الطب

بنية العضلات الظهرية وطرق إتصالها بالعظم

2008 آلام أسفل الظهر

سعاد محمد الثامر

إدارة الثقافة العلمية

العضلات الظهرية بنية العضلات الظهرية طرق اتصال العضلات الظهرية بالعظم الطب

تصنف العضلات الظهرية على أنها عضلات هيكلية، وهي العضلات التي يُعد الليف العضلي الوحدة الأساسية في تركيبها، وهذا يعطيها المظهر الخارجي المخطط نتيجة لتداخل الألياف.

وهذا النوع من العضلات يطلق عليه العضلات النمطية (النموذجية)، والعضلات النمطية تتصف – بالإضافة إلى تكوينها الليفي – بوجود النسيج الضام، الذي يحيط بالعضلة كلها.

كما تحاط بعض العضلات بلفافة (وهي طبقة من النسيج الضام الحر، الذي يختلف في السُمك من مكان لآخر، ولكنه يكون في أغلب الأماكن سميكاً ومملوءاً بالدهن، الذي يعطي الاستدارة للشكل الخارجي للعضلة).

 

وتكون هذه اللفافة خاصة بالعضلة نفسها أو تتشارك بها مجموعة العضلات التي لها وظيفة مشابهة.

وتتصل العضلة النمطية عند نهايتها – وإن كان هناك بعض الاستثناءات – بعظم اتصالاً مباشراً أو عن طريق وتر (Tendon)، وموضع الاتصال بالعظم الذي تحركه العضلة في العادة يسمى تقليدياً المغرز (Insertion).

 

في حين موضع الاتصال الذي يكون ثابتاً عادةً يسمى تقليدياً المنشأ (Origin)، ولكن هذه المصطلحات التشريحية غير دقيقة، لأن كل العضلات تقريباً يمكنها أن تعمل في الاتجاه المضاد.

بحيث يصبح العظم الثابت متحركاً والعظم المتحرك ثابتاً، والعضلة الظهرية العريضة (Latissimus Dorsi) خير مثال على ذلك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق