الحيوانات والطيور والحشرات

بدايات ظهور الثدييات وهيمنتها على اليابسة

2013 كتاب الحياة

مايلز كيلي

KFAS

الثدييات اليابسة الحيوانات والطيور والحشرات البيولوجيا وعلوم الحياة

ظهرت الثدييات على أنها أكثر الحيوانات ازدهاراً على اليابسة منذ 55 مليون سنة خلت تقريباً، وازداد حجمها وتنوعت لتحيا بطرق جديدة من الأنماط المعيشية، التي لم يعشها أي حيوان ثديي من قبل. وخسرت الطيور والزواحف المنافسة في الهيمنة من بعد الديناصورات.

ظهرت أول ثدييات متخصصة آكلة للنبات "العاشبات" (Herbivores) في الفترة الباليوسينية الأخيرة (Late Palaeocene Epoch) منذ 60 (م.س.خ).

وتنوعت أحجامها من الحجم المكافئ لحيوان الغُرير (Badger) المعاصر إلى الخنازير.

وكانت هذه العاشبات الأولى آكلة للجذور (rooters) أو آكلة للأوراق والثمار (Browsers)، وعلفت الطعام على أرض مواطنها الحرجية. ولم تتطور أولى العاشبات الكبيرة حتى نهاية الفترة الباليوسينية منذ 58 (م.س.خ).

 

كانت ذوات البرثن اللُقمي الأولى (Condylarths) أول ثدييات ذات حوافر، وعاشت في العصر الثالث المبكّر (Early Tertiary Period) منذ 40 – 65 مليون سنة خلت.

وكل الثدييات اللاحقة ذات الحوافر هي سليلة ذوات البرثن اللُقمي. وكان لذي البرثن اللقمي الأول براثن بدلاً من حوافر.

ونشأت عند الأنواع اللاحقة أطراف أطوَل نمت على حوافها أظفار أو أظلاف واستعملتها للهرب بسرعة من الحيوانات اللاحمة.

تُعد ذوات الأظلاف الوتْرية الأصبع (Perissodactyls) من الثدييات ذات الحوافر الآكلة للنبات ولها عدد فردي من الأصابع في أقدامها.

 

وتعيش اليوم من هذه الرُتبة ثلاث مجموعات هي الحصان، والتابير، والخرتيت. وهناك مجموعتان منقرضتان من ذوات الأظلاف الوترية الإصبع هما "الوحش الرعدي" (brontotheres) و"وحش الحصباء" (chalicotheres).

وعلى امتداد زمن طويل من العصر الثالث (Tertiary Period) من 65 إلى 2 مليون سنة خلت كانت ذوات الأظلاف الوتْرية الإصبع (Perissodactyls) الشكل الأكثر غزارة بين الثدييات ذات الحوافر، ثم تراجعت آنذاك وهيمنت ذوات الأظلاف الشفعيّة الإصبع (artiodactyls) وهي ثدييات ذات أصابع قدم زوجية العدد.

إنّ ذوات الأظلاف الشعفيّة الإصبع (Artiodactyls) هي ثدييات ذات حوافر لها عدد زوجي من الأصابع في أقدامها.

وتُعد الخنازير والجِمال والزرافات والأغنام والماعز والماشية وفرس النهر والإيل وبقر الوحش وأسلافها جميعا من ذوات الأظلاف الشعفيّة الإصبع.

 

ومثل ذوات الأظلاف الوتْرية الإصبع (Perissodactyls)، ظهرت ذوات الأظلاف الشفعية الإصبع أولاً منذ نحو 50 (م.س.خ)، وصارت أكثر الثدييات ذات الحوافر ازدهاراً إبان الفترة الميوسينية (5-24 م.س.خ.(.

يعود سبب ازدهار ذوات الأظلاف الشعفيّة الإصبع (Artiodactyls) إلى معدتها أكثر من أقدامها، فقد طورت أجهزة هضمية أكثر تقدماً مما سمح لها ن تهضم الأعشاب القاسية، التي حلت محل نباتات الأحراج السابقة الأكثر طراوة.

 

الرئيسات (primates) هي مجموعة من الثدييات تشمل الليمور أو الهبار (lemurs)، والسعادين (monkeys) ، والقردة (apes)، والبشر (humans).

تتسم الرئيسات بنطاق أوسع من القدرة على تحريك أذرعها وأرجلها، وأصابع اليدين وأصابع القدمين، بالمقارنة مع الثدييات الأخرى.

ولديها أيضاً حاسة لمس أكثر حدة، لأن أصابع اليدين وأصابع القدمين تنتهي بأظفار مسطحة وليس بمخالب معقوفة، مما يجعل الجلد على الجانب الآخر طرفاً حساساً.

كانت أسلاف الرئيسات (primates) ثدييات صغيرة آكلة للحشرات (insectivorous) شبيهة بالزبانة (Shrew)، وأول حيوان معروف من الرئيسات هو "قريب الرئيسات" (Plesiadapis)، الذي عاش منذ نحو 60 مليون سنة خلت في أوروبا وأميركا الشمالية، وكان يتسلق الأشجار مثل السنجاب.

يُعد الذئب البائد (andrewsarchus) من أكبر ثدييات اليابسة الآكلة للحم، التي ظهرت على الإطلاق، وعاش في شرق آسيا في الفترة الأيوسينية الأخيرة (Late Eocene Epoch)، منذ نحو 40 مليون سنة خلت.

يُعد الخفاش المنزلق المشقوق الوجه (Icaronycteris) أول خفاش معروف، وتعود مستحاثاته إلى 55 – 45 مليون سنة خلت، وكانت شبيهاً بالخفاش المعاصر، لكن ذيله لم يكن متصلاً بالأرجل بجُنيحات جلدية مثلما هي الحال عند الخفافيش التي تعيش اليوم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق