علوم الأرض والجيولوجيا

تعريف ظاهرة البراكين

2009 الموسوعة العلمية للصخور والمعادن

KFAS

ظاهرة البراكين علوم الأرض والجيولوجيا

هناك القليل من المشاهد التي تفوق في روعتها البركان الثائر وسط انفجار هائل من الغاز والرماد والحمم ، وأثره على المشهد الطبيعي الأرضي فوري ومثير .

يحدث النشاط البركاني كذلك تحت سطح الأرض . ولكل هذه المجموعة من البركنة أثر عميق على جيولوجيا الأرض .

البراكين هى أماكن تصعد فيها حمم متوهجة الحرارة (صُهارة صخرية) عبر قشرة الأرض لتطفح فوق السطح .

ولا تنتشر البراكين عشوائياً حول العالم ، بل تتجمع في أماكن معينة – حيثما يتوفر مخزون من الحمم . وعلى الرغم من جحيم الحرارة في باطن الأرض ، فإن الضغط الهائل يحفظ معظم الصخر في الجبة ( وشاح الأرض ) في حالة صلبة.

ولكن على طول الهوامش بين الصفائح التكتونية العظمى التي تشكّل سطح الأرض ، ينصهر صخر الجبة إلى حمم بأحجام ضخمة ، ويطفو بفعل كثافته المنخفظة نسبياً ليصعد إلى السطح ليثور على شكل براكين .

 

تقع كل براكين العالم النشطة عدا القلة منها بالقرب من هوامش الصفائح  (plate margins)– وغالباً في المكان الذي تتواجه فيه الصفائح – وعلى وجه الخصوص في حلقة حول المحيط الهادئ تُعرف باسم " حلقة النار" ( Ring of Fire ).

وهناك براكين استثنائية وهى ما تُسمى ببراكين " البقع الساخنة " ( hot – spot ) ، مثل "ماونالُوا" في هاواي ، التي تصعد فوق تجمعات نافورية الشكل من الصهارة تسمى ريش الجبة (Mantle  plumes ) .

تتنوع الثورات البركانية في صفاتها . وعلى طول حيود قاع المحيط (mid-ocean ridges) حيث تتحرك الصفائح متباعدة ، وفوق البقع الساخنة ، تصعد الصهارة البازلتية الراشحة والضعيفة السيليكا عبر الشقوق التي تنز بحمم متوهجة الحرارة باستمرار تقريباً وبتدفق هادئ .

بعض البراكين تنفث رماداً وبخاراً ، والبعض الآخر يقذف وابلاً من الصخر المسحوق. وتطلق براكين أخرى سيلاً طينياً مدمراً عندما تذيب الحرارة الجليد فيما يلفظ البعض الآخر تياهيراً ( انهيارات ) متوهجة من رماد الجمر والغاز الحامي .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق