العلوم الإنسانية والإجتماعية

المؤشرات ذات الدلالة الاقتصادية لدولة الكويت في مجال التنمية البشرية

2004 التدريب أثناء الخدمة

د. فهد يوسف الفضالة

KFAS

المؤشرات ذات الدلالة الاقتصادية دولة الكويت التنمية البشرية العلوم الإنسانية والإجتماعية المخطوطات والكتب النادرة

كما أوضحنا في بداية هذا الجزء أن جهود التنمية البشرية في دولة الكويت قد استهدفت بلوغ غايتين أساسيتين هما تحسين مستوى المعيشة (تحقيق مستوى الرفاه الاجتماعي) وتوسيع قاعدة النشاط الاقتصادي خارج قطاع النفط .

ولما كان الجانب الخاص بمستوى المعيشة لأفراد المجتمع يمثل أحد المؤشرات الأساسية لقياس حالة التنمية في مجتمع ما.

ومع أنه في حقيقة الأمر لا يتوفر مؤشر واحد موثوق لقياس تقييم مستوى المعيشة الذي ينعم به مجتمع ما لذلك فإن تقييم مستوى المعيشة الذي حققته الكويت سيتم تناوله من خلال أهم المؤشرات المتعارف عليها والأكثر استخداما وهو مؤشر :

 

* نصيب الفرد من الناتج القومي الإجمالي

إن نصيب الفرد من الناتج القومي الإجمالي مؤشر مهم للإنتاج الاقتصادي الكلي لبلد ما ، وهو بذلك مؤشر مهم لمستوى قدرة الفرد للحصول على بعض السلع والخدمات لتلبية احتياجاته الأساسية .

وبالرغم من مواطن الضعف في استخدامه كمؤشر لمستوى التنمية، إلا أنه مؤشر مهم ومفيد لقياس مستوى المعيشة بوجه عام، وتشير البيانات كما يوضحها الجدول رقم (4) :

 

إن نصيب الفرد من الناتج القومي الإجمالي في دولة الكويت مقارنة بالبلدان النامية والبلدان المتقدمة وأعلى نصيب في العالم في سنوات مختارة قد ارتفع من 4090 دولاراً في عام 1972 إلى 17.100 دولاراً عام 1979 وواصل ارتفاعه لاية عام 1981 حيث وصل إلى 20.900 دولاراً وفي السنوات 1979 ، 1980 ، 1981 كان مستواه في الكويت أعلى منه في البلدان النامية والبلدان الصناعية الغربية على السواء ،

كما كان مستواه يفوق أعلى بلد من البلدان الصناعية الغربية ، وبالرغم من أن مستواه اتجه إلى الانخفاض بعد عام 1981 حيث انخفض من ذروته 20.900 دولاراً في عام   1981، إلى 14.610 دولاراً في عام 1987 إلا أن مستواه استمر أعلى منه في البلدان النامية والبلدان الصناعية الغربية على السواء خلال نفس الفترة .

 

وفي منتصف التسعينات حقق هذا المؤشر معدل نمو سنوي بواقع 2.8% إلى أن بلغ 19.360 دولاراً مقارباً للمعدل في الدول الغربية الصناعية 18.060 (المملكة المتحدة) وأقل من أعلى معدلات الدول الصناعية المتقدمة 47.740 (الولايات المتحدة الأمريكية) .

وفي ضوء هذه الحقيقة يمكن القول إن دولة الكويت تصنف من الدول ذات المرتبة المتقدمة لنصيب الفرد من الناتج القومي ، حيث تحتل المرتبة 117 من ضمن 209 دولة وفقاً لمؤشرات التنمية الدولية الصادرة من البنك الدولي والتي تتعلق بالمعيار الرئيسي المستخدم لتصنيف الاقتصادات العالمية وفقاً لنصيب الفرد من الناتج القومي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق