علوم الأرض والجيولوجيا

تصنيف الصدوع

1998 الموسوعة الجيولوجية الجزء الثالث

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

تصنيف الصدوع الصدوع علوم الأرض والجيولوجيا

تصنف الصدوع إلى أنواع مختلفة على عدة أسس.

فيمكن تقسيم الصدوع على أساس الحركة النسبية لجانبي الصدع إلى صدوع عادية أو معكوسة أو تزيح مضرب (صدع إنزلاقي مضربي – Strike Slip Fault) أو تزيح منحرف (شكل 3).

والصدوع العادية يتحرك حائطها العلوي رأسياً إلى اسفل بالنسبة للحائط السفلي والعكس يحدث في حالة الصدوع المعكوسة. أما في حالة صدوع تزيح المضرب فالحركة تكون أفقية جانبية.

 

وإذا اقتربت الكتلة اليمنى إلى ناحية الناظر إلى الصدع فيكون الصدع يمينياً والعكس يكون يسارياً.

على أنه يجب الأخذ في الاعتبار أن بعض الصدوع قد تكون لها مركبتان للحركة إحداهما رأسية والأخرى أفقية وتسمى صدوع التزيح المنحرف.

 

ويمكن كذلك تقسيم الصدوع على أساس امتداد الصدع ومقدار رميته، فتوجد الصدوع الكبيرة والصدوع الصغيرة.

أما إذا قسمت الصدوع على أساس زاوية ميلها فتوجد صدوع قليلة الزاوية (زاوية ميلها أقل من 45˚)، وأخرى كبيرة الزاوية (زاوية ميلها أكبر من 45˚).

ويوجد تقسيم آخر للصدوع على أساس علاقة الصدوع بتراكيب أخرى تقطعها. فيوجد الصدع الطولي وهو الذي يوازي المحور الطولي لتركيب ما (كمحور طية مثلاً) والصدع المستعرض وهو الذي يتعامد على المحور الطولي لتركيب ما.

 

وعندما توجد الصدوع في مجموعات يمكن تقسيمها إلى أنواع مختلفة (شكل 4)، مثل الصدوع المتوازية (إذا كان لها نفس الاتجاه) والصدوع الدرجية (وهي التي تميل في نفس الاتجاه بحيث تصبح الطبقات التي تقطعها كدرجات السلم في القطاع الرأسي.

وفي هذه الحالة تكون الصدوع عادية)، والصدوع السلمية (وهي التي يتجاوز بعضها بعضاً على سطح الأرض بحيث يبدأ أحدها قبل نهاية الآخر الموازي له)

والصدوع الشعاعية (وهي التي تتشعع من نقطة واحدة لتتجه في جميع الاتجاهات) والصدوع المحيطية (وهي مقوسة قليلاً وتحيط بالحواف الخارجية لتركيب مرتفع كقبة أو تداخل ناري جوفي).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق