علوم الأرض والجيولوجيا

بلوتو، الكوكب القزم Pluto

2008 كتاب المعرفة – الكون

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

علوم الأرض والجيولوجيا علم الفلك

اكتشف كوكب بلوتو عام 1930، وحتى عام 2006 ظل يعتبر تاسع الكواكب في النظام الشمسي، وهو حتى الآن أصغرها، فهو لا يزيد في حجمه عن القمر التابع للأرض.  منذ عام 2006 أخذت جمعية الفلكيين العالمية تصنف كوكب بلوتو على أنه كوكب قزم.  وهذا يعني أن الكوكب أخفق في البقاء في مداره حول الشمس.

    كان كوكب بلوتو آخر الكواكب التي تم اكتشافها، إذ يعود سبب العثور عليه فقط أن الفلكيين اعتقدوا بأن هناك كوكباً آخر يؤثر على مداري أورانوس ونبتون.
    يتفاوت مدار بلوتو حول الشمس بين 4730 و7375 مليون كلم.
    مدار بلوتو بعيد جداً عن الشمس بحيث يستغرق 248 سنة أرضية ليكمل دورة واحدة.  وهذا يعني أن سنة على سطح كوكب بلوتو تستمر إلى ما يعادل ثلاثة قرون على الأرض، أما اليوم فيستمر لمدة تقارب أسبوعاً.
    لكوكب بلوتو مدار إهليليجي (بيضاوي) غريب، مما يجعله يقترب من الشمس أكثر من نبتون لمدة سنة أو سنتين كل بضعة قرون.
    على عكس الكواكب الأخرى التي تدور على نفس المستوى بالضبط مثل الأرض، يدور بلوتو بشكل قطري. 
لقد تم تسمية كوكبين قزمين آخرين، وهما كوكب إيريس وكوكب سيريس.  كوكب إيريس أكبر بقليل من كوكب بلوتو، وبهذا فهو أكبر الكواكب القزمة، وهو يبعد عن الشمس بمقدار ضعفي المسافة التي يبعدها كوكب بلوتو.
    بينما كان الفلكي الأمريكي جيمز كريستي يدرس صورة لبلوتو عام 1978، فقد لاحظ نتوءاً، اتضح لاحقاً أنه قمر كبير سمي فيما بعد شارون.
    يبلغ حجم شارون نصف حجم بلوتو، ويدور كل منهما حول الآخر، مشكلان انغلاقاً يشبه دمبل رفع الأثقال.
    يبقى شارون دائماً في نفس المكان في سماء بلوتو، بحيث يبدو أكبر من قمرنا بثلاث مرات.
    تبلغ درجة الحرارة وقت النهار على سطح بلوتو -220 أو أقل، ولهذا يعتقد بأن السطح مغلف بميثان متجمد.
    بلوتو هو إله العالم السفلي في الأساطير الرومانية، وقد سمي الكوكب كذلك لأنه بعيد جداً عن الشمس ويغلفه ظلام دامس.
 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق