علم الفلك

المرأة المسلسلة، المثلث، الحمل، برشاوس

2013 أطلس الكون

مور ، السير باتريك مور

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

علم الفلك

المرأة المسلسلة، المثلث، الحمل، برشاوس

المرأة المسلسلة (Andromeda) كوكبة شمالية كبيرة وبارزة تُخلِّد ذكرى الأميرة الجميلة التي ربطت بسلاسل في صخرة على الشاطئ بانتظار قدوم الوحش، ولكن لحسن حظها ظهر البطل المغوار برشاوس أولا. ترتبط المرأة المسلسلة مع برشاوس من ناحية ومع الفرس الأعظم من الجهة الأخرى، ويبقى السبب وراء انتقال ’سرة الفرس‘ (Alpheratz) من الحصان الطائر إلى الأميرة مجهولا.

الثلاثة نجوم الرئيسية في المرأة المسلسلة جميعها من القدر 2.1، و أحيانا تستخدم أسماءها المنفردة: α هو سرة الفرس، β هو المئزر، و γ هو عناق الأرض. تقع النجوم عند مسافة 72، 88، و 121 سنة ضوئية على التوالي، ويبلغ تألقها 96، 115، و95 ضعفا للشمس. إن نجم سرة الفرس ثنائي طيفي من الفئة A، ولون المئزر البرتقالي المحمر واضح جدا عبر المنظار، وقد اشتبه في أنه متغير قليلا. أما عناق الأرض فهو ثنائي دقيق للغاية، نجمه الأولي برتقالي من الفئة K ومرافقه الحار يقال أنه يبدو أزرق اللون مائل إلى الأخضر بالمقارنة. يمكن التفرقة بين العنصرين باستخدام أي مقراب تقريبا، والمرافق في حد ذاته ثنائي متقارب مما يجعله جسما تجريبيا مفيدا لمقراب ذو فُتحة تبلغ 25 سنتيمتر (10 بوصة). أما δ الذي يقع بين سرة الفرس و المئزر فهو نجم برتقالي آخر من الفئة K.

R المرأة المسلسلة يقع بالقرب من المثلث الصغير المكون من Θ 4.61 وσ 4.62 و ϱ 5.18، وهو متغير ميرا يرتفع أحيانا فوق القدر السادس ويرى فورا بسبب لونه الأحمر الاستثنائي. الخدعة في الأمر هي أن تحدد موقعه عندما يقترب من أوجه، حتى تستطيع حفظ حقل النجوم وتتبع المتغير حتى أدنى حد له – مع أنك ستفقد أثره لفترة لو كنت تستخدم مقرابا صغيرا لأنه ينخفض حتى القدر 15 تقريبا.

بالطبع فإن أكثر جسم يحتفل به في الكوكبة هو M31، مجرة المرأة المسلسلة، فهي بالكاد يمكن رؤيتها بالعين المجردة عندما تكون السماء داكنة و صافية، ووصفها الفلكي الإيراني الصوفي بأنها ’سحابة صغيرة‘. تقع عند زاوية ضيقة بالنسبة لنا، الأمر المؤسف للغاية، لأنها لو كانت تواجهنا لأصبحت مذهلة بالفعل. القيمة الحديثة المعطاة لمسافتها هي 2.5 مليون سنة ضوئية، مع أنه لو كان قد تم تقدير الشموع القيفاوية المعيارية بأقل من مسافتهما الحقيقية، الأمر الوارد، لتعين علينا تعديل هذه القيمة إلى الأعلى. هي منظومة أكبر من منظومتنا، ولها مرافقان من الأقزام الإهليلجية، M32 و NGC205، وتسهل رؤيتهما بالمقراب.

يجب الإقرار بأن M31 ليست مثيرة للإعجاب عندما تشاهد عبر المقراب، ويجب اللجوء إلى التصوير لإبراز تفاصيلها. قد شوهد فيها بعض المستعرات، وكان هناك مستعر أعظم واحد هو S المرأة المسلسلة من عام 1885 الذي وصل إلى القدر السادس – رغم ذلك لم تتم دراسته تفصيليا لأنه ووببساطة لم يحط أحدا بطبيعته الحقيقية، إذ كان يعتقد آنذاك أن M31 مثل الحلزونيات الأخرى وأنها مجرد من المعالم الثانوية لمجرتنا.

يقع الحشد المفتوح NGC752 بين γ المرأة المسلسلة و β المثلث وهو ضمن مجال الرؤية بالمنظار، مع أنه متناثر وغير واضح نسبيا. يستحق السديم الكوكبي (صصNGC7662 ،C22) التحري عنه، وهو بالقرب من المثلث المكون من γ و ϰ و τ، و يظهر شكله مقرابا ذو 25 سنتيمتر (10 بوصة) مع أن النجم المركزي الحار ما زال شديد الخفوت.

المثلث (Triangulum) من الكوكبات القليلة التي تستحق اسمها فعليا. يتكون المثلث من α، β، و γ بارز مع أن β هو الوحيد الذي يصل سطوعه إلى القدر الثالث. يوجد متغير ميرا واحد ساطع هو R المثلث، يبعد قليلا عن γ، ولكن الجسم الرئيسي الملفت هو M33، المجرة الحلزونية التي تبعد قليلا عن α باتجاه المرأة المسلسلة، و تقع مباشرة جنوب الخط الواصل بين α المثلث و β المرأة المسلسلة، مع أنها أقل ترابطا من M31 إلا أن زاويتها بالنسبة لنا أفضل. يزعم بعض الراصدون أنهم يرونها بالعين المجردة، وهي تظهر بالمنظار بدون شك، ولكنها مراوغة عبر المقراب لأن درجة سطوع سطحها منخفض، و هي أقل كتلة من مجرتنا بكثير.

الحمل (Aries). وفقا للأساطير، تُكَرِّم هذه الكوكبة كبشا طائرا ذو صوف ذهبي كان قد أرسله الإله عطارد لإنقاذ ابنتي ملك ثيبز والتي كانت زوجة أبيهما الشريرة على وشك قتلهما.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق