العلوم الإنسانية والإجتماعية

الملامح العامة للبنية التنظيمية لمؤسسات التدريب الغير حكومية في الكويت

2004 التدريب أثناء الخدمة

د. فهد يوسف الفضالة

KFAS

مؤسسات التدريب الغير حكومية الكويت العلوم الإنسانية والإجتماعية المخطوطات والكتب النادرة

– إن هذه المؤسسات التدريبية تعكس الحاجة الفعلية لسوق العمل في المجتمع من مختلف المهارات والتخصصات العلمية والعملية خلال فترة أو فترات زمنية معينة ومن ثم فإن الانتشار والتوسع في قيام تلك المؤسسات التدريبية إنما يعكس احتياجات ومتطلبات سوق العمل إلى مهارات معينة صعوداً أو هبوطاً .

 

– يعتبر انتشار ونمو مؤسسات التدريب في هذا القطاع انعكاساً لزيادة نمو ووعي أصحاب الأعمال والمشروعات أو الراغبين في التدريب والتنمية المهنية على مختلف مستوياتهم .

 

– تتسم برامج تلك المؤسسات التدريبية الخاصة بأنها برامج طوعية وتتناسب مع ظروف الأفراد الذين يتقدمون للالتحاق فيها ومن ثم نجد أنها تستقطب العديد من الكوادر المختلفة مثل شريحة الموظفين الذين يتطلعون إلى تنمية مهاراتهم الشخصية في مجالات بعينها بغرض التطلع إلى تحسين أوضاعهم الوظيفية.

أو بهدف الإعداد لتغيير مساراتهم الوظيفية في الجهات التي يعملون فيها وكذلك من الذين يسعون لتنمية وتطوير مهاراتهم الوظيفية الحالية بسبب عدم قدرة الجهات التي يعملون فيها على توفير تلك الفرص التدريبية لهم .

فضلاً عن الأفراد الذين يبحثون عن فرص عمل معينة تتطلب مهارات خاصة، فضلاً عن شريحة واسعة من الطلاب في مختلف المراحل الدراسية والراغبين في تطوير معارفهم أو مهاراتهم العلمية والتطبيقية.

 

– إن تنوع البرامج التدريبية التي تقدمها تلك المؤسسات وكونها لا تسير على وتيرة واحدة أو مستوى واحد تسمح بالانتشار الجغرافي لهذه المؤسسات وتلبية احتياجات مستويات مختلفة من الجمهور.

 

– تتميز تلك المؤسسات بالمرونة وسرعة التكيف للاستجابة لاحتياجات السوق من البرامج التدريبية وذلك بسبب طبيعتها باعتبارها مؤسسات تهدف للربح ومن ثم تتوخى اغتنام فرص التدريب المطلوبة، أما المؤسسات ذات النفع العام فيعد ذلك أحد أهم أغراضها في التطوير المهني لمنتسبيها

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق