علوم الأرض والجيولوجيا

تأثير تموجات السطح وطبوغرافيته على قوة الرياح

2004 الإنسياق الرملي

د.جاسم محمد العوضي

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

تأثير تموجات السطح وطبوغرافيته على قوة الرياح قوة الرياح تموجات السطح طبوغرافية السطح علوم الأرض والجيولوجيا

ينتج عن حيود السطح الذي تتحرك فوقه الرمال عن المستوى الأفقي تأثيران رئيسيان: الأول هو التغير في معدل تدفق الهواء عندما يبرز السطح أفقياً في طريق تيار الهواء والذي يؤثر بالتالي في ضغط الهواء على السطح مما يؤدى إلى تغير في حركة الرمال فوق وحول السطح. 

والثاني هو تحرك حبة الرمل على طول السطح المنحدر ضد الجاذبية الأرضية سواء اتجهنا إلى أعلى أو أسفل الانحدار.

لقد طورت عدة دراسات من حسابات تدفق الهواء فوق سطوح أرضية تتموج تموجا طفيفا ولها أشكال مختلفة ويتضمن الشكل رقم (2.8) نتائج الحسابات لنموذج النهائي في حالة شكل تل منفرد ومعزول.

 

ولقد حسب التغير في ضغط الرياح على سطح التل بعد قياس اجهاد القص للرياح على الأرض المسطحة بعيدا عن التل.

ويتضح أنه حتى في حالة التلال التي تنحدر بلطف توجد تغيرات كبيرة في الضغوط التي سببتها الرياح واجهادات القص فوق التل عن تلك الاجهادات التي فوق الأرض المسطحة بعيداً عن التل.

وتحدث أقصى التغيرات قرب القمة وتعمتد بدرجة كبيرة على أقصى ميل للتل، ويؤثر ذلك في حركة الرمال الناعمة فوق سطح التل.

 

ويوضح التغير في إجهاد القص أن هناك بناءً متصاعداً لمعدل الرمال على اتجاه أعلى التل ذو الميل الضعيف، مما يسبب الزيادة في جهد القص الدافع للرمال.

ومن ثم فأن السطح الموجه لاتجاه الرياح سوف يصبح منطقة تعرية حيث يوجد نقص في كمية الرمال عند قاعدة التل عن كميتها عند القمة.

وبنفس الطريقة فان وجهة التل المعاكس لإتجاه الرياح سوف تكون منطقة تجمع للرمال حيث كمية الرمال عند القمة أكثر منها عند القاعدة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق