموعات من أربع بتلات أو خمس.

لمعظم النباتات ذات الفلقتين (dicots) ساق متفرعة وجذر واحد رئيس يُسمى الجذر الوتدي (taproot).

يكون لأوراق النباتات ذات الفلقتين في العادة شبكة من العروق بدلاً من العروق المتوازية الموجودة في النباتات الأحادية الفلقة (monocots).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق