البيولوجيا وعلوم الحياة

المسؤولية والتوصيات الطبية المعمول بها في الولايات المتحدة حول عملية نقل وزرع الأعضاء

1996 تقنيات الطب البيولوجية وحقوق الإنسان

الدكتور يوسف يعقوب السلطان

KFAS

البيولوجيا وعلوم الحياة

تضمن تقرير مجموعة العمل التي تكونت في الولايات المتحدة للنظر في نقل وزرع الأعضاء (1986) مجموعة من التوصيات التي تتناول كل الجوانب المهنية ومعاهدها وهيئاتها التنظيمية.  

ورغم ان معظم هذه التوصيات قد ركزت الاهتمام على الجوانب المنطقية، والتحكم النوعي والاهتمامات التقنية فإنها كانت تقصد أيضا أغراضا أخرى مثل تأمين الحقوق الخاصة بالمتبرعين وأسرهم، وكذلك المتلقين للأعضاء وأسرهم، وأعضاء مهنة الطب والمجتمع بصفة عامة. 

 

ومن بين توصيات مجموعة العمل هذه: تحسين ودقة تعريف وتقدير الوفاة، ومنح فرص أوسع للأطباء الفاحصين للحصول على الأعضاء والأنسجة، وزيادة المسئولية التطوعية والإرادة لمختلف العاملين في الرعاية الصحية لتحديد الذين يمكن أخذ الأعضاء منهم أو ممن يتبرعون بالأعضاء وتحويلهم إلى المستشفيات.

وإعطاء الفرصة للمستشفيات للقيام (بواسطة العاملين بها) بالاستقصاءات الروتينية ووضع السياسات وطرق الحصول على الأعضاء واتخاذ الإجراءات المتعلقة بالتعليم والتعريف وغيره مما يلزم لنقل وزرع الأعضاء.

وإدخال ذلك في مناهج التعليم الطبي والتمريض، وإيجاد التخصص في المجال، والترخيص للمعنيين من الأطباء وغيرهم للحصول على الأعضاء والأنسجة، والانتساب إلى وكالة توفير الأعضاء وإبلاغ جميع مستشفيات الحوادث والطوارئ. 

 

ولم تولِ مجموعة العمل التفاتا خاصا للادعاء بأن المستشفيات تندفع وراء الشهرة والمكاسب المادية من الدخول في سوق نقل وزرع الأعضاء، وتسليط الأضواء، والدخول في مجال فن الطب (وينسلو Winslow، 1989). 

وتتضح المشكلة الأخلاقية في التنافس بين المراكز الصغيرة الحجم التي دخلت في الميدان لتحصل على نصيبها من المرضى ومن السمعة من جهة، وبين المراكز الكبيرة المجهزة والمتخصصة التي تقل فيها نسبة الإصابات والمضاعفات والوفاة بين المرضى من جهة أخرى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق