الحيوانات والطيور والحشرات

خصائص الديناصورات اللصّة

2013 كتاب الحياة

مايلز كيلي

KFAS

الديناصورات اللصّة العصر الطباشيري الحيوانات والطيور والحشرات البيولوجيا وعلوم الحياة

يُستخدم مصطلح "الديناصور اللص" (raptor)، ويعني اللص أو الصيّاد، في وصف الديناصورات الصغيرة الصيادة السريعة الحركة، التي عاشت في العصر الطباشيري (144 – 65 مليون سنة خلت).

ولا يتفق العلماء على العلاقات الدقيقة بين مجموعات الديناصورات اللصّة المختلفة، لكنها تتصل ببعضها على الأرجح بطريقة ما، وقد سارت كل هذه الديناصورات على أرجلها الخلفية واستخدمت مخالبها في الصيد.

سُمي الديناصور الطويل النحيل والرشيق الآكل للحم "الثقيل المخلب" (Baryonyx) نسبة إلى المخلب المعقوف في الإصبع الأول أو إصبع القدم الأول على الرجلين الأماميتين، واحتوت مستحاثات ترتبط بالديناصور الثقيل المخلب على الكثير من حراشف الأسماك.

ولعل هذا الصيّاد توارى في المستنقعات وأمسك بالأسماك ليأكلها بفكيه الطويلين المنخفضين الشبيهين بفكي التمساح وبأسنانه، وبلغ طول "الثقيل المخلب" نحو عشرة أمتار، وبلغ وزنه طنَّيْن.

 

كانت السحلية المنجليّة "ثيريزينوصور" (Therizinosaurus)، وهي إحدى سحالي المنجليّات (therizinosaurs) أو الزواحف المنجليّة، ديناصوراً هائل الحجم شبيهاً بقريبته سحلية "بيبياو" أو "البيبياوصور" (beipiaosaurus).

وتظل العلّة وراء مخالب  يديه الضخمة أحجية، فقد اقترح العلماء أنها استُخدمت في اقتلاع النباتات وتمزيق أعشاش النمل والنمل الأبيض وفي الدفاع عن النفس من بين مبررات أخرى كثيرة.

كان للسحلية المنجليّة "ثيريزينوصور" (Therizinosaurus) رقبة طويلة كالرزاقة وفم عديم الأسنان ومنقاري الشكل من الأمام، وبلغ طولها 12 متراً ووزنها طنّين أو أكثر.

وسارت على الأرجح شبه منتصبة على أطرافها الخلفية. وليس العلماء واثقين من نوع الطعام الذي اقتاتت به.

 

كان "مُحاكي الطير " (Avimimus) من السحالي الوحشية القدم الصغيرة (theropod)، وهي ديناصورات لاحمة، وبلغ طوله نحو 5.1 متر، وبلغ وزنه الخفيف جداً 10 كلغ فقط، واستخدم منقاره الحاد القوي في التقاط الطعام مثل الحيوانات الصغيرة، وربما النباتات.

كان "محاكي النعامة" (Struthiomimus) شبيهاً بالنعامة المعاصر في الحجم والشكل، وبلغ طوله الكامل مع ذيله أربعة أمتار. وكانت يداه القويتان ذات المخالب الحادة قادرتين على الخدش والقبض والحفر جيداً.

كان "الريشي الذيل" (Caudipteryx) ديناصوراً بحجم الديك الرومي، وكان له منقار، وريش يغطي جسمه وأطرافه، وذيل طويل مكسو بالريش، وجاءت مستحاثاته من الصين، وكانت أولى المستحاثات التي يُعثر عليها بطبعات ريشية.

 

تُعد سحلية بيبياو "البيبياوصور" (Beipiaosaurus) اكتشافاً حديثا غريباً من الصين، ويُقدّر طولها بقامة الشخص، وكانت لأطرافها الأمامية مخالب قوية جداً مما وضعها في مجموعة الديناصورات التي تُسمّى "سحالي المنجليات" (Therizinosaurs).

وأظهرت الطبعات الأحفورية ريشاً خُييطي الشكل يغطي أطرافها، وربما جسمها أيضاً. واقتاتت سحالي بيبياو على الأرجح بالنبات، ولا يعرف سوى القليل عن أسلوب معيشتها.

نما حجم الديناصور ذي المخلب الفظيع "داينونيكوس" (Dinonychus) ليبلغ طوله ثلاثة أمتار وليزن بمقدار إنسان بالغ تقريباً.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق