علوم الأرض والجيولوجيا

المذنبات Comets

2008 كتاب المعرفة – الكون

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

علوم الأرض والجيولوجيا علم الفلك

المذنبات أجسام ساطعة لها أذيال طويلة نراها أحياناً كشريط ضوئي على امتداد سماء الليل.  وقد تبدو المذنبات رائعة الجمال، ولكن في الحقيقة ما هي إلا كرة متسخة من الجليد تمتد لبضعة كيلومترات.

    تدور العديد من المذنبات حول الشمس، ولكن مداراتها طويلة جداً وتمضي معظم وقتها في الأطراف البعيدة في النظام الشمسي. ونرى المذنبات حين تقترب في مدارها من الشمس لبضعة أسابيع.
    يتشكل ذيل المذنب كلما اقترب من الشمس وبدأ بالذوبان. فتدفع العواصف الشمسية كتلة ضخمة من الغازات إلى الخلف. والذيل هو ما تراه من تلك الكتلة ساطعاً بسبب انعكاس أشعة الشمس عليه.
    بعض المذنبات ساطعة بقدر كاف بحيث يمكن رؤيتها بالعين المجردة، بينما بعضها الآخر لا يمكن رؤيته إلا بمساعدة التلسكوب. ولا يمكنك رؤية مذنب متحرك، ولكن يمكن رسم مساره خلال فترة زمنية.
    المذنبات التي تسمى مذنبات دورية تظهر في فترات زمنية منتظمة.
    تصل سرعة بعض المذنبات إلى 2 مليون كلم/ساعة عند اقترابها من الشمس.
    عندما تكون المذنبات بعيدة عن الشمس فإن سرعتها تنخفض إلى 1000كلم/ساعة أو نحو ذلك، وهذا يفسر سبب بقائها بعيدة لفترة زمنية طويلة.
    كان إقتراب مذنب هيل- بوب من الأرض عام 1997 قد شكل منظراً من أكثر مناظر المذنبات جمالاً منذ عام 1811، وقد أمكن رؤيته حتى من المدن ساطعة الأنوار.
    تحطم مذنب شوميكر-ليفي 9 عندما اصطدم بكوكب المشتري في يوليو عام 1994، مما أحدث أكبر تحطم تم مشاهدته.
 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق