علم الفلك

خرائط موسمية:الشمال

2013 أطلس الكون

مور ، السير باتريك مور

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

علم الفلك

خرائط موسمية:الشمال

الخرائط المبينة في هذه الصفحة مناسبة للمشاهد المقيم في نصف الكرة الشمالي بين N°60 و N°30. خط الأفق مبين بعلامات خط العرض بالقرب من أسفل الخريطة، ولهذا، بالنسبة للمشاهد المقيم عند N°30، فإن خط الأفق الشمالي في الخريطة الأولى سيمر فوق الذنب مباشرة والذي سيكون مرئيا هناك.

يتقدم بزوغ النجم بمعدل ساعتين شهريا، وبذلك تصلح خريطة الساعة 8 مساء في أول يناير للاستخدام في 6 مساء في أول فبراير و 10 مساء في أول ديسمبر.

إن الرؤية الحدية (limiting visibility) لنجم ما بالنسبة لمشاهد من أي خط عرض يمكن استنتاجها من درجة ميله، فبالنسبة لمشاهد في النصف الشمالي، يصل النجم لأدنى نقطة له في السماء عندما يكون متجها إلى الشمال، والنجم الذي يكون ’أسفل‘ القطب بنفس قدر خط عرض المشاهد يلامس الأفق عند أدنى نقطة له، ولو كان أقرب للقطب من هذا لأصبح حو-قطبيا.على سبيل المثال، يكون النجم حو-قطبيا من عند خط العرض N°51 لو كانت قيمة ميله تساوي 90 ناقص 51 أو N°39  أو أكبر من ذلك، وبالتالي فإن نجم العيوق والذي يساوي ميله ´57°45+ يكون حو-قطبيا بالنسبة لمشاهد في لندن، كولوني، أو كالغري، مع الأخذ في الاعتبار التفاوت الناتج عن الانكسار الجوي لأشعة الضوء.

خريطة 1. في الشتاء، يسيطر على الوجه الجنوبي من السماء الجبار وحاشيته. يظهر العيوق تقريبا عند نقطة السمت أو نقطة أعلى السماء، والشعرى اليماني في أفضل صورة له. يمكن لمشاهد من بريطانيا رؤية جزء من الكوثل ولكن نجم سهيل بعيدا جدا جنوبا على أن يرى من أي مكان من أوروبا. يظهر منجل الأسد بوضوح في الشرق، والدب الأكبر في الشمال الشرقي، في حين يصل النسر الواقع لأدنى نقطة له في الشمال، وهو حو-قطبي من لندن ولكن ليس من نيويورك، وليس مبينا في أول خريطة.

خريطة 2. في الربيع، يعلو الجبار فوق الأفق حتى بعد منتصف الليل، والأسد مرتفع عاليا، والعذراء في الشرق. ينخفض العيوق في الشمال الغربي ويرتفع النسر الواقع في الشمال الشرقي، ويتطابق تقريبا القدر الظاهري للنجمين (0.1 و 0.0) بحيث يظهر غالبا أن أعلى نجم منهما في السماء هو الأشد سطوعا. أما في الغرب، فإن نجمي الدبران (Aldebaran)والثريا مازالا مرئيين.

الخرائط 3-6. في أول الصيف (خريطة 3) يكون الجبار قد غاب ويظهر الوجه الجنوبي بالنسبة للمشاهد البريطاني قاحلا نسبيا، ولكن المشاهد من خطوط العرض الجنوبية يمكنه رؤية قنطورس وجيرانه. أثناء أمسيات الصيف (خريطة 4)، يصل النسر الواقع عند نقطة السمت و يكون العيوق منخفضا في الشمال، في حين أن قلب العقرب في أعلى نقطة له في الجنوب. بحلول أول الخريف (خريطة 5)، يعود الدبران والثريا إلى الظهور ثانية و يظهر ’مربع الفرس الأعظم‘ في الجنوب، و’فم الحوت‘ في موقع مناسب. أما بحلول الشتاء (خريطة 6) يعود الجبار ليدخل في مجال الرؤية ويقع الدب الأكبر منخفضا في السماء الشمالية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق