العلوم الإنسانية والإجتماعية

المفاهيم التي يجب التركيز عليها لـ”الأطفال ذوي الثلاث سنوات من العمر”

1998 الأعمار و مراحل النمو

ميلر, كارين

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

الأطفال ذوي الثلاث سنوات العلوم الإنسانية والإجتماعية البيولوجيا وعلوم الحياة

بالرغم من تركيز أولياء الأمور والمعلمات على المفاهيم في السن الأصغر، إلا أن هذه السن تعتبر مناسبة للتركيز على المفاهيم «أكاديميا»، وذلك بالنسبة لمفاهيم اللون والشكل والحجم.

حاولي تأدية هذا بشكل طبيعي، بحيث تبنين المفاهيم من خلال الأنشطة الفنية والألعاب البسيطة التي تقدمينها لهم، والمحادثة الطبيعية بدلا من «الدروس المحددة».

 

– اللون

تعبر الألوان في الحقيقة عن مفاهيم مجردة، ولذلك فهي تمثل صعوبة للأطفال في فهمها حتى تجديهم «قد تفهموها فجأة»، وكمعلمة عليك بالتفكير بطرق كثيرة ممتعة لتعليم الألوان للأطفال، فالألعاب اللوترية باستخدام الفيش الملونة يسهل صنعها.

ويمكنك استخدام أغطية زجاجات اللبن الملونة لأداء هذه اللعبة، أو أن تلصقي دوائر ورقية ملونة على سطح من الصفيح أو الألومنيوم اللين ذي العيون وتجعلي الأطفال يضعون الكرات الملونة في العين ذات اللون المماثل. يمكنك قص الصور الملونة من المجلات ولصقها لتصنعي لوحة للأطفال.

حاولي التركيز كل أسبوع على لون معين، ولوني به اللوح ذا الحامل، وضعي طعاما له اللون نفسه، واطلبي من أولياء الأمور إلباس أطفالهم بملابس لها نفس هذا اللون إذا أمكن، إلخ.

 

– الحجم

تحتوي المحادثات اليومية على الكلمات التي تصف الحجم، فحاولي استعمال هذه الكلمات حينما تتحدثين إلى الأطفال.

 

– التصنيف الكبير والصغير

اجمعي تشكيلة من نفس الشيء بحجمين صغير وكبير، مثل الأصداف الكبيرة والصغيرة، الأحجار، مخروطيات الصنوبر، الأزرار، علب الصفيح، الخ، ودعي الأطفال يصفون هذه الأشياء تبعا لجمها، ويمكن أداء هذا باستخدام الصور أيضا.

 

– الشكل

تكوّن الأشكال جزءا من عالمنا، وهناك الكثير من الطرق التي تستطيعين بها إيضاح الأشكال للأطفال، فكثيرا من لعب مرحلة ما قبل المدرسة بالطبع تركّز على الأشكال التي يمكنك التحدث عنها مع الأطفال.

 

– سباق البحث عن الكنز

رتبي لعبة العثور على شيء ما ذي شكل محدد، مثل مثلث أو دائرة حول مبنى الدار، واطلبي من الأطفال الذهاب للعثور عليها.

وترقبي كم قطعة من ذات الشكل المحدد تمكن الأطفال من العثور عليها. ويمكنك وضع أشكال محددة مسبقا لهم لكي يحاولوا العثور عليها.

 

– الرسوم التجريدية بالأشكال

اجعلي الأطفال يصممون تصميمات مختلفة كلصق مجموعة من الأشكال المقصوصة سلفا، أو قصي صور أشكال معينة من المجلات لهذا الغرض.

 

– الحروف والأرقام

يمكن لأطفال هذا السن تعلم تمييز الحروف والأرقام، ويمكنهم تسميع الأبجدية والعد البسيط.. تابعي هذا دون ضغط منك، لأنه ما زال أمامهم وقت كاف لتعلم هذه الأشياء.

 

– الكلمات الدالة على الوقت

مفاهيم الوقت بالنسبة لذوي الثلاث سنوات لا تزال صعبة الإدراك، ويرجع ذلك إلى رؤيتهم للوقت، فبالرغم من معرفتهم للعديد من الكلمات الدالة على الوقت.

واستخدامهم لبعض هذه الكلمات، مثل «أمس» و«غدا»، فهم أحيانا يستخدمونها بطريقة خاطئة، كأن يقول الطفل مثلا «لقد فاتتك رحلة الحقل غدا».

 

يمكنك أن تبدئي هذا العام «الأنشطة الزمنية» التي توضح مفهوم الوقت بطريقة ملموسة، وذلك بطريقة طبيعية. إن الأطفال يعرفون أيام الأسبوع، لكنهم لا يستطيعون ترتيبها الترتيب الصحيح.

فيمكنك إحضار رزنامة بها خانات بيضاء تحت أيام الأسبوع وتطلبين من الأطفال لصق صورة كل يوم في الخانة الدالة على هذا اليوم، فإن ذلك سيساعدهم على تعلم مفاهيم «اليوم» و«الأمس» و«غدا».

 

تحدثي عما فعلته أمس، وما سوف تفعلينه اليوم وغدا، حاولي إضافة دلالة لحالة الجو لكل يوم لإيضاح ما كان يحدث في الخارج، فيمكن أن يساعد الأطفال على تفهم مرور الوقت.

فإن ذوي الثلاث سنوات لا يستطيع تفهم كلمات مثل «السادس عشـر، الثالث، السابع والعشـرين»، فلا تضيعي الكثير من الوقت في تعليم التاريخ الزمني، لأن الأطفال يمكنهم تعلم اسم الشهر، ولكن دون معنى كبير لديهم.

 

– الأنشطة الفنية

يستمتع ذوو الثلاث سنوات بالأنشطة الفنية «التقليدية» المتواجدة في دور رياض الأطفال، مثل التلوين بالأصابع، التلوين بالفرشاة، التلوين (بالشخبطة)، الدهان، اللصق، الطباعة والقص.

وهناك العديد من الكتب التي تقدم لك وصفات للأنشطة الفنية الخاصة بمرحلة ما قبل المدرسة، وإحدى هذه التوصيات الهامة لهذه الكتب، هي عدم تدخلك فيما يرسم أو يلون ذوو الثلاث سنوات، قدمي لهم فقط الأدوات وعلميهم كيفية استخدامها الاستخدام الصحيح، ثم اتركيهم يستمتعون دون تدخل منك.

 

– ما هي مرحلة ما قبل تعلم القراءة لذوي الثلاث سنوات؟

يمكن لذوي الثلاث سنوات تعلم تمييز الأشكال والأحجام والألوان، ويمكنهم تمييز بعض الحروف الأولى، لكن لا تقلقي إذا لم يستطيعوا ذلك، ويمكنك أن تعلميهم هذه الأشياء دون ضغط منك عليهم، وكوني رفيقة بهم.

عندما يجلس الأطفال في مجموعة للاستماع لقصة، فإنهم يكوّنون «مهارة الاستماع»، كما أنهم يتعلمون تركيز أعينهم في اتجاه الكتاب، والاستماع بتمعن لمتابعة القصة. وأفضل شيء هو أن تقرئي للأطفال دائما وباستمتاع واضح منك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق