علوم الأرض والجيولوجيا

تغيرات درجات الحرارة

2013 دليل المحيطات

جون بيرنيتا

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

علوم الأرض والجيولوجيا

عندما تبرد المحيطات، فإن ردة فعلها تظهر من خلال عملية تيارات الحمل الحراري والتي يتم من خلالها نقل الحرارة إلى السطح. وعليه فإن البرودة العامة تتوزع على أعماق كبيرة ليكون الانخفاض الذي يطرأ على المياه السطحية طفيفا. ونتيجة لذلك فإننا نجد أن سطح المحيطات العالمية تتفاوت من حيث الحرارة على نطاق بسيط مقارنة بالتفاوت على سطح اليابسة – من -٢ إلى ٣٠ درجة مئوية (٢٨ – ٨٦ درجة فهرينهايتية)، حتى أن التفاوت في درجة الحرارة في أي مكان واحد يكون أقل من ١ درجة مئوية (٢ درجة فهرينهايتية) خلال اليوم، وحوالي ١٠ درجات مئوية (١٨ درجة فهرينهايتية) خلال مدة عام. وعلى العكس من ذلك فان التفاوت في درجة الحرارة على الكتل اليابسة قد يصل إلى ١٠٠ درجة مئوية (١٨٠ درجة فهرينهايتية) من مكان إلى آخر، فيما قد يصل ذلك التفاوت إلى ٨٠ درجة مئوية (١٤٤ درجة فهرينهايتية) في موقع واحد خلال مدة عام.

كما أن الخمول الحراري للمحيطات وبطئ استجابتها له قد ينتج عنه تأخر في الدورات الموسمية للمناطق المحيطية بالمقارنة مع المناطق اليابسة. كما أن الاختلاف الزمني في درجة الاستجابة للحرارة من شأنه أن ينتج تغيرات طويلة وقصيرة الأمد في جريان الغلاف الجوي، مثال ذلك جريان الرياح الموسمية القوية عليها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق