النباتات والزراعة

تدخلات الحكومة المكسيكية في شؤون زراعة دولتها

2014 البذور والعلم والصراع

أبي ج . كينشي

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

النباتات والزراعة البيولوجيا وعلوم الحياة

تُشير هذه الانتقادات إلى مشاكل أعمق في الزراعة المكسيكية. فتاريخ تدخل الدولة في الاقتصاد الزراعي المكسيكي معقّد ومتقلّب بشكل مثير للغاية، في ظل رئاسات الدولة المختلفة كلها (انظر مثلاً (Barry 1995; Alcántara 1994)).

فمنذُ ثلاثينات القرن الماضي وحتى سبعيناته، اتبعت الحكومة المكسيكية سياسات رامية لتعزيز الاكتفاء الغذائي الذاتي (Food Self-Sufficiency) الذي نجح إلى حدٍ كبير. فمن أجل ضمان إمداد الأغذية غير المكلفة للمواطنين من ذوي الدخل المتدنّي، سعت الدولة المكسيكية لإنتاج الذرة المدعومة (Subsidized) منذ فترة زمنية طويلة، إلا أن هذا الدعم لم يغيّر من حالة الفقر الشديدة (وما زالت) في المناطق الريفية.

ومع أوائل ثمانينات القرن المنصرم، باشرت الحكومة المكسيكية في [تنفيذ] مسعاها الطموح لتحسين الحالة [المعيشية] للكثير من المزارعين وتوزيع الأغذية على الفقراء، وقد تم تمويل هذا البرنامج الطموح "نظام الغذاء المكسيكي" (Mexican Food System) من عائدات البترول (Petrodollars) وقروض أجنبية.

فوفّرت لدعم الزراعة الإعانات والائتمانات والتأمين على المحاصيل [ضد الكوارث الطبيعية]، من أجل رفع مستوى دخل المزارعين المنتجين. ففي الفترة ما بين 1981-1982 حقّق البرنامج الاكتفاء الذاتي الوطني الغذائي (Fox 1983). إلا أن الانخفاض الحاد في أسعار البترول عام 1981م والذي نتج منه أزمة ديون، أدّى إلى النهاية السريعة الفعالة والمكلفة لنظام الغذاء المكسيكي.

فمواجهة أزمة الديون مع أوائل ثمانينات القرن الماضي، جعلت القادة المكسيكيين يقرّون بالتغيرات الجذرية، وإيقاف التدخّلات الحكومية في الأسواق الزراعية، مما أدى إلى إنهاء السعي لتحقيق الاكتفاء الذاتي الغذائي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق