علوم الأرض والجيولوجيا

حجج معارضة تعديلات الضريبة الحدودية وأنواعها

2014 الاقتصاد وتحدي ظاهرة الاحتباس الحراري

تشارلزس . بيرسون

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

الضريبة الحدودية أنواع الضريبة الحدودية علوم الأرض والجيولوجيا

الفصل السادس والدراسة التي سبقته مباشرة قد خلصتا إلى أن الآثار السلبية على القدرة التنافسية التجارية التي يمكن أن تكون بسيطة سواء عند وجود حسومات على ضريبة الكربون أو حسومات على التخصيصات للانبعاثات فيما يتعلق الصناعات كثيفة الطاقة، ولكن قد تكون هناك كلفة للكفاءة.

فالتعديلات الحدودية – رسوم الكربون المفروضة على الاستيرادات، وحسومات ضريبة الكربون للصادرات- التي تمت مناقشتها كبديل. وهما أيضاً لهما كفاءة تكاليف، ولكن يمكن أن ينظر إليها على أنها تمتلك قيمة قسرية، تضغط بصورة متواصلة على المتنافسين لخفضٍ أكبرَ في الانبعاثات.

فلأسباب التوضيحية، فإننا سنركز على القدرة التنافسية، ونؤجل المناقشة حول استخدام التدابير التجارية للحث على المشاركة في اتفاقية المناخ أو لفرض الالتزام بها حتى الفصل القادم.

 

إن المخاوف حول القدرة التنافسية الناشئة من الخلافات الدولية حول السياسة البيئية لها تاريخ طويل في الولايات المتحدة الأميركية (Pearson 2004).

فعلى سبيل المثال، تنص المادة السادسة من القانون الفيدرالي للسيطرة على تلوث المياه لعام 1972م على إجراء بدراسات سنوية عن الأثر التجاري للتشريعات.

وأن "التعديلات الضريبية الحدودية" (Border Tax Adjustments) تتألف من "الرسوم الإضافية" (Surcharges) للاستيرادات وحسومات التصدير لتحقيق التعادل في تكاليف السيطرة على البيئية دوليا، وفقاً لما عرضه قانون التوازن البيئي للنحاس لعام 1977م (الذي لم يتم سنه بعد).

واستمر طرح القانون هذا هذا لاعتماده من وقت لآخر منذ ذلك الحين. وقد تمت معارضته بناءً على أسس اقتصادية وقانونية وعملية. ومازالت تلك الاعتراضات سارية لمشاكل بيئية محلية، إلا أن هناك أسباب عدة لمراجعة تلك الاعتراضات في سياق ظاهرة الاحتباس الحراري وتسرب الكربون.

 

استندت المعارضة الأساسية للتعديلات الحدودية على ثلاث حجج هي: فوقاً لمعطى مفاده وجود الخلافات الدولية في الطاقة الاستيعابية البيئية، والدخل، والأفضليات.

وليس هناك من سبب يتعلق بالكفاءة الاقتصادية يتطلب تحقيق المساواة في تكاليف السيطرة البيئية دولياً، ف سيادة البلدان تسمح  باختيار المعايير البيئية الخاصة بها.

وفي ظل غياب أي اتفاق دولي، فإن تحديد التعديلات الحدودية متروكة للسلطات المحلية التي هي في حقيقة الأمر دعوة لحماية مخيفة، وترك نظام التجارة الدولي في حالة يُرثى لها وكأنها أشلاءً ممزقةً.

 

والحجة الأولى ليست صحيحةً تماماً في حالة الكربون. حوعلى الرغم من أنه لا يزال سبب عدم الكفاءة قائماً لمعادلة مجموع تكاليف التخفيف دولياً، فإن الكفاءة تتطلب المساواة في سعر الكربون دولياً.

 

كما أن الحجة الثانية تفقد قوتها أيضاً، لكون ظاهرة الاحتباس الحراري العالمي هي مشكلة عابرة للحدود الوطنية وتنطوي على عوامل خارجية دولية وهي ليست مشكلة وطنية خالصة.

 

وأخيراً الحجة الثالثة، إن الطبيعة الموضوعية والاحتمالية الحمائية للتعديلات الحدودية قد تكون محدودة، إذا ما كانت التعديلات مبنية على تبني اتفاق مناخي موسع  ينتج عنه سعر محدد للطن الواحد من الكربون المنبعث.

والنقطة الأخيرة لا تزال محل جدل جدل قائم ولم ينتهي لحد الآن. فحساب انبعاثات المنتج ولكل بلد، يمكن أن يكون ذا نتائج مضللة، ويمكن أن يكون مصدراً للإزعاج. فالتقلبات في أسعار الكربون والسلاسل الانتاجية المعقدة قد تشكل تحديات أخرى(15).

 

يمكن أن نضع جانباً مسألة ما إذا كانت التعديلات الحدودية ستوسع من الائتلافات الساعية إلى تخفيض الانبعاثات، والسؤال هوماذا ستكون عواقبها على كل من البيئة والكفاءة؟ وللإجابة على هذا السؤال، من المفيد أن نميز ما بين ثلاثة أنواع من التعديلات الحدودية.

النوع الأول هو الرسوم الفروضة على السلع المستوردة والمساوية للمبلغ المفوع كضريبة كربون من قبل الشركات المحلية المنتجة لمنتجات مماثلة.

ويمكن احتساب ذلك بواسطة ضرب ناتج الفرق بين سعري الكربون المحلي والأجنبي بالمحتوى الكربوني المباشر وغير المباشر للمنتج المحلي. وإذا كان البلد الأجنبي لا يمتلك سياسة بخصوص الكربون، فإن سعر الكربون المحلي هو ما نحتاجه فحسب.

 

أما النوع الثاني فهو الرسوم المفروضة على السلع المستوردة المساوية لفرق السعر ما بين الكربون المحلي والكربون الأجنبي، مضروباً بالمحتوى الكربوني المباشر وغير المباشر للمنتج المستورد.

 

في حين أن النوع الثالث هو، الإضافة للنوع الثاني، التخفيض السعري على المنتج المستورد، وبمبلغ مقدار خصم مساوٍ لضرائب الكربون المباشرة وغير المباشرة المدفوعة من قبل الشركات المصدرة عن مبيعاتها المحلية من المنتجات المماثلة(16).

(تندرج حسومات التصدير على الضرائب التي على مدخلات الإنتاج تحت القضية القانونية القديمة وغير الواضحة حول كيفية معالجة الضرائب غير المرئية).

إن بعض التعليقات قد تكون مناسبة [فيما يتعلق بأنواع التعديلات الحدودية]. فبالمقارنة مع حالة عدم وجود أي تعديل حدودي، فإن مسار النوع الأول سيميل إلى نقل الإنتاج باتجاه الاقتصاد الوطني ويحد من تسرب الكربون.

 

وأن الانبعاثات العالمية قد تتجه نحو الانخفاض، إذا كان الإنتاج في داخل الوطن هو أقل كثافة كربونية مماعليه في البلد الذي هو منشأ الواردات. وهذا هو الأمر الأكثر احتمالاً والذي تكون عليه حال تجارة الولايات المتحدة الأميركية مع العديد من الدول النامية.

لقد أشار ماتّو وخرون (Mattoo el al. 2009b) إلى، أن كثافة الكربون للصناعة التحويلية الصينية تبلغ أكثر من أربعة أضعاف مما عليه الحال في الولايات المتحدة الأميركية(17).

وبالمقارنة بمسار النوع الأول من تعديلات الحدود، فإن مسار النوع الثاني سيكون له تأثير أقوى في الحد من الانبعاثات، ومرة أخرى على افتراض أن الاقتصاد الوطني أقل كثافة كربونية. ولكن مقدار التعرفة الكمركية سيكون أكبر وتعطيل التجارة سيكون كبير.

 

فكلا مساري النوع الأول والنوع الثاني من شأنهما أن يزيدا الأسعار المحلية، وتثبط الانبعاثات من الاستهلاك المحلي.

ومن الملاحظ أيضاً أنه وفق مساري هذين النوعين من التعديلات الحدودية، فإن البلدان الأجنبية لن تكسب أي "ائتمان مصرفي" (Credit) لمجابهة ظاهرة الاحتباس الحراري العالمي من خلال سياسات أخرى غير سياسات تسعير الكربون – على سبيل المثال، من خلال مبالغ الإعانة لدعم الطاقة النووية، وطاقة الرياح والطاقة الشمسية.

ورغم هذه الجهود، فإنهم سوف يواجهون التعرفة الكمركية للكربون.

التعليق النهائي يتناول مسار النوع الثالث من التعديلات الحدودية، الذي يتضمن تخفيضات التصدير.

 

فالاقتراح الذي طال أمد انتظاره في التجارة الدولية هو "نظرية التناظر" (Symmetry Theorm)  التي طورها ليرنر (Lerner)  والتي تنص على أنه في ظل التجارة المتوازنة تكون الضريبة على الاستيرادات في الواقع ضريبة على الصادرات.

ويترتب على ذلك أنه ما لم يكن هناك خفضٌ في ضريبة الكربون على الصادرات، فإنها ستخضع لضريبة مضاعفة، سواء تم تطبيق مسار النوع الأول أو الثاني.

ولاستعادة "الحيادية الضريبية" (Tax Neutrality) (والكفاءة) ما بين الاستيردات المتنافسة وقطاعات التصدير، فإن مسار النوع الثالث يقترح أن الأخذ بضريبة الكربون المبنية على الرسوم الكمركية المفروضة على الواردات، وضريبة الكربون المبنية على تخفيض الصادرات.

 

ويبدو هذا سيترتب عليه خفضاً إضافياً على الأرجح في درجة من مخاوف التنافس في الولايات المتحدة الأميركية، ولكنه قد يضعف من حجم التخفيضات في الانبعاثات العالمية.

وهذا المسار للنوع الثالث ذو مظهر مربك –خفض الضريبة على التأثيرات الخارجية العالمية يبدو موضوعاً ضاراَ، وقد يكون من الضروري تفسيره وتسويغه على اساس الاقتصاد السياسي وليس الاقتصاد البيئي.

حاول ماتّو وزملاؤه (Mattoo el al. 2009) حساب بعض من تلك النتائج كمياً، فاستخدموا نموذج "التوازن العام المحسوب" (Computable General Equilibrium: CGE لتقدير الإنتاج في قطاعات متعددة لدول متعددة، بهدف تقدير التبعات في الانتاج والتجارة المترتبة عن استخدام مسارات الأنواع الثلاثة للتعديلات الضريبية الحدودية الموصوفة سابقاً.

 

حيث يفترض التحليل أن البلدان ذات الدخل المرتفع تتولى على عاتقها خفض الانبعاثات الكربونية بما نسبته 17% أقل من مستويات عام 2005م، بحلول عام 2020م.

ويفترض التحليل أن البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل لا تتخذ أي إجراء بهذا الصدد. ويشتمل التحليل أيضاً تعديلات حدودية تُطبق على جميع تجارة البضائع، ويحتوي أيضاً على تحليل منفصل يقتصر على البضائع المستوردة كثيفة الطاقة فحسب.

الجانب الإيجابي في الأمر هو أنه حتى في ظل غياب التعديلات الحدودية سيظهر الكربون المتسرب بكمية صغيرة.

 

وأن انخفاض الانبعاثات في البلدان عالية الدخل سينتج عنه بالمقابل ازدياد بنسبة 1% في الانبعاثات في البلدان ذات الدخل المنخفض والمتوسط (في الملحق التكنيكي، فسر المؤلفون بصعوبة لماذا أن معدل تسرب الكربون هو أقل بكثير من التقديرات الآخرى).

على أية حال، فإن القلق من التنافس مازال قائماً. ففي غياب التعديلات الحدودية، انخفض إنتاج الولايات المتحدة الأميركية من الصناعات كثيفة الطاقة بواقع 3.5%، وانخفض تصدير تلك السلع بواقع 11.6%.

وكما كان متوقعاً، فإن كل المسارات الثلاثة للتعديلات الضريبية الحدودية ستقلل من التراجع في صناعات الولايات المتحدة الأميركية الكثيفة الطاقة، وستقلل من استيراد تلك المنتجات.

 

ويختص مسار النوع الثالث، بتضمنه حسومات التصدير، التي سينتج عنها زيادة في صادرات الولايات المتحدة الأميركية من هذه السلع.

ومع ذلك فإن النتيجة الأكثر إثارة للاهتمام هي على أية حال، التأثير ا المختلف لكبير على تجارة الدول النامية في استخدامها الكربون المحلي المحتوى (مسار النوع الأول)، الكربون الأجنبي المحتوى (مسار النوع الثاني) عند حساب الكمركية للاستيراد.

ففي ظل مسار النوع الأول ستواجه الصين رسوم كربون تبلغ 3.1% على كل الصناعات، و6.2% على الصناعات الكثيفة الطاقة عندما تُباع في أسواق [الدول] عالية الدخل. والأرقام المقابلة لها بالنسبة للهند هي 3.5% و 6.8%.

 

وفي ظل مسار النوع الثاني تواجه الصين رسوم كربون بواقع 26.1% على كل الصناعات و 42.7% على الصناعات الكثيفة الطاقة. يقابلها من أرقام بالنسبة إلى الهند 20.3% و28.5%.

وفي ظل مسار النوع الأول  من التعديلات الحدودية سينخفض إجمالي الصادرات الصناعية للصين بواقع 3.4% والهند بواقع 3.2%. ووفق مسار النوع الثاني ستنخفض إجنالي الصادرات الصناعية للصين بواقع 20.8% والهند بواقع 16.0%.

إن هذه الأرقام الملحوظة ما هي إلا انعكاسٌ مباشرٌ لكثافة الكربون العالية الناتجة من صناعات هذين البلدين مقارنة بالبلدان ذات الدخل المرتفع. وقد أخمد إلى حدٍ كبير فكرة استخدام محتوى غير وطني للكربون (مسار النوع الثاني) في تحديد رسوم الاستيراد.

ويمكن لامرئٍ ما أن يجادل بأن الرسوم الباهظة قد تحفز على اعتماد سياسة جادة لتسعير الكربون في البلدان المصدرة، ولن نكون بحاجة إلى تطبيقها. ولكن في إطار اقتصاد العولمة حيث مع التدفقات المالية الكبيرة والتوترات بشأن أسعار صرف العملات، فإن هكذا رسوم صارمة قد تُعطي نتائج عكسية.

مجلة العلوم
‫‪عناقيد الحالات: لغز رئيسي من ألغاز جائحة كورونا
قلم:      كاي كوبفرشميدت
ترجمة:   د. عبد الرحمن سوالمة
تغطية مجلة ساينس Science لكوفيد-19 بدعم من مركز بوليتزر Pulitzer Centre
في 10 مارس، عندما التقى 61 شخصًا للتدريب على التراتيل بكنيسة  في ماونت فيرنون بواشنطن، بدا كل شيء طبيعيًا. ولمدة ساعتين ونصف الساعة أنشد المنشدون، وتناولوا الكعك والبرتقال، وأنشدوا مرة أخرى. ولكن أحدهم كان يعاني منذ ثلاثة أيام ما يبدو كأنه زكام، والذي تبين فيما بعد أنه كوفيد-19 COVID-19. وفي 12 مايو نشرت ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪هل أنت سجين "غرف الصّدى"؟
. عمّار العاني باحث في المعلوماتية وتأثير وسائل التواصل الاجتماعي، سورية
في الوقت الذي تظهر فيه معظم الأبحاث العلمية أن ظاهرة الاحترار العالمي والتغير المناخي حقيقة مؤكدة، فإن نحو 15% من الجمهور لا يصدق هذه النظرية ويعتبرها خدعة من قبل الحكومات. وتظهر الإحصاءات أن نحو 5% من الأهالي يمتنعون عن تقديم اللقاحات الأساسية لأطفالهم إيماناً منهم بأخطارها، على الرغم من التوافق شبه الكامل في الأوساط الطبية على أن هذه المخاوف لا أساس لها.
   ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪"سرعة خاطفة": جهود أمريكية لإنتاج اللقاح تخرجإلى العلن
قلم:       جون كوهين
ترجمة:   د. عبد الرحمن سوالمة
الحكمة المتعارف عليها هي أن إنتاج لقاح لكوفيد-COVID-19 19 لن يكون ممكنا قبل سنة على الأقل من الآن، ولكن جهود الجهات التنظيمية في حكومة الولايات المتحدة، والتي تعرف بعملية السرعة الخاطفة  Operation Warp Speed أو أسرع من الضوء، لا تنطبق عليها هذه الحكمة التقليدية. وهذا المشروع،  المبهم حتى الآن، والذي من المرجح أن يُعلِن عنه البيت الأبيض رسميًا في الأيام القادمة، سيختار مجموعة متباينة ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪الإشكاليات الطبية لمرض كوفيد 19
. جمال المطر اختصاصي في أمراض الأذن والأنف والحنجرة، الكويت
تعد الكائنات الحية الدقيقة والفيروسات من العوامل الممرضة الشائعة للإنسان، ويتميز بعضها عن بعض بعدد من الخصائص والسمات. فبعض الفيروسات يصيب النباتات وبعضها يصيب الحيوانات، وهناك أنواع تصيب الإنسان مسببة له أمراضاً متنوعة مثل متلازمة عوز نقص المناعة المكتسبة الإيدز، والتهاب الكبد الفيروسي، والحصبة. ويشهد العالم حاليا أول جائحة يسببها فيروس كورونا الذي ينتمي إلى فصيلة فيروسات واسعة ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪أصبح العدو القديم حليفًا .. استخدام الفيروسات في علاج السرطان
. خالد صنبر، د. معتصم البارودي، د. نبيل أحمد باحثون في مجال الأمراض والفيروسات بكلية الطب في هيوستن، الولايات المتحدة
على الرغم من كونها أكثر الكائنات بساطًة فإن الفيروسات أتقنت عملية التطور بصورة مذهلة؛ فقد أتاح استغلال تلك المخلوقات الدقيقة لمخلوقات أكثر تعقيدًا، لحاجتها إلى التكوينات الخلوية، قدرة كبيرة لها على اجتياز العقبات التطورية. ففي جينومنا الخاص، اتخذت الفيروسات مخبئًا لإحدى أكثر الرحلات نجاحًا عبر الزمن، إذ يعتقد أن نحو %10 من ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪قصة الفيروسات .. 3 رواد أسهموا في اكتشافاتها المذهلة
. إسلام حسين باحث في مجال الفيروسات في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، الوريات المتحدة
يعتبر أواخر القرن التاسع عشر العصر الذهبي لعلم الميكروبيولوجيا علم الأحياء المجهرية، إذ شهد اكتشافات كثيرة عن بعض أنواع المكروبات، وتحديدا البكتيريا والفطريات. وأدت هذه الاكتشافات إلى تكوين نظرية شمولية عن الميكروبات، تعرف بنظرية الجراثيم germ theory، التي بنيت على معلومات توفرت لدى العلماء في ذلك الوقت. افترضت هذه النظرية توفر بعض الخصائص في أي مسبب ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪فيروس كورونا المستجد .. ماهية الفيروسات والمتلازمات التنفسية
حمد عبد الحميد إعلامي وكاتب، الكويت
لا يزال العالم منشغلا منذ بداية العالم الحالي بالتطورات المرتبطة بانتشار فيروس كورونا، والإصابات التي يحدثها، والوفيات الناجمة عنه، والآثار الاقتصادية السلبية، والتداعيات الكارثية التي يمكن أن يخلفها على جميع المجالات في حال استمراره مدة طويلة من دون التوصل إلى علاج مناسب له. ومنذ الإعلان عن خطورة الفيروس، واحتمال تحوله إلى وباء عالمي، سارعت جهات عدة، في مقدمتها منظمة الصحة العالمية، إلى نشر الإجراءات ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪معرفة تاريخ العلم ومسيرته..تكامل منطقي لتطور المعارف والعلوم
. سائر بصمه جي باحث في تاريخ العلوم عند العرب - سورية
يهتم الكثير من الناس بثمار العلم والتقنية، لكن رجال العلم الحقيقيين يهتمون بالشجرة التي أفرزت هذه الثمار. فالثمرة بما تحويه من مكونات وعناصر مفيدة استمدت هذه العناصر من جذور شجرتها، والجذور استمدت العناصر التي تغذي بها نفسها من التربة والبيئة الصالحة لها.
وقصة الشجرة والثمرة التي نرويها تشبه إلى حد بعيد قصة العلم ومنجزاته. فلا يمكن لأي رجل علم يريد أن يطور في أبحاثه العلمية ويقدم ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪الأوبئة العالمية.. مقدمات فلسفية وفكرية
. نزار خليل العاني باحث، وأكاديمي سابق في عدد من الجامعات، سورية
كتبتُ على صفحات هذه المجلة منذ نحو خمس سنوات مقالة بعنوان الأوبئة في الأدبيات والمدونات غير العلمية، أظهرت فيها وجود تلازم بين الوباء والإنسان على مر التاريخ. ويتعرض العالم  حاليا لسطوة فيروس درجنا على تسميته  كورونا أو كوفيد  COVID19، وارتأيت أن أشارك القراء بهذه المقدمات الفلسفية والفكرية، بعد أن خاض الكثيرون في الجوانب العلمية. وجاء في خاتمة مقالتي السابقة عن الأوبئة: ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪العلماء يكتشفون جوانب إيجابية للقاءات الافتراضية
بقلم:       مايكل برايس
ترجمة:   د. عبد الرحمن سوالمة
لم تكن كاثلين بروسير Kathleen Prosser، اختصاصية الكيمياء البيولوجية، تخطط لتقديم بحثها في مؤتمر هذا الربيع، ولكن عندما أجبر كوفيد-19 المنظمين على إلقاء سلسلة من اجتماعات الكيمياء المحلية في كندا، والتي كانت تسمى العطل الأسبوعية لنقاشات الكيمياء اللاعضوية Inorganic Discussion Weekends، وأن يوفروا بديلًا افتراضيًا، سجلت بروسير نفسها لتعطي محاضرتها. بروسير هي مواطنة كندية تعمل في ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪التجربة المعيبة التي أفقدت العالم ثقته بالطب النفسي
قلم: سوزانا كاهالان
ترجمة: يحيى طالب
في السادس من فبراير 1969، أخبر ديفيد لوري  David Lurieأحد الأطباء النفسيين في مستشفى هيفرفورد ستيت Haverford State Hospital في ولاية بنسلفانيا، بأنه يسمع أصواتا تخاطبه. كانت الأصوات تردد كلمات فجوة، وفراغ وارتطام.
لم يكن هذا الرجل البالغ من العمر 39 عاماً ويعمل في تحرير الإعلانات يشتكي من أي علة أخرى، فكانت هذه الأصوات التي يسمعها هي العارض الوحيد. وبعد مقابلة معمقة سُئل فيها عن حياته العائلية ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪فيروس كورونا المستجد ماهية الفيروسات والمتلازمات التنفسية
نذ الإعلان عن خطورة الفيروس، واحتمال تحوله إلى وباء عالمي، سارعت جهات عدة إلى نشر الإجراءات الخاصة الواجب اتباعها في هذا الشأن، والتعليمات المناسبة لتوعية الجمهور بسبل الوقاية
أحمد عبد الحميد إعلامي وكاتب، الكويت
    لا يزال العالم منشغلا منذ بداية العالم الحالي بالتطورات المرتبطة بانتشار فيروس كورونا، والإصابات التي يحدثها، والوفيات الناجمة عنه، والآثار الاقتصادية السلبية، والتداعيات الكارثية التي يمكن أن يخلفها على جميع المجالات في ... (قراءة المقال)
أخبار العلوم
‫‪جبهة جديدة في معركة بناء تلسكوب عملاق في هاواي
قلم: دانييل كليري في هونولولو وعلى سفوح مونا كيا في هاواي
ترجمة: صفاء كنج
على الطريق المبلل بالمطر المؤدي إلى قمة مونا كيا Mauna Kea في جزيرة بيغ آيلاند بهاواي، يمكن سماع أصوات الغناء وقرع الطبول على الرغم من شدة صفير الريح. وتحت غطاء من الأشجار يحتفل العشرات بصلتهم بالجبل ثلاث مرات في اليوم منشدين أغانيهم الأصلية وترنيماتهم وهم يرقصون، مواصلين ما بدأوه قبل سبعة أشهر. فالعديد من الخيام المنتشرة في حقل من الحمم البركانية غير مشغول خلال ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪استنساخ النياندرتال هل تصبح أفكار الخيال العلمي واقعا؟
سن الخاطر كاتب علمي ، السعودية
عاش الإنسان البدائي المعروف باسم نياندرتال Neanderthal على وجه الأرض قبل ظهور الإنسان الحديث بفترة طويلة. وقد انقرض قبل نحو 30 ألف سنة مخلفا وراءه سجله التاريخي الأحفوري من الهياكل العظمية والجماجم، فهل تستطيع تقنيات الهندسة الوراثية المستقبلية استنساخه؟
! تجارب الاستنساخ
تعود تجارب الاستنساخ إلى عام 1928، وذلك عندما أجراها عالم الأجنة الألماني الحائز جائزة نوبل هانس شبيمان              Hans Spemann ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪فيروس كورونا: ما سبب كون العداوى المنتقلة من الحيوانات مسببة للموت
قلم:     مايكل لو بيج
ترجمة:  د. عبد الرحمن سوالمة
فيروس كورونا القادم من ووهان هو المثال الأحدث على عدوى انتقلت من الحيوانات إلى البشر، وعندما يحدث ذلك، قد تكون العدوى مميتة بشكل خاص.
فيروس كورونا المستجد هو أحدث مثال على مرض انتقل من الحيوانات إلى البشر. وعندما يحدث ذلك، فقد تكون العدوى مميتة بشكل خاص.
الفيروسات والبكتيريا التي تصيب كائنات غير البشر، كلها تقريبًا، غير مؤذية للبشر على الإطلاق. ولكن نسبة صغيرة منها يمكنها أن ... (قراءة المقال)
أخبار العلوم
‫‪تعديل الاستراتيجيات تحسباً من تحول فيروس كورونا إلى وباء عالمي
بقلم: جون كوين وكاي كوفرشميت
ترجمة: صفاء كنج
بدأ يتضح حالياً أنه لن يكون من الممكن وقف الانتشار العالمي لفيروس كوفيد-19 COVID-19. ففي الأسبوع الثالث من فبراير2020 ظهر الفيروس في مختلف أنحاء إيران، ومنها ظهرت حالات أخرى في العراق وسلطنة عُمان والبحرين. وعزلت إيطاليا عشر مدن في الشمال بعد انتشار الفيروس بسرعة فيها. وحمل طبيب إيطالي الفيروس إلى جزيرة تينيريفي الإسبانية، وهي وجهة سياحية مقصودة يقضي فيها سكان أوروبا الشمالية إجازاتهم، ... (قراءة المقال)