التكنولوجيا والعلوم التطبيقية

المنطاد: اختراعهُ وتطوّرهُ

2009 الحقائق فقط (إختراعات واكتشافات)

ترجمة د. خالد مسعود شقير

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

التكنولوجيا والعلوم التطبيقية الهندسة

1783 – أول رحلة طيران بشرية

أقلع أول بشر إلى السماء طائرين في منطاد ساخن الهواء قام باختراعه الأخوان الفرنسيان «جاك وجوزيف مونتغولفيير».

1783 – منطاد الهيدروجين

بعد رحلة الطيران بمنطاد «مونتغولفيير» الساخن الهواء بفترة وجيزة، قام العالم الفرنسي «جاك آلكساندر سيزار شارل» بأول رحلة في منطاد يحتوي على غاز الهيدروجين الأخف من الهواء. وقطع منطاد «تشارل» مسافة بلغت 46,5 كيلو متراً.

1900 – مناطيد «زبلن»

في ألمانيا، تمكن أول منطاد كبير ذو محرك من نوع 1–LZ صممه المهندس «فيرديناند فون زبلن» من الإقلاع في الجو بنجاح. وفيما بعد، استخدمت مناطيد زبلن في الحروب كقاذفات وفي نقل الركاب.

وسنة 1937، وضعت كارثة المنطاد «هندنبرغ» نهاية غير متوقعة لعصر المناطيد ذات المحركات.

1932 – أوغست بيكارد

صعد البروفيسور «أوغست بيكارد» بمنطاده ذي الهواء الساخن إلى ارتفاع بلغ 17,000 متراً. وخاطر «بيكارد» بانفجار أوعيته الدموية وطبلتي أذنيه، وتعرض كذلك إلى حالات إغماء لأن كبسولته لم يكن ضغط جوها الداخلي مكيفاً كما هي الحال في طائرات اليوم الحديثة.

 

1961 – محطم الأرقام القياسية

حمل منطاد أبحاث تابع لسلاح البحرية الأميركية ويعمل بغاز الهيليوم طيارين هما «مالكولم روس» و«فيك بارثر» إلى ارتفاع بلغ 34,668 متراً فوق سطح الأرض.

1999 – الطيران حول العالم

أتم قائدا المنطاد المتحمسان «برتراند بيكارد» و«برايان جونز» دورة حول العالم (40,814 كيلو متر) بمنطادهما «برايتلنغ أوربيتر 3». يستخدم منطاد الهيليوم التيارات الهوائية للتحكم في مساره.

ويبلغ ارتفاع هذا المنطاد 55 متراً ويمكنه أن يتسع لمحتويات سبعة مسابح من الحجم الأولمبي!

أقوال حكيمة

بينما كنت و«بيرتراند بيكارد» ننجرف (عن قصد) عالياً فوق الأرض في كبسولتنا الصغيرة، أدركنا تماماً مدى هشاشة كوكبنا والناس الذين يقطنون فيه.

برايان جونز

رائد منطاد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق