الحيوانات والطيور والحشرات

تعريف “الثدييات”

2013 كتاب الحياة

مايلز كيلي

KFAS

الثدييات الحيوانات والطيور والحشرات البيولوجيا وعلوم الحياة

للثدييات هياكل عظمية، ويكسوها الفرو أو يغطي جسمَها الشعر وتُطعم صغارَها الحليب.

والثدييات قادرةُ على التكيّف إلى حدٍ مُذهل وتوجد في مجموعة متنوعة كبيرة من المواطن، من الصحارَى الجرداء إلى القطب الشمالي الجليدي، وهي من ذوات الدم الحارا وقادرة على الاحتفاظ بدرجة حرارة أجسامها ثابتة.

هناك ما يقارب 4500 نوع من الثدييات (mammals)، وتتراوح في الحجم من الحوت الأزرق العملاق (giant blue whale) إلى الزَّبابَة (shrew) والخفافيش (bats) البالغة الصغر.

 

وفي الواقع يُعدُّ الحوت الأزرق أكبر مائة مليون مرّة من خفّاش كيتي الخنزيريّ الأنف (kitti’s hog – nosed bat) – وهو أصغر ثدييات العالم على الأرجح.

تلدُ كلُّ الثدييات صغاراً أحياء باستثناء البَلاتْبوس البطّي المنقار (duckbilled platypus) وآكِل النمل الشائك (spiny anteater) والمجموعتان الرئيسيتان من الثدييات هما المشيميات (placentals) مثل القطط، والجرابيات (marsupials) مثل حيوانات الكنغر التي يتطور نمو صغارها في جيوب.

لمعظم الثدييات حواس بصر وشمّ وسمَع جيدة. وتساعدها الحواس على العثور على الطعام وحماية أنفسها من الحيوانات المفترسة.

 

والكثير من الثدييات تعيش نمط حياة ليليّة، ويعني هذا أنها أشد نشاطاً ليلاً ولذلك تتميز بقوة بصر ليلي ممتازة.

يقي الفرو والدهن الثديياتَ البردَ. وعندما تشعر بالبرد تتكوّر وتأوي إلى ملاذ أو ترتجف، وتوفّر بعض الثدييات طاقتها في الشتاء بالرقود أو الإسبات. والثدييات قادرة كذلك على تبريد أجسامها بالتعرّق واللُهاث أو الاستراحة.

تنتقل معظم الثدييات على أرجل أربع، ولكن ليس جميعها. 

 

فالثدييات التي تعيش في البحر مثل الحيتان والفقمات لها أجسام انسيابية مناسبة جيداً للانتقال عبر الماء. 

والخفافيش هي المجموعة الوحيدة من الثدييات الطيارة. مقارنةً بحجم جسمها للثدييات أدمغة أكبر حجماً من أدمغة أي حيوانات أخرى. 

ويُعد الإنسان والبعّام (chimpanzee) والغِزَلّى (gorilla) والقرد البرتقالي أو "إنسان الغاب" (orang-utan) والرُبّاح (baboon) والدلفين (dolphin) من أذكى المخلوقات في العالَم، ويفضل أدمغتها الكبيرة تكون الثدييات قادرة على التعلّم وعلى تكييف سلوكها أو تغييره.

 

تلِد الثدييات الأكبر حجماً، مثل الفيلة، نسلاً واحداً فقد في العادة (صغيراً واحداً) وتعتني بصغيرها لعدة سنوات. 

والثدييات الأصغر حجماً، مثل الجرذان، قد تلد عشرة صغار أو أكثر تنمو بسرعة وتغدو مستقلة في غضون بضعة أسابيع.

هذا أن أجسامها متناسبة مع العثور على أطعمة معيّنة والتغذي عليها.  وعلى سبيل المثال غالباً ما تحمل الحيوانات اللاحمة (carnivorous) التي تصطاد حيوانات أخرى أو تفترسها أسناناً حادة وطاعنة. 

والحيوانات العاشِبة (herbivorous) التي تأكل المواد النباتية تهضم طعامها من الألياف العسيرة المضغ في معدتها المتكيّفة على نحوٍ خاص وأمعائها الطويلة.

لكل الثدييات ثلاثة عظام قصيرة في أذنيها.  وتنقل هذه العظام التي تُعرف معاً باسم "العُظَيمات" (ossicles) الصوتَ من طبلة الأذن إلى الأذن الداخلية من حيث تستطيع الأعصاب أن تنقل الإشارات إلى الدماغ.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق