النباتات والزراعة

تطور مقاومة الآفات الحشرية لفعل خلائط المبيدات الحشرية

1995 الطرق المثلى لاختبار وتقييم مبيدات الآفات وخلائطها

الدكتور محمد شكري عثمان

KFAS

المبيدات الحشرية الآفات الحشرية النباتات والزراعة الزراعة

يوضح شكل (6) أثر الانتخاب المتعاقب Successive selection باستخدام خلائط الملاثيون و IBP بنسبة 1:1 على نطاطات الأوراق الخضرائ (Ozaki 1989).

حيث يلاحظ أن تكرار استخدام نفس مخلوط المبيدات الحشرية مع بعضها سوف يؤدي إن عاجلاً أو آجلا إلى انتخاب عامل مقاومة جديد يؤدي إلى تدهور المخلوط وعليه يجب تبادل استخدام خلائط مختلفة تحتوي على مبيدات ذات خواص وكفاءة حيوية متباينة.

كما يفضل استخدام خلائط المبيدات المرتبطة سالبيا مع بعضها negative correlated pesticides وهذا يعني أن أحد المبيدات يختار الجين المقاوم للمبيدات الأخرى في المخلوط.

وقد أوضحت الدراسات أن هناك عدداًقليلا من المواد الفعالة كمبيدات حشرية على الآفات الحشرية المقاومة وذلك عند مقارنتها بأعداد المبيدات الحشرية الفعالة على الأنواع الحساسة.

 

ومن أمثلة المبيدات التي تمتاز بسالبية عبور المقاومة negative cross resistance (المقاومة لأحد المبيدات تزيد درجة الحساسية للمبيد الثاني (induced enhanced susceptibility “RIED”

ما يجب مراعاته في خلائط المبيدات الحشرية للحصول على أفضل نتائج حيوية عند خلط المبيدات الحشرية مع بعضها يحب أن تتحلى المواد المزمع خلطها بما يلي:

1- أن تكون المبيدات المزمع خلطها مختلفة في مكان الفعل site of action وكذا ميكانيكة الفعل mode of action .

2 – أن يكون معدل تدهور المبيدات المزمع خلطها متماثلاً

3 – يفضل خلط مبيدات ضعيفة التأثير الحيوي مع مبيدات قوية التأثير الحيوي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق