الكيمياء

تأثير بعض متبقيات المبيدات في التربة على سلوك وفعالية مبيدات أخرى

1995 الطرق المثلى لاختبار وتقييم مبيدات الآفات وخلائطها

الدكتور محمد شكري عثمان

KFAS

تأثير بعض متبقيات المبيدات في التربة المبيدات الكيمياء

في الفترة الأخيرة ظهرت عدة أبحاث توضح أن هناك علاقة بين نقص فعالية بعض المبيدات المضافة إلى التربة وبين سرعة تحلّل هذه المبيدات عند إضافتها إلى تربة سبق معاملتها بنفس المبيد او مبيدات أخرى.  وكانت هذه المشكلة أكثر تكراراً مع مبيد الكربوفيوران (المثيل كربامات).

– كما وجد في أمريكا الشمالية أن هناك علاقة بين انخفاض فعالية الكربوفيوران على الآفات التي تعيش في التربة soil inhabiting مثل دودة جذور الذرة أو ذبابة جذور الكرنب أو ذبابة الجزر أو الآفات التي تتغذى على الأوراق foliar feeding وبين تكرار معاملة التربة بنفس المبيد. 

من ناحية أخرى أوضحت الدراسات أن معاملة التربة بمبيد الكربوفيوران يزيد معدل هدم وتكسير مبيدات المثيل كربامات الأخرى.

 

– في المملكة المتحدة وجد أن تكرار معاملة التربة بالكربوفيوران يؤدي إلى نقص فعالية وكفاءة بنفيوراكارب وكربوسلفان والفيوراثيوبكارب إضافة إلى كربوفيوران نفسه على كل من ذبابة جذور الكرنب وذبابة الجزر. 

من ناحية أخرى لم تتأثر فعالية الالديكارب (Roeth 1988) و (Smelt et al 1987) و (Tal et al 1989)

على الجانب الآخر وجد أن التربة التي سبق معاملتها بالالديكارب يختفي منها بسرعة الالديكارب المضاف حديثاً.  أي أن معدل اختفاء الألديكارب يزيد بدرجة ملحوظة في التربة التي سبق معاملتها بنفس المبيد.

كما أوضحت نتائج (Suett and Jukes 1988) أن معدل تدهور مبيد الالديكارب قد زاد بدرجة ملحوظة جداً عن إضافته إلى تربة سبق معاملتها بأحد المبيدات الآتية: كربوفيوران أو ثيوفانكس أو الالديكارب نفسه

2 – ميتل – 2 مثيل ميركابتو بروبيونالدهيد – 5 – ميتل كربامويل أوكسيم.

3,3 – داي مثيل – 1 (مثيل ثيو) – بيوتانون –  5 ](مثيل أمينو) كربامويل[ أوكسيم.

 

– حيث كان الزمن اللازم لتدهور 50% من الجرعة الابتدائية (T0.5) في التربة التي سبق معاملتها بأحد المبيدات سالفة الذكر كان 5 – 17 يوماً وكمان في التربة التي لم يسبق معاملتها كان 25 – 50 يوماً.

– وبالرغم من زيادة اختفاء الالديكارب من التربة التي سبق معاملتها بأحد المبيدات سالفة الذكر لم تتاثر فعالية وكفاءة الألديكارب على البقة الخضراء في الحقل (لذلك فإننا نعتقد أن الألديكارب قد تحول في التربة بمساعدة بعض المتبقيات إلى مركب جديد له نفس كفاءة وفعالية الالديكارب).

 

– لم يكن لتكرار معاملة التربة بأي المبيدات السابقة أي اثر على معدل هدم وتدهور الألديكارب.  ولكن كانت كمية متبقيات المبيدات السابقة هي العامل المحدد والمؤثر على معدل تدهور الالديكارب. 

حيث كان معدل اختفاء الألديكارب في تربة سبق معاملتها بحوالي 222 ملجم/م2 من الالديكارب أكبر بكثير من معدل اختفائه في تربة عوملت بحوالي 150 ملجم /م2 و 50 ملجم/م2 على الترتيب.

 

– من ناحية أخرى وجد أن معدل تدهور واختفاء الالديكارب من التربة لم يتأثر عند إضافته مع أحد المبيدات التالية: البنوميل أو كلورفينفينفوس أو كلورو توليرون أو التراي ديميتون.

من ناحية أخرى أوضحت دراسات (Tal et al 1988) سرعة تدهور المبيدات الآتية: فيرنولات أو EPTC أو بيوتالات وكلها من مركبات الثيوكربامات عند إضافة أحدها إلى تربة سبق معاملتها بالفيرنولات.  بينما لم يتأثر معدل هدم وتدهور مبيد السيكولات عند إضافته إلى نفس التربة.

والاعتقاد أن احتواء مبيد سيكولات على تركيب حلقي يجعله مقاوماً للتدهور والتكسير الحيوي.

 

مما سبق يتضح أن تكرار استخدام بعض المبيدات يكون له تاثير ملحوظ على معدل هدم وتكسر المبيدات المضافة ويمكن مناقشة ذلك كالآتي:

أ- ظاهرة self-enhancement : حيث إن تكرار معاملة الهدف بنفس المبيد يؤدي إلى زيادة معدل تدهور واختفاء الجرعات المضافة حديثاً في نفس المبيد مما يؤدي إلى التأثير بدرجة ملحوظة على كفاءة وسلوك نفس المبيد حلقياً.

وهذا ما حدث عند تكرار استخدام أي من المبيدات التالية: EPTC أو بيوتالات أو أبرودياون او فينكلوزولين أو كاربنديازيم أو كربوفيوران. 

ونظراً لنقص كفاءة وفعالية الجرعات المضافة مما يؤدي إلى زيادة معدلات استخدام هذه المبيدات وهذا بالضرورة سوف يؤدي إلى زيادة معدلات هدم واختفاء مثل هذه المبيدات، لأنه قد سبقت الإشارة أن هناك علاقة إيجابية بين معدل هدم واختفاء مثل هذه المبيدات وبين مستوى متبقياتها في التربة.

وللتغلب على هذه الظاهرة يجب استخدام دورة للمبيدات pesticide rotation حيث يجب تعاقب استخدام مبيدات مختلفة كيميائياً مع بعضها.

 

ب- ظاهرة cross – enhancement  : حيث إن معاملة الهدف بعض المبيدات يزيد من معدل هدم واختفاء مبيدات لاحقة تختلف عنها كيميائياً.  فقد وجد ان متبقيات EPTC أو فيرنولات يزيد من معدل اختفاء مبيد البيوتيلات في التربة.

ويمكن تفسير الظاهرتين السابقتين على أساس:

1- نشاط ميكروبيولوجي حيث يؤدي استخدام بعض المبيدات إلى إحداث بعض النشاط الميكروبيولوجي مما يؤدي إلى زيادة معدل هدم واختفاء الجرعات اللاحقة من نفس المبيدات أو مبيدات أخرى.

2- تفاعل كيماوي بين متبقيات بعض المبيدات ومبيدات أخرى لاحقة لذلك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق