البيئة

المخلفات النفطية والأضرار الناتجة عن تلوث الماء بها

2007 في الثقافة والتنوير البيئي

الدكتور ضياءالدين محمد مطاوع

KFAS

المخلفات النفطية البيئة علوم الأرض والجيولوجيا

تعد مخلفات النفط (زيت البترول) من أكثر المركبات العضوية تلويثاً لمياه البحار والمحيط، حيث تتلوث المياه بها نتيجة حوادث الناقلات، أو نتيجة لحوادث تقع أثناء عمليات التنقيب والاستخراج.

أو نتيجة تسرب البترول من خطوط الأنابيب والآبار المجاورة للشواطئ، أو نتيجة إلقاء السفن للمخلفات البترولية المستعملة في المحركات وأثناء علميات الإنقاذ، أو خطأ التحميل، أو نتيجة إلقاء الماء المستخرج مع البترول إلى البحار والمحيطات.

 

ما الأضرار الناتجة عن تلوث الماء بالملوثات النفطية؟

من أهم تلك الأضرار ما يلي:

1- يتبخر جزء من تلك الملوثات بفعل حرارة الشمس، فيزيد من تعقيد مشكلة تلوث الهواء، بينما يختلط الجزء الأكبر المتبقي بالماء مكونا مستحلبا يستغرق تحلله فترة طويلة.

2- يتناقص المحتوى الأكسجيني للماء تناقصا حادا لاستهلاك البكتريا المحللة للمخلفات النفطية كميات كبيرة منه أثناء نشاطها، حيث يلزم لتحلل اللتر الواحد من البترول كمية الأكسجين الذائبة في 400 ألف لتر من ماء البحر.

 

3- تزداد نسبة بعض المركبات الكيميائية الضارة بالماء كالكحولات والالدهيدات والكيتونات نتيجة تحلل المخلفات النفطية، وتسبب هذه المركبات قتل الاسماك، وصعوبة عمليات تنقية الماء.

4- يزيد المستحلب المتكون نتيجة اختلاط زيت البترول بالماء من فرصة تركيز بعض العناصر الثقيلة الضارة كالزئبق والرصاص والكادميوم، مما يزيد من فرض تسمم الكائنات الحية بها.

 

5- تزداد خطورة تلوث الماء بالمبيدات الحشرية والمنظفات الصناعية وغيرها من الملوثات وذلك لأن زيت البترول مذيب جيد للعديد من تلك الملوثات.

6- تتغير بعض خواص الماء كتتره السطحي ومعدل تبخره وملوحته، وتنخفض كفاءته عند استخدامه في عمليات تبريد المعدات لانخفاض معامل نقله للحرارة، ويترتب على ذلك زيادة تكلفة الصيانة لتلك المعدات.

 

7- تنتشر الكتل والكرات القطرانية على الشواطئ مما يسبب انزعاجا لصائدي الأسماك والسائحين.

8- هلاك العديد من الكائنات الحية البحرية وخاصة البلانكتون والنباتات المائية المغمورة التي تعتبر مصادر رئيسية للغذاء والاكسجين اللازمين لحياة الأحياء الماء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق