علم الفلك

خرائط موسمية: الجنوب

2013 أطلس الكون

مور ، السير باتريك مور

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

علم الفلك

خرائط موسمية: الجنوب

عموما، تكون النجوم الموجودة في منطقة القطب الجنوبي من السماء أشد سطوعا من التي تقع أعلى شمالا مع أن القطب نفسه يتواجد في منطقة قاحلة ولا يوجد أي تشكيل متميز للنجوم مثل الدب الأكبر- فيما عدا الصليب الجنوبي الذي يشغل مساحة أصغر بكثير. يساوي ميل النجم سهيل، وهو أسطع نجم في السماء من بعد الشعرى اليماني، °53- ولا يمكن رؤيته من أوروبا ولكنه يظهر جيدا فوق الأفق من المكسيك، وهو مرئي خلال معظم السنة من أستراليا و نيوزيلندا. توجد أيضا في الجنوب البعيد سحابتا ماجيلان، وهما ظاهرتان ومرئيتان بالعين المجردة ويمكن رؤية سحابة ماجيلان الكبرى دون الاستعانة بأي أدوات بصرية حتى تحت ظروف إضاءة القمر المكتمل.

بالنسبة لمشاهد من عند أحد قطبي الأرض، فإنه سيرى نصف كرة واحد فقط وستكون جميع النجوم حو-قطبية. حتى أنه ليس من الصحيح القول بأن الجبار يشاهد من جميع سطح الأرض، إذ أن المشاهد عند القطب الجنوبي لن يرى أبدا منكب الجوزاء والذي يساوي ميله °7+. أما من خطوط العرض التي تقع جنوب S°83 )90 ناقص 7) فلن يبزغ منكب الجوزاء أبدا.

يمكن استخدام هذه الخرائط تقريبا لجميع المناطق الغنية بالنجوم من نصف الكرة الجنوبي والتي تقع بين S°5 و S°35. المشهد الشمالي مبين في الخريطة على اليسار، والمشهد الجنوبي في الخريطة على اليمين.

خريطة 1. في شهر يناير يرتفع أسطع نجمان عاليا، وهما الشعرى اليماني وسهيل. يبدو أن الشعرى اليماني أسطعهما بقدر ملحوظ (قدره 1.5- مقابل 0.8-)، ولكن هيبته تعود لقرب مسافته وليس لسطوعه الحقيقي. هو نجم من الفئة A من نجوم التتابع الرئيسي ويبلغ سطوعه فقط 26 ضعف سطوع الشمس، أما سهيل فهو فائق العملقة من الفئة F ويمكن أن يصل تألقه 15,000 ضعفا للشمس وفقا لأحد التقديرات، مع أن مسافته وتألقه غير أكيدان وتتفاوت التقديرات كثيرا. إلى الأسفل، نجد المعلم البارز الصليب الجنوبي وزوج النجوم المتألق ألفا و بيتا قنطورس (الوزن) في نفس المنطقة. في الشمال، يرتفع العيوق ارتفاعا ملحوظا فوق الأفق ولا يبتعد الجبار كثيرا عن نقطة السمت، وعندما تكون السماء صافية يمكن رؤية بعض نجوم الدب الأكبر منخفضة فوق خط الأفق الشمالي.

خريطة 2. في مارس، يهبط سهيل في الجنوب الغربي ويرتفع الصليب الجنوبي إلى أعلى ارتفاع له، وتهيمن على منطقة الجنوب الشرقي الكوكبتان المتألقتان العقرب و قنطورس. (العقرب كوكبة رائعة، نجمها الرئيسي قلب العقرب مرئي بدرجة كبيرة من أوروبا ولكن ’الذيل‘ و ’الإبرة‘ بعيدان في الجنوب بحيث لا يمكن رؤيتهما جيدا.) يظهر الدب الأكبر في الشمال، و يهبط الجبار في الغرب.

الخرائط 3-4. الوجه الذي يظهر في شهر مايو (خريطة 3) يبين ألفا و بيتا قنطورس عاليان جدا، و سهيل في الجنوب الغربي. قد غابت الشعرى اليماني و الجبار ولكن يتألق العقرب في الجنوب الشرقي، و السماك الرامح يبرز في الشمال و السنبلة في العذراء بالقرب من نقطة السمت. بحلول يوليو (خريطة 4) يظهر جليا كلا من النسر الواقع (Vega) و النسر الطائر (Altair) و الذنب (Deneb) في الشمال. ما زال السماك الرامح عاليا فوق أفق الشمال الغربي، وقلب العقرب لا يبتعد كثيرا عن نقطة السمت.

الخرائط 5-6. المشهد في سبتمبر (خريطة 5) يظهر الفرس الأعظم في الشمال، و حرف ال ’W‘ من ذات الكرسي فوق الأفق، في حين أن الصليب الجنوبي تقريبا عند أدنى نقطة له. بحلول نوفمبر (خريطة 6) تعود الشعرى اليماني و سهيل إلى مجال الرؤية ثانية، وتلامس ألفا و بيتا قنطورس (الوزن) خط الأفق، وتحتل منطقة السمت مجموعات كبيرة وقاحلة نسبيا مثل قيطس والنهر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق