البيئة

المخصبات “الأسمدة الزراعية” والأضرار الناتجة عن تلويثها للماء

2007 في الثقافة والتنوير البيئي

الدكتور ضياءالدين محمد مطاوع

KFAS

الأسمدة الزراعية المخصبات البيئة علوم الأرض والجيولوجيا

تستخدم في تسميد التربة لزيادة الإنتاج النباتي، ويؤدي الإسراف في استخدامها إلى تلوث ماء النهر بها حيث تصل للنهر ضمن مياه الصرف.

وتحتوي المخصبات على نسبة كبيرة من مركبات النيترات والفوسفات، وإلى كل منها تعزى الاضرار المتعددة التي يمكن إيجاز بعضها فيما يلي:

 

– يتحول جزء من مركبات النترات NO2 إلى أيونات النيتريت NO3 السامة.  فإذا تناولها الإنسان مع الماء فإنها تعطل الإنزيمات المنشطة لاختزال أيونات الحديديك (Fe+++) بالهيموجلوبين إلى أيونات حديدوز(Fe++) فيفشل في الارتباط بالأكسجين لتكون الميثيموجلوبين Methemoglobin فلا يصل الأكسجين للخلايا ويموت الكائن.

– تتفاعل أيونات النيتريت مع مجموعة الأمين بالجسم فتتكون مركبات النتروز أمين السامة والمسببة للأورام الخبيثة والسرطان.

 

– تتسبب أيونات النترات في رفع ضغط الدم وظهور بعض أنواع الحساسية.

– تسبب مركبات الفسفور في زيادة نمو ونشاط الطحالب والبكتريا، فتتزايد أعدادها بسرعة وهو ما يعرف بالإثراء الغذائي لماء النهر Eutrofication.

 

ونظرا للأضرار المترتبة على تلوث الماء بالنيتريت الناتج من تحلل أملاح النترات الملوثة للماء فقد قام العلماء بمحاولة مستحدثة لتنقية مياه الشرب من مركبات النيتريت وذلك بالاستعانة ببعض أنواع البكتريا التي تحول أملاح النيترات إلى نيتروجين، وتمر هذه العملية بالخطوات التالية:

– تشبّع المادة الحاملة للبكتريا ويمرر عليها الماء المحتوي على النترات، ويضاف إلى هذا الماء قليل من الكحول حيث يعمل كمصدر للطاقة وللمادة العضوية بالنسبة للبكتريا.

– يدفع الماء إلى مرشحات خاصة تتكون من الفحم المنشط والرمال الناعمة، ثم يمرر الهواء في الماء المرشح لتهويته بواسطة أكسجين الجو.

– يضاف إلى الماء قليل من الكلور لتطهيره.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق