الكيمياء

تجربة عملية تبيّن كيفية تشكل الفخار

2011 تجارب علمية استخدام المواد

غريس و ودفورد

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

كيفية تشكل الفخار الفخار الكيمياء

تشبه عجينة الكعك المحلى في قوامها مادة الصلصال.

يكون العجين طرياً، لكنه يكتسب الصلادة (القساوة أو الصلابة) عند خبزه.

تستطيع دراسة كيفية تشكّل الفخار من خلال تنفيذ التجربة الثانية التي تصلح «للأكل».

 

تحتاج لتنفيذ ذلك:

نصف كوب من السمن النباتي الطري (المارغرين)

– نصف كوب من السكر

 

– وعاء مقعر ومدوَّر (قصعة)

– شوكة أو ملعقة للتحريك

– بيضة واحدة

 

– كوب واحد من الطحين العادي

– رشة ملح

– طبق مسطح للطهي (صينية)

 

– خطوات العمل:

1- اخفق السمن النباتي مع السكر في القصعة. اكسر البيضة وافرغ محتوياتها فوق المزيج وحرّك المكونات كلها إلى أن يتكون العجين.

 

2-خذ قطعاً صغيرة من العجين واستخدم يديك لتصنع منها قوالب تشبه القدور (الأوعية). اخبز قطع العجين بالفرن لمدة 15 دقيقة عند درجة حرارة 375 درجة فهرنهايت (190 درجة مئوية). عندما تبرد

«قدور» الكعك أملأها بالمربى أو الشوكلاته أو زبدة الفستق واستمتع بتناولها.

 

تستطيع أيضاً أن تحاول بطرائق أخرى تشكيل القوالب من أجل تزين «قدور» الكعك. ضع جزءاً من مزيج الكعك في مطحنة الثوم واضغطها لتخرج منها «أسلاك» رفيعة من العجين واستخدمها في تزين القدور قبل خبزها بالفرن.

 

– تشكيل وقولبة الكعك المحلى

لقد بيّن نشاط المتابعة المتضمن صنع الكعكات المحلاة أن المواد الطرية يمكن تشيكلها وقولبتها بطرائق متنوعة ومختلفة.

إن التعامل مع العجين أسهل عندما يكون رطباً أو مبللاً – كالصلصال – لأن الماء يتيح لجزيئات العجين بحرية الحركة، لكن عملية خبز الكعك تسبب تغيرات في العجين مماثلة للتغيرات التي تحدث للصلصال عند شيّه

فالفرن يقوم برفع درجة حرارة الماء الموجود في العجين حتى يتبخر، وبالتالي يجف العجين وتصبح جزيئاته عاجزة عن الحركة بسهولة، كما أن الحرارة تسبب تغيرات كيميائية في البيض والطحين تجعل جزيئات العجين تندمج مع بعضها

 

وتكون هذه التغيرات دائمة، لذلك لا تستطيع إعادة الكعك إلى عجين من خلال إضافة الماء فقط.

حاول التفكير بأنواع أخرى من الطعام تستطيع تشكيلها وقولبتها، ثم استخدم الحرارة أو البرودة والمواد الكيميائية كي تجعل عملية تشكيلها أكثر سهولة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق