الحيوانات والطيور والحشرات

خصائص السلاحف البرية

2013 كتاب الحياة

مايلز كيلي

KFAS

خصائص السلاحف السلاحف البرية الحيوانات والطيور والحشرات البيولوجيا وعلوم الحياة

تُعرف السلاحف القاطنة لليابسة باسم "السلاحف البرّية" (tortoises). 

ولكل السلاحف أطرافٌ أربعة وترس ومنقار قرني عديم الأسنان. 

وللترس جزءان هما الدرع الظهري الذي يُعرف باسم "الذيَل" (carapace)، وجزء البطن المفلطح الذي يُسمى "الصُّدرة" (plastron).  وللسلاحف البرّية ترس مقبب مرتفع يصعب على الحيوانات المفترسة قضمه أو سحقه.

يتألف الدرع أو الترس من طبقتين هما طبقة داخلية من العظم تغطيها طبقة خارجية من الصفائح القرنية التي تُسمّى "صفائح عظمية" (scutes) وتتكون من "القرنين" (keratin).

اضلاح السلاحف (chelonians) ملتحمة بترسها ولا تستطيع الأضلاح لذلك أن تتحرك لتسحب الهواء داخل الرئتين. 

وعوضاً عن ذلك تضخ عضلات خاصة في الأعلى الهواء داخل الرئتين حتى يتمكن هذا الحيوان الزاحف من التنفس.

تطرح السلاحف البرّية (tortoises) جلدها لكنه ينقشر إلى قطع صغيرة عوضاً عن كتل.

معظم السلاحف البرّية هي حيوانات عشّابة أساساً وتقتات بأراق النبات والثمار، ولكنها تأكل أيضاً حيوانات صغيرة الحجم مثل اليساريع.

تعيش السلاحف البرية في  الأغلب في مناطق جافة حارّة وتُسبِتُ في الشتاء عند نقلها إلى بلاد باردة.

تعيش السلاحف المائية (turtles) والسلاحف البرّية (tortoises) عمراً طويلاً، وسجّل أطوَلَ عُمر موثق للسلاحف أحدُ ذكورِ سلاحف "ماريون" البرّية (Marion’s tortoise) الذي نُقلَ من جزر سيشل إلى جزر موريشيوس سنة1766. 

ومات ذكر السلحفاة هذا بعد 152 سنة، ولكن بما أنه كان حيواناً بالغاً عندما عُثر عليه فإنّ عمره الحقيقي لربما بلغ نحو 200 سنة.

تنمو سلحفاة غالاباغوس العملاقة، وهي أكبر السلاحف البرية في العالم، إلى طولٍ يبلغ 1,2 متراً. 

ويتنوع حجم هذه السلحفاة وشكل ترسها وفقاً للجزيرة المعيّنة من جزر غالاباغوس التي نشأت فيها السلحفاة.

كان يُحتفظ في الماضي بسلاحف عملاقة على متن السفن لتوفر لحماً طازجاً في رحلات البحر الطويلة.

بعض الطيور المفترسة تحمل السلاحف البرّية عالياً في الهواء وتُسقطها على الصخور إلى الأسفل حتى تتشقق الدروع وتتمكن الطيور من بلوغ اللحم في الداخل.

إنّ أصغر سلحفاة برّية في العالم هي سلحفاة "الكاب" البقعاء الأفريقية (speckled Cape tortoise)، ويبلغ طولها 6-8 سنتيمترات. 

وهذا الحجم الصغير جداً يجعل السلحفاة غير حصينة امام الحيوانات المفترسة، ولكنه يسمح لها أيضاً بحشر نفسها تحت الصخور لتختبئ.

تعيش سلحفاة الصحراء البرية (desert tortoise) في مَواطِنَ جافة في الجنوبِ الغربي من الولايات المتحدة وشمالي المكسيك.

وتضع بيضها في حفرةٍ أو تحت صخرةٍ أو جذعٍ شجرة. وعندما يفقس البيض بعد بضعة أسابيع يتعين على لاصغار أن تعتني بنفسها.

عند الكثير من أنواع السلاحف يكون للصفائح العظمية القرنية (scutes) على الترس "حلقات نمو" تُظهر كم نمَت كل سنة.  وبعدِّ حلقات النمو يمكننا تحديد عمر الحيوان السلحفائي.

 

أرقام قياسية  لوضع البيض

أكثر بيض في حضنة واحدة : 242 بيضة عند السلحفاة المائية  الصقرية المنقار

أكثر بيض في الموسم الواحد: ما يزيد عن 1100 بيضة عند   السلاحف المائية الخضراء

أقل بيضة في حضانة واحدة: 1 أو 2 عند السلحفاة البرية الفُرصية والسحلفاة المائية  الكبيرة الرأس وأنواع أخرى

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق