البيئة

تصحيح فكرة معرفة الإنسان بمقدار التنوع البيولوجي الموجود في الغلاف الحيوي

1998 تقرير1996 عن العلم في العالم

KFAS

معرفة الإنسان التنوع البيولوجي الغلاف الحيوي البيئة علوم الأرض والجيولوجيا

إن التنوع البيولوجي، بصورته الراهنة، ليس مجرد نهج جديد أو تعبير فضفاض مريح يحوي جميع الأمور الغامضة، وإنما هو علم جديد ناشئ له منطقة: علم مازال يواجه مجهولاً غريباً في أسسه النظرية وفي تطبيقاته.

ومازالت هناك جوانب عديدة منه تحتاج إلى تفسير، ولكن الشمولية تمثل مهمة مستحيلة. ومن ثم، فإنني أفضل تناول عدد قليل من الجوانب الأخرى للتنوع البيولوجي بتصحيح بعض الأفكار الخاطئة الراهنة المتصلة به.

 

وهم: إننا نعرف مقدار التنوع البيولوجي الموجود

من غير المحتمل أن يأتي وقت نعرف فيه مقدار التنوع البيولوجي الموجود في الغلاف الحيوي بكامله.

فالتنوع الوراثي معروف لأعداد معينة من الأنواع الكبيرة من النبات والحيوان، ولبعض أنواع الحيوانات المختبرية مثل ذبابة الندى Drosophila والحيوانات مجدافية الأرجل copepods والفئران ولأنواع قليلة من الميكروبات.

ويمكن، إلى حد ما، تقدير التنوع الإيكولوجي بالمشاهدات المباشرة أو بالاستطلاع من بعد. غير أننا لم نتعرف بعد إلا عددا ضئيلاً من الأنواع الموجودة – 1.5 مليون – في حين أن التقديرات المتحفظة للعدد الإجمالي للأنواع الموجودة الآن يصل إلى 50 و 80 بل وإلى 100 مليون نوع.

كما أن الكثير من صفات معظم الأنواع المسجلة غير معروفة. وتشمل الثغرات الرئيسية في تصنيف الأنواع الحشرات وغيرها من اللافقاريات والميكروبات والكائنات التي تقطن بعض الموائل مثل التربة وقيعان البحيرات والمحيطات العميقة وبواسق الأشجار الاستوائية (للاطلاع على مناقشة عن قياس وتقدير التنوع (Hawksworth, 1994).

 

وللأسف، هناك مجموعات معينة من الحيوانات والنباتات لا يوجد متخصصون في تصنيفها. إضافة إلى ذلك، فإن معظم الدول لا تقدم أية حوافز اكاديمية أو وظيفية للعاملين في مجال التصنيف.

وإجمالاً، لا يوجد مكان في العالم يعرف فيه تنوع الأنواع معرفة تامة، والأمل ضئيل في أننا سنتمكن حتى في المستقبل البعيد من معرفة جميع الأنواع الموجودة في البيئتين البرية والمائية.

وعلينا إذاً أن نعود أنفسنا على أن نعتمد على أنفسنا عند التعامل مع قيم تقريبية غير مستكملة عن التنوع البيولوجي.

وبطبيعة الحال فإن إمكانية التعويل على هذه القيم التقريبية تتوقف على إمكانية التعويل على هذه القيم التقريبية تتوقف على إمكانية المقارنة بين الطرق المتبعة في أخذ العينات والمجموعات المختارة من الكائنات الحية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق