علوم الأرض والجيولوجيا

ثقب الاوزون والغازات

2008 كتاب المعرفة – كوكب الأرض

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

علوم الأرض والجيولوجيا

تعتمد الحياة على الأرض على طبقة الأوزون، التي تقي الأرض من أشعة الشمس فوق البنفسجية. في عام 1982، لاحظ العلماء أن هناك نقصاً بمعدل 50 في المئة من طبقة الأوزون فوق قارة أنتاركتيا في كل فصل ربيع، ويسبب هذا النقص الغازات المصنعة، وخاصة غاز الكلوروفلور الكربون (CFCs) الذي يندفع إلى الأعلى عبر الهواء ويمتزج مع الأوزون، ويستخدم غاز الكلوروفلور الكربون في أشياء عديدة، من الثلاجات إلى المرشات الهوائية، وقد تم منع الكلوروفلور الكربون الفلوريني عام 1996، ولكن ما زال الثقب في ازدياد.  وتقوم في الوقت الحاضر أقمار صناعية موجهة إلى الأسفل بمراقبة مستويات الأوزون باستمرار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق