العلوم الإنسانية والإجتماعية

المراحل المختلفة لتطوير التوجيه الفني للعلوم في دولة الكويت

1995 التوجيه التربوي في دولة الكويت

الدكتور رشيد حمد الحمد

KFAS

تطوير التوجيه الفني للعلوم دولة الكويت العلوم الإنسانية والإجتماعية المخطوطات والكتب النادرة

أولاً – التوجيه في الماضي وفي الحاضر

استتبع التقدم في التربية ككل تقدم في التوجيه. وتم التعرف على الاتجاهات التالية للتوجيه من الأستاذ محمد نجم وهي تحدد المراحل المختلفة لتطور التوجيه.

 

أ) التوجيه الذاتي (المستقل) (من البدايات حتى 1942م)

منحت هذه المرحلة المدرسين الاستقلالية التامة. وكانت التغذية الراجعة من التلاميذ والآباء هي المعول عليها في عمل المدرس. وتحت هذه الظروف كانت زيارات مسئولي التربية للمدارس مجرد أمر شكلي.

وفي هذا السياق من الجدير أن نذكر حدثين مثيرين حيث إنهما يعكسان الاتجاهات في ذلك الوقت:

1- يخص الحدث الأول تربويين بريطانيين دُعيا على فترات في أواخر الثلاثينات ليجريا تفتيشاً على التعليم والتعلم في المدارس. ولقد أدى الترحيب البارد الذي قوبلا به من قِبل المدرسين والطلاب إلى رحيلهما المبكر.

2- والحدث الآخر هو فحص دفاتر الطالبات بواسطة مدرسين ذكور. وكان المقصود من هذا الإجراء نوعاً من التفتيش على المدرسات حيث أن الإعراف والمعايير الاجتماعية في هذا الوقت كانت تمنع المدرسين من مقابلة زميلاتهم المدرسات.

 

ب) التوجيه الشامل (1942-1956)

عندما استعيرت المناهج الدراسية المصرية، كان رئيس البعثة المصرية مخولاً لزيارة مدارس الذكور فقط للتفتيش عليها، وتم تعيين مفتشه لتنجز نفس المهمة بالنسبة لمدارس الاناث.

ومن المهم أن نذكر أنه في هذه المرحلة كان التوجيه عبارة عن مجرد رصد العملية التعليمية . لم يكن هناك تركيز على المواد أو على تخصص المدرس.

وكانت العملية بأكملها تعالج سطحياً بواسطة شخص واحد بمفرده وبالإضافة إلى ذلك كانت التقارير تعد وتُرسل للسلطات على أساس عام لا على أساس خاص .

 

ج ) التوجيه المتخصص المعار من الخارج (1956-1961)

ساد هذا الإجراء خلال الفترة 1956-1961 حيث كان هناك مفتش لكل مادة دراسية مُعَار من مصر فيما عدا مادتي العلوم والحساب التي خصص لهما مفتش واحد .

وكان جل اهتمام المفتشين موجهاً للتفتيش أكثر من تقديم الإرشاد وكان الحدث الذي يستحق الذكر في هذه المرحلة هو السماح للمفتشين الذكور بزيادة مدارس الإناث لأول مرة .

 

د) التوجيه المحلي المتخصص (1961 إلى الآن)

في مرحلة التوجيه المتخصص المعار من الخارج تم تعيين مدرسين ومدرسات أوائل في المدارس الثانوية . كانوا جميعهم مدرسين ذوي خبرة ولهم مدة خدمة طويلة في المدارس الكويتية .

وبعد عدد كبير من السنوات تم ترقية هؤلاء المدرسين الأوائل إلى وظيفة مفتش . وهكذا فلقد بدأ عهد جديد للتوجيه في المدارس الكويتية , فيه سار الإرشاد والتفتيش جنباً إلى جنب .

وفي عام 1974م استبدل بلفظ التفتيش لفظ التوجيه واستلزم ذلك مسؤوليات وأدوار متخصصة إلى مدى بعيد .

 

وقد كُلفت مجموعة منفصلة من الموجهين للإشراف على كل مرحلة من مراحل التعليم العام .

وبالإضافة إلى ذلك فإن فروع العلوم في المدارس الثانوية (الأحياء والكيمياء والجيولوجيا والفيزياء) كان يشرف عليها موجهون متخصصون في تلك المواد .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق