العلوم الإنسانية والإجتماعية

انجازات ابن سينا في مجال النباتات الطبية والعقاقير

1997 قطوف من سير العلماء الجزء الأول

صبري الدمرداش

KFAS

العقاقير انجازات ابن سينا النباتات الطبية العلوم الإنسانية والإجتماعية المخطوطات والكتب النادرة

وقد وضع ابن سينا معايير لجمع النباتات الطبية أو أجزائها أهمها وقت جمع النبات وموسمه.

وتؤكد الدراسات الحديثة على هذا المعيار، فقد أثبتت التجارب أن المواد الفعَّالة في عضوٍ ما بجسم النبات تتأثر كميتها بالوقت والموسم الذي تُجمع فيه، فقد تقل أو تكاد تختفي بعض المواد الفعَّالة في نبات اللحلاح أول بصل العنصل مثلا، إذا ما جُمع النبات في موسمٍ غير فصل الخريف.

وبيَّن ابن سينا شرائط لجمع الأجزاء المختلفة من النبات، وهذا يتفق تماماً مع شرائط جمعها في ضوء المعارف العلمية الحديثة حتى تحتوي على أكبر قدرٍ من المادة الفعَّالة.

ويؤكد ابن سينا حقيقةً علمية، أثبتتها الدراسات الحديثة، فيقول عن النباتات الطبية والبريِّة: (كلُّها أقوى من البستانية وأصغر حجما في الأكثر).

ونتائج البحوث الحديثة، أثبتت أن نباتاً مثل السكران تنقص فيه كمية القلوانيات، وهي المواد الفعَّالة التي يحتوي عليها عند زراعته وريِّه، بينما تحوي النباتات البرية منه التي تعيش في بعض صحارى الوطن العربي، كمية كبيرة من هذه القلوانيات.

وقد سجلت البحوث ملاحظاتٍ مماثلة على غيره من أنواع النباتات الطبية البرية. كما أن الدراسات النباتية الحديثة أوضحت أن النبات البري، الذي يتعرض غالباً لنقصٍ في بعض احتياجاته من بيئته، ينمو بمعدَّل أكبر عند استزراعه، وقد يشذ عن ذلك بعض الأنواع النباتية؛ لذا نلمس الدقة في تعبير ابن سينا، حيث يقول في نهاية جملته: (في الأكثر) . إنها تعبيرات علمية دقيقة، لم تُلق على عواهنها أو علاَّتها، إنما صدرت بعد استقراءٍ تضمَّن الملاحظة والتجريب.

وقد اتبع ابن سينا، في عرضه لمفردات النباتات الطبية والعقاقير، منهجاً علمايً لا يُبارى، من حيث ما أورده مقابل كل عقار. وقد اتبع في ترتيب الأدوية المفردة، ترتيب حروف أبجدهوَّز… إلخ. ولو أن هذا الترتيب لم يتبعه كثيرُ من اللاحقين، بل رتَّبوا مصنفاتهم حسب حروف المعجم.

 

وابن سينا في عرضه لما يزيد عن ثمانمائة دواء مُفُرَد، يوضِّح مقابل معظمها نقطاً ذوات أهمية في التعرف على الدواء وفعله في الأعضاء المختلفة من بدن الإنسان، وأوردها في كتابه على النحو التالي:

1- أسماء الأدوية المفردة وتعريف ماهيتها.

2- اختيار الجيد منها.

3- كيفيَّاتها وطبائعها.

4- خواص أحوالها وأفعالها الكلية، مثل التحليل والإنضاج والتغرية والتخدير.

5- أفعالها التي تتعلق بالزينة في الجلد والشعر أو أية أعضاء أخرى.

6- أفعالها في الأورام والبثور.

7- أفعالها في القروح والجراحات والكسور.

8- أفعالها في أمراض المفاصل والأعصاب.

 

9- أفعالها في امراض أعضاء الرأس.

10- أفعالها في أمراض العين.

11- أفعالها في أمراض أعضاء النفس والصدر.

12- أفعالها في أمراض أعضاء الغذاء.

13- أفعالها في أمراض أعضاء النفض.

14- الحميات.

15- نسبة الأدوية للسموم.

16- في إبدالها حيث لم يوجد ما هو المقصود من الأدوية.

 

لذا لو قُيِّض لشخصٍ أن يسجل كل ما أورده ابن سينا في ضوء المعارف الحديثة، مقابل العقاقير المعروفة، لكان موسوعة تحتاج مئات السنين في تَصنيفها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق