الطب

تشخيص السكري لدى اليافعين

2013 أنت والسكري

نهيد علي

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

الطب

إن معايير تشخيص السكري لدى الأطفال تشابه معايير تشخيص السكري لدى البالغين، فمستوى سكر الدم على الريق (الصيامي) يزيد عن 126 ميلي غرام / ديسي لتر أو مستوى سكر الدم بعد الطعام يزيد عن 200 ميلي غرام / ديسي لتر يعتبر تشخيصاً للسكري.

إن السكري من النمط 1 هو مرض خطير من أمراض المناعة الذاتية يؤدي إلى فشل البنكرياس في صناعة الإنسولين، وتظهر هذه الحالات فجأة، وتشتمل معالجته أحياناً على الاستخدام الذي يستمر طيلة الحياة للإنسولين، مع الحاجة المتزايدة لاتباع نظام غذائي صارم.

 أما السكري من النمط 2 فإن التفاقم فيه يكون تدريجياً وبطيئاً، ففي المراحل البدئية يتوقف البنكرياس تدريجياً عن أداء وظائفه، لينتهي بعد ذلك بالمقاومة للإنسولين، هذا بالإضافة إلى أن من الممكن الوقاية من السكري من النمط 2 وقاية دائمة تقريباً، أو حتى تتراجع شدته من خلال نقص الوزن وتغيير النظام الغذائي.

ويمر الطبيب الذي يواجه معظم الحالات بأوقات يصعب عليه فيها تحديد ما إذا كان الطفل يعاني من السكري من النمط 1 أم من السكري من النمط 2، لأن الأطفال المصابين بالسكري من النمط 1 يميلون لزيادة الوزن في أيامنا هذه، وإن 24% من الناس يكونون لديهم بالفعل زيادة بالوزن قبل ظهور أية أعراض.

 

ولقد أصبح من الثابت أن زيادة الوزن عامل حاسم في تطور السكري من النمط 1، لأن زيادة الوزن لدى الأطفال أكثر مما هو معتاد تدفع بهم للإصابة بالسكري في مراحل عمرية أبكر مقارنة بمن هم أقل وزناً، ولعل زيادة الوزن هو السبب الذي يعتقد أنه وراء الأرقام الإحصائية للسكري من النمط 1 خلال العقد الماضي.

فإذا كان الطفل مصاباً بالسكري من النمط 1 وكان بديناً أيضاً فإن من الممكن أن يطلق عليه اسم السكري المزدوج، حيث تعود المقاومة للإنسولين فيه إلى البدانة، وحيث يرافقها أيضاً عدم قدرة البنكرياس على إنتاج الإنسولين بسبب السكري من النمط 1.

وينبغي إجراء الاختبارات الكافية لكشف السكري في أقرب وقت ممكن، مهما كان نمطه المشكوك به، فعلى سبيل المثل، فإن بعض حالات السكري من النمط 2 يكون هناك إنتاج لكميات ضئيلة من الإنسولين، فإذا كنت مصاباً بالسكري من النمط 1 فعليك أن تراقب صحة أبنائك، وإذا كان لديك قصة أسرية للسكري من النمط 2 فينبغي إيلاء الاهتمام للتركيز على الوقاية من البدانة.

وعندما يكون هناك تشخيص للسكري من النمط 2 لدى الأطفال، فلا بد من أن تكون الاختبارات التي تجرى للأطفال هي الاختبارات ذاتها التي تجرى للبالغين، وهي فحص مستوى سكر الدم على الريق (الصيامي)، مع التحري بالاختبار لسكر الدم بعد الطعام بساعتين، من أجل التعرف على كمية الإنسولين في البنكرياس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق