الحيوانات والطيور والحشرات

خاصية الدفاع عن النفس لدى الحيوانات

2007 موسوعة الحيوان المصورة

ديفد برني

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

الحيوانات خاصية الدفاع عن النفس لدى الحيوانات الحيوانات والطيور والحشرات البيولوجيا وعلوم الحياة

تعد الحياة شأناً خطراً للحيوانات في البرّية. فكلما كانت تأكل أو تنتقل كانت عرضةً لخطر مهاجتمها أو افتراسها. وعليها أن تكون خبيرة في الدفاع عن النفس حتى تنجو من هذا الخطر الدائم الوجود.

ويُعد الفرار السريع أبسط طريقة في الدفاع عن النفس. وتجري السلطعونات للاحتماء بأقصى سرعة، ولكنها عند محاصرتها تلجأ إلى نوع آخر من الدفاع عن النفس، وهو المقاومة باستعمال كلابتيها.

 

ويتصـرف الكثير من الحيوانات الأخرى بطريقة مشابهة، مدافعةً عن نفسها بأسلحة كالأسنان الحادة أو المخالب أو الإبر اللاسعة.

ولا يستطيع قمل الخشب أن يتحرك بسرعة، وليس له أسلحة؛ ولذا يعتمد على رائحته الكريهة لردع المفترسين.

ويستعمل الكثير من عديدات الأرجل نوعاً مشابهاً من أساليب الدفاع عن النفس.

 

فلبعض الحيوانات (كضفدع السهم السام) مذاق رديء، وهو أيصاً سامٌ جدا. وإذا ما فشل الدفاع الكيماوي لقملة الخشب، فإنها تلجأ إلى غلاف جسمها، الذي يعمل كبزة مدرّعة.

ويستطيع بعض قمل الخشب أن يتكوّر (يأخذ شكل كرة)، إذا ما شعر بالتهديد. وتتبع حيوانات أخرى الأسلوب ذاته، ومنها الأرمديل المدرّع والدودة الألفيّة الأرجل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق