الحيوانات والطيور والحشرات

خصائص أسماك القرش

2013 كتاب الحياة

مايلز كيلي

KFAS

أسماك القرش الاسماك الغضروفية الحيوانات والطيور والحشرات البيولوجيا وعلوم الحياة

تنتمي أسماك القرش إلى مجموعة الأسماك الغضروفية (cartilaginous).

وهناك أكثر من 350 نوعاً (species) منها في المحيطات حول العالم. وتستطيع بعض أسماك القرش أن تعيش في المياه العذبة مثل القرش الثوري (bull shark) .

لمعظم أسماك القرش جسمٌ طربيديّ الشكل بما يجعلها انسيابية وسبّاحةً ماهرةً، ولها كذلك زعانف ذيلية كبيرة تمنحها معظم قوة السباحة .

لا تُغطي جسم القرش حراشف ملساء مثل الأسماك العظمية (bony fish).

 

وعوضاً عن ذلك، تُغطي جلد القرش تراكيب صغيرة شبيهة بالأسنان تُسمى «نتوءات سنّية جلدية» (dermal denticles) تمنح الجلد في الأغلب ميزةً شبيهةً بالورق المُرمِّل .

تُعدُّ أسماك القرش الحيوانات المفترسة أو الصيّادة الرئيسية في المحيطات. ولديها قدرات خاصة على تحديد مواقع الفريسة.

ويستطيع «القرش الأبيض العظيم» (great white shark) وهو أشرس الحيوانات المخيفة كلها، أن يشمّ قطرة دم واحدة في 100 لتر من الماء .

 

إن أقوى أسلحة القرش هي أسنانه. ويمكن أن يحتوي فم القرش على 3000 سن مصفوفة في ثلاثة صفوف.

ويعتمد القرش على الصف الأول من الأسنان ليضرب ضربته الأولى. وغالباً ما تجرح الهجمة الأولى الفريسة أو تقتلها .

لمعظم أسماك القرش حاسة شم جيدة جداً. ويُعتقد أن ثُلثَ دماغِ القرش تقريباً مكرّسٌ لالتقاط الرائحة .

 

ليس لأسماك القرش فلقات أذن خارجية. وعوضاً عن ذلك توجد أذناها على الجانب الداخلي من الرأس، على جانبي حافظة الدماغ.

وتتصل كل أذن بسَمٍ حسّيٍ أو استشعاري (sensory pore) صغير على جلد رأس القرش. ويُعتقد أن أسماك القرش تستطيع أن تسمع الأصوات على بُعد 250 متراً.

 

يجري زوجٌ من القنوات المملوءة بالسائل على جانبي جسم القرش، من رأسه إلى ذيله. وهذا هو الخط الجانبي الذي يساعد القرش على الإحساس بالذبذبات الدقيقة في الماء.

وتحد الخط الجانبي بروزات صغيرة شعرية الشكل. وتعمل أدنى حركة على إثارة هذه البروزات التي تنبّه بدورها دماغ القرش.

قد يُحسّنُ الرأسُ على شكل مطرقة حواسَ «القرش أبو مطرقة» (hammerhead shark). وتوجد فتحتا الأنف على طرفي المطرقة. وتبلغ الروائح المنجرفة من الجانب أحد المنخرين قبل الآخر.

 

وبأرجحة رأسه من جانب إلى جانب يستطيع قرش أبو مطرقة أن يحدد اتجاه الرائحة بسرعة أكبر.

وغالباً ما تسبح أسماك القرش هذه بالقرب من قاع البحر بحثاً عن الأسماك وصدفيات فاكهة البحر المطمورة .

توجد أسماك القرش الليموني (lemon shark) في المحيطين الأطلسي والهادئ وتفضل العيش في المياه شبه الاستوائية.

وتوجد بغزارة في البحر الكاريبي. وسمّيت بهذا الاسم نسبةً إلى لونها. فالجزء العلوي من الجسم أصفر غامق أو بني مصفرّ. ولون بطنه أبيض مصفرّ أو قشدي .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق