علوم الأرض والجيولوجيا

المعايير التي قُسمت على أساسها “الزلازل”

1998 الموسوعة الجيولوجية الجزء الثالث

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

الزلازل معايير تقسيم الزلازل علوم الأرض والجيولوجيا

يمكن تقسيم الزلازل حسب أسباب حدوثها وأعماقها وقوتها (حجمها) وبعدها ، وطريقة حدوثها وأماكن حدوثها .

(‌أ) ذكرنا أنواع الزلازل الأربعة الأولى مفصلة حسب أسباب حدوثها .

(‌ب) بالنسبة للعمق البؤري يتم تصنيف الزلازل إلى زلازل ضحلة  

إذا كان العمق أقل من 60كم ، ومتوسطة من 60 – 300 كم وعميقة من 300 – 720 كم .

وبشكل عام فإن معظم زلازل العالم تحصل على أعماق لا تتعدى 60 كم وغالباً ما تتميز المنطقة الجيولوجية الواحدة بنوع واحد من هذه حسب وضعها التكتوني. 

فمثلاً زلازل منطقة حفرة الانهدام الأردني من النوع الضحل وأكثر من 95% من نشاطها الزلزالي يحصل في القشرة الأرضية على أعماق لا تتعدى 27 كم مع تركيز ملحوظ على عمق 19 – 22 كم وآخر على عمق 1 – 3 كم .

 

ويلاحظ أن الزلازل متوسطة العمق يزداد حدوثها في المناطق البركانية خاصة في المناطق المحيطة بالمحيط الهادئ ويتركز حدوث الزلازل العميقة في مناطق أمريكا الجنوبية وجزر جاوة واليابان .

يمكن تخمين العمق البؤري للزلزال بشكل تقريبي من نظرة سريعة لتسجيلاته على محطات الرصد حيث أن الموجات السطحية (Surface waves) تتباطأ (تتلاشى) تدريجياً مع العمق بطريقة أسية .

ولتحديد العمق بدقة نحتاج في حالة الزلازل العميقة لقياس أزمنة انتقال الموجات الابتدائية أو الثانوية المنعكسة من سطح الأرض إلى أسفل ، أو تلك المنعكسة من لب الأرض إلى أعلى .

 

كما يمكن استخدام الموجات الابتدائية المباشرة ومقارنة أزمنة انتقالها مع الأزمنة القياسية المعروفة والمنشورة عادة في جداول خاصة (انظر الجداول الزلزالية).

أما في حالة الزلازل الضحلة فيتطلب تحديد العمق تسجيلات زلزالية من محطات رصد قريبة وعندئذ تتناسب دقة تحديد العمق مع عدد المحطات ودقة قياس أزمنة انتقال الموجات الزلزالية إليها .

وجدير بالذكر أنه قلما يحصل تدمير نتيجة الزلازل التي يزيد عمقها عن 100 كم ، ومن الأمثلة الشهيرة على هذا زلزال حصل في رومانيا عام 1940 وبعمق متوسط (160 كم) أحدث تدميراً ملحوظاً وتسبب في وفاة حوالي ألف نسمة (Rothe’, 1946) .

 

(‌ج) كما يتم تصنيف الزلازل حسب بعدها إلى :

(1) زلازل محلية إذا كان البعد يتراوح بين صفر إلى حوالي 1000 كم .

(2) وزلازل بعيدة إذا كانت تبعد بمسافة أكبر من 1000 كم .

 

(د‌) وحسب حجم (قوة) الزلازل تصنف إلى :

(1)  زلازل مدمرة إذا كانت قوتها تساوي 5 درجات أو أكبر حسب مقياس ريختر .

(2)  زلازل صغيرة إذا كانت قوتها أقل من 3 درجات .

(3) زلازل ، غير مدمرة إذا كانت قوتها تتراوح بين

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق