أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
البيئة

خصائص المناخ في دولة الكويت

1996 العوامل البشرية

مهدي حسن العجمي

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

خصائص المناخ في دولة الكويت دولة الكويت البيئة علوم الأرض والجيولوجيا

يتميز مناخ الكويت بشكل عام بسماته الصحراوية المدارية الحارة الجافة، يشبه في ذلك معظم اجزاء شبه الجزيرة العربية.

ويمكن إبراز هذه السمات من خلال دراسة وتحليل العناصر المناخية الرئيسة بالاعتماد على البيانات الواردة بالجدولين المرفقين رقم (1) ورقم (2) إلى جانب ما ذكر من دراسات سابقة:

أ- الحرارة: يتميز مناخ الكويت كما ذكر بحرارته المرتفعة صيفاً، حيث يتراوح النمتوسط الشهري لدرجة الحرارة صيفاً ما بين 35,8 درجة مئوية في شهر يونيو 36,6 درجة مئوية في أغسطس، حيث تعد شهور يونيو ويوليو وأغسطس من أكثر الشهور حرارة طوال السنة.

بينما في الشتاء تعتدل درجة الحرارة، حيث يصل متوسطها في يناير إلى 12,8 كما ترتفع إلى 15,4 في ديسمبر، وتصل إلى نحو 20 خلال شهر الاعتدالين (الريع والخريف). كما يتضح ذلك في الجدول رقم (1) وشكل (4).

 

ولا تؤثر الحرارة لشدة ارتفاعها وانخفاضها فحسب بل تؤثر أيضاً من خلال زيادة المدى الحراري اليومي والشهري والسنوي، فيصل المدى الحراري في شهر يناير وهو أقل الشهور حرارة إلى 26,2 درجة مئوية وإلى نحو 25 درجة في شهر أغسطس.

فيما يزيد المدى الحراري المطلق على ذلك بكثير، حيث يصل إلى اكثر من 48 درجة وهو مدى متسع يوضح التطرف المناخي في الكويت. 

 

ب- المطر: قليل بشكل عام في الكويت، وعادة ما ينحصر سقوطه خلال الفترة ما بين شهري نوفمبر ومايو بينما تتميز بقية الشهور بالجفاف التام تقريباً، (جدول رقم 2) شكل رقم (5).

وقد بلغ متوسط كمية الأمطار الساقطة خلال الفترة من 1964 إلى 1973 (88,139) ملم، كما بلغ متوسطها خلال الفترة من 1958 إلى 1986 إلى (10) مللميمتر، كما يتضح ذلك من الجدول رقم (2).

وبشكل رقم (5)، وكان متوسط الأمطار خلال شهر يناير للمدة السابقة 26,8 ملليمتر او أكثر من 23% من جملة الأمطار يليه شهر ديسمبر 20,4 ملليمتر بنسبة 19% تقريباً من مجموع المطر السنوي.

 

وعموماً فالمطر في الكويت، شأنه شأن المطر في الأقاليم الصحراوية المدارية الحارة، يتميز بقلته وعدم انتظامه. ومعظمه عبارة عن رذاذ متقطع، غير انه يكون أحياناً في شكل أمطار رعدية ينتج عنها سيول.

ويعد شهر ابريل ومايو فترة ما يعرف بموسم السرايات وهي عبارة عن أمطار رعدية، وتتراوح الأيام التي يسقط خلالها المطر في العام الواحد من 15- 20 يوماً، وقد تصل أحياناً إلى 40 يوماً في السنة.

 

والأمطار بصفة عامة من النوع الإعصاري Cyclonic Rain تنتج عن المنخفضات الجوية القادمة في الغرب والشمال والغربي.

وعندما تسقط الأمطار الفجائية الغزيرة تنتج سيولاً تتدفق متجمعة في أغلب الأحوال في المنخفضات مكونة الخبرات وفي كثيرمن الأحوال تتدفق نحو الخليج.

 

ج- الرياح: تهب الرياح في الكويت من جميع الاتجاهات، ولكن الرياح الشمالية الغربية هي السائدة ويطلق عليها محلياً اسم رياح الشمال، وهي عادة رياح جافة تؤدي إلى تلطيف الجو الحار خلال شهور الصيف، بينما تأتي باردة في الشاء وأقل برودة خلال شهور الربيع (شكل رقم 6).

اما الرياح التي تهب من الجنوب الشرقي فهي عادة حارة رطبة وهي اوضح ما تكون في الفترة ما بين شهر يوليو وشهر اكتوبر، وتسود الرياح الجنوبية الحارة الجافة في الربيع وبداية الصيف، وتعرف الرياح الحارة التي تهب صيفاً باسم السموم وعادة ما تستمر لعدة أيام.

كما تعد العواصف الترابية من السمات الميزة لمناخ الكويت، وتسمى محلياً الطوز، وهي عواصف تكون محملة بالغبار الناعم الذي يظل عالقاً في أعالي الهواء المتحرك لمسافة بعيدة ولعدة أيام.

 

بحيث تحجب معه الرؤية أحياناً وعادة ما تأتي هذه الرياح العاصفة غالباً إلى المنطقة مع الرياح الشمالية الغربية خلال فصل الشتاء.

وفي كثير من الأحيان يثار الغبار محلياص نتيجة للتسخين الشديد وارتفاع درجة الحرارة مع سيادة الجفاف.

 

د- الرطوبة النسبية: يوضح الجدول رقم (3) وبشكل (7) ارتفاع الرطوبة النسبية خلال  شهور الشتاء، حيث تصل النهاية العظمى لها في شهري ديسمبر ويناير على الترتيب 82 و80% بينما النهاية الصغرى لكل منها على التوالي 33,39%.

وتنخفض الرطوبة النسبية في شهور الربيع والصيف بسبب سيادة الجفاف وهبوب رياح جافة من داخل شبه الجزيرة العربية.

 حيث يصل حدها الأدنى في أغسطس إلى 7% فقط ومتوسطها لنفس الشهر 26%. ومعنى ذلك أن هناك علاقة عكسية بين درجات الحرارة ونسبة الرطوبة في الجو.

[KSAGRelatedArticles] [ASPDRelatedArticles]

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى